عبارات دفاع عن الرسول .. وكلمات تقال في حب الرسول

كتابة دانا تيسير - آخر تحديث: 29 أكتوبر 2020 , 10:10
عبارات دفاع عن الرسول .. وكلمات تقال في حب الرسول

سنتطرق عنا لذكر عبارات دفاع عن الرسول ، فإن رسولنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم يتعرض من قبل بعض الجاهلين والسفهاء للتطاول على قدره وذكره، لكن حاشاه صلى عليه الله وسلم وهو النبي الصادق الأمين، الذي حمل على عاتقه الدعوة إلى دين الله سبحانه وتعالى وأتم هذا الدين على أكمل وجه، وأرانا من شرفه وعظمه ما لم يكن في بشر، فقد كان بفضل الله أحسن الناس وأحبهم إلى ربه جلّ جلاله.

مكانة الرسول صلى الله عليه وسلم في نفوس المسلمين

المحبة بشكل عام لها جوانب متعددة؛ وهي محبة الاستلذاذ مثل محبة الصور الجميلة ومحبة المناظر والأطعمة، وتعد هذه محبة فطرية، أو قد تكون المحبة من خلال إدراك العقل، وهذه هي المحبة المعنوية وتكون لمحبة الخصال الشريفة بالذات، والأخلاق الحسنة، والمواقف الجميلة، ومحبة من أحسن إليك أو قدم لك معروفًا. وقد أخبرنا النووي رحمه الله أن المعاني هذه جميعها موجودة في محبة النبي صلى الله عليه وسلم، فقد جمع -عليه الصلاة والسلام- جمال الظاهر وجمال الباطن، وأنواع الفضائل كلها، وقد كان يحسن إلى المسلمين جميعهم من خلال هدايته لهم إلى الصراط المستقيم، والإبعاد عن الجحيم.[1]

وتكون محبة الرسول -صلى الله عليه وسلم- في نفوس المؤمنين في أسمى صورها وأعلى مراتبها ودرجاتها، فالرسول صلى الله عليه وسلم أهل للمحبة وأهل لأن تنبعث محبة القلوب له في كل اللحظات؛ ولذلك يجب أن ندرك عظمة محبة رسول الله، فنحن نتعلق برسول الله -صلى الله عليه وسلم- من نواحي مختلفة.[1]

عبارات دفاع عن الرسول

رسولنا محمد -صلى الله عليه وسلم- له علينا من الفضل ما يستحق منا الدفاع عنه بكل الوسائل، وفيما يأتي بعض العبارات للدفاع عن الرسول صلى الله عليه وسلم ومناصرته:

  • بنفسي أنت ورروحي يا رسول، والله ما ضرك ما قال الكافرين قط.
  • والله إن الذي نصرك وحماك وقد كنت ثاني اثنين في الغار، وتكفل في حفظ كتابك إلى يوم الدين ما هو إلا بناصرك.
  • اللهم أهلك كل من تطاول على سيدنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم.
  • رسول الله وحبيبه محمد حمل على نفسه عاتق الدعوة، ليخرجنا من ظلمات الجهل إلى نور الحق، وأقل ما يمكننا فعله هو الدفاع عنه ضد كل جاهل يتطاول عليه صلى الله عليه وسلم.
  • فداك أبي وأمي يا رسول الله، والله ما عرفوك حق المعرفة، وأنى لهم ذلك والجهل مطبق على عقولهم.
  • رسول الله أحسن الخلق وخير منخرج إلا الدنيا، حاشاك ما يقوله السفهاء يا حبيب الله.
  • وإن مات رسول الله، فإن ذكره على ألسنتنا ومكانته في قلوبنا خالدة لا تموت.
  • ما ضرك يا حبيب الله كلام السفهاء وقد رفع الله ذكرك ومقامك إلى السماوات العلى.
  • ما تطاول على ذكرك إلا جاهل، وما تبعك إلا من تبع هداك، فاقتفى أثرك لينتهل من عطر نبوتك.
  • اللهم خذ من تطاول على سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم، وأره مكانه من نار جهنم.
  • رسول عرف قبل البعثة بالصادق الأمين، وبعد البعثة بحرصه الشديد على دعوة الناس ليجنبهم عذاب النار، والله ما هو إلى رسولنا صلى الله عليه وسلم، الذي ما تبعه إلا صائب، وما تطاول عليه إلا خائب.

كلمات في حب الرسول صلى الله عليه وسلم

محمد -صلى الله عليه وسلم- هو رسول الله وحبيبه الذي اصطفاه من بين البشر؛ ليبلغ دعوته التي سوف تبقى خالدة إلى نهاية البشرية، وفيما يأتي بعض الكلمات في حب الرسول صلى الله عليه وسلم:

  • يا أيها الصادق الذي قيلت فيك أجمل الأشعار وأعظمها، والله لست أعرف كيف يمكن أن أصف الشعر بالجميل وأنت الذي زينت كلماته بذكرك فيه ليرتسم بأجمل شكل.
  • حين يأتي في خاطري ذكرك يا رسول الله، تدمع عيني شوقًا وأملا للقياك في جنة العلى.
  • عندما أقرأ سيرتك العطرة وما تحمله من صفات والله لا يحملها إلا أنت يا رسول الله أشعر بفخر كوني فرد من أمتك.
  • فداك روحي يا رسولي وحبيبي، صلى عليك ربي وسلم في سماواته العلى.
  • يكفيني فخرًا أني أعلم أنك كنت تشتاق لرؤية أناس آمنوا بك ولم يروك أبدًا، فإني قد آمنت بك يا سيدي بكل ذرة من كياني وأرجو من الله أن يجمعني بك في جنات الخلد.
  • إني أرتجي شربة من يديك الشريفتين، وأشتاق لنيل هذا الشرف فيا رب اهدني إلى صراطك وارزقني لقاءً مع نبيك.
  • عندما أقول شعرًا في مدح رسول الله، فإني أحسد الكلمات التي استخدمها في وصفه وتنال هذا الشرف.

بردة تميم في مدح رسول الله صلى الله عليه وسلم

سيدنا رسول الله لن نفيه حقه بالكلمات، لكننا نزداد شوقًا كلمّا سمعنا نظمًا يتغنى بع عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم، وقد ألقى تميم البرغوثي بردته التي أتقنها حق اتقان، وفيما يأتي بعضًا من أبياتها: [2]

لنا نَبِيٌّ بَنَى بَيْتَاً لِكُلِّ فَتَى*** مِنَّا وَكُلَّ رَضِيعٍ لَفَّهُ بِرِدَا
وَكُلَّ عُرْسٍ أَتَاهُ للعَرُوسِ أَبَاً *** يُلْقِي التَّحِيَّةَ للأَضْيافِ وَالوُسُدَا
وَكُلَّ حَرْبٍ أَتَاها للوَرَى أَنَسَاً *** وَاْسْتَعْرَضَ الجُنْدَ قَبْلَ الصَّفِّ وَالعُدَدَا
مُمَسِّحَاً جَبَهَاتِ الخَيْلِ إِنْ عَثَرَتْ *** حَتَّى تَرَى المُهْرَ مِنْهَا إنْ هَوَى نَهَدَا
وَرَاجِيَاً مِنْ إِلَهِي أَنْ يُتِيحَ لَنَا *** يَوْمَاً عَلَى ظَفَرٍ أَنْ نُنْشِدَ البُرَدا
وَصَلِّ يَا رَبِّ مَا غَنَّتْ مُطَوَّقَةٌ *** تُعَلِّمُ الغُصْنَ مِنْ إِطْرَابِهَا المَيَدَا
عَلَى مُحَمَّدٍ الهَادِي مُحَمَّدِنَا *** نَبِيِّنَا شَيْخِنَا مَهْمَا الزَّمَانُ عَدَا

تناولنا فيما سبق عبارات دفاع عن الرسول ، ووضحنا مكانة رسول الله صلى الله عليه وسلم في نفوس المسلمين جميعهم، فقد جاء رحمة بالبشر يدعوهم إلى النور والحق والخروج من ظلمة الكفر.

المراجع

  1. ^ archive.islamonline.net , محبة النبي صلى الله عليه وسلم , 28/10/2020
  2. ^ poetsgate.com , بردة تميم البرغوثي .. تميم البرغوثي , 28/10/2020
2746 مشاهدة