إذا كان عدد طلاب المرحلة الابتدائية في مدرسة النور ١٣٦٨ طالبًا ، بينما عدد طلاب المرحلة المتوسطة فيها ٦٢٣ طالبًا . كم طالبًا تقريبا يزيد عدد طلاب المرحلة الابتدائية على عدد طلاب المرحلة المتوسطة ؟

إذا كان عدد طلاب المرحلة الابتدائية في مدرسة النور ١٣٦٨ طالبًا ، بينما عدد طلاب المرحلة المتوسطة فيها ٦٢٣ طالبًا . كم طالبًا تقريبا يزيد عدد طلاب المرحلة الابتدائية على عدد طلاب المرحلة المتوسطة ؟

إذا كان عدد طلاب المرحلة الابتدائية في مدرسة النور ١٣٦٨ طالبًا ، بينما عدد طلاب المرحلة المتوسطة فيها ٦٢٣ طالبًا . كم طالبًا تقريبا يزيد عدد طلاب المرحلة الابتدائية على عدد طلاب المرحلة المتوسطة؟ عادة ما يزيد عدد الطلاب في المدارس الابتدائية عن غيرها من المراحل الدراسية الأخرى، وسوف نتعرف عبر موقع محتويات إلى إجابة السؤال السابق.

إذا كان عدد طلاب المرحلة الابتدائية في مدرسة النور ١٣٦٨ طالبًا

إذا كان عدد طلاب المرحلة الابتدائية في مدرسة النور ١٣٦٨ طالبًا، بينما عدد طلاب المرحلة المتوسطة فيها ٦٢٣ طالبًا. كم طالبًا تقريبا يزيد عدد طلاب المرحلة الابتدائية على عدد طلاب المرحلة المتوسطة، للتعرف على كم طالباً تقريبًا يزيد عدد الطلاب في المرحلة الابتدائية على عدد الطلاب بالمرحلة المتوسطة؟ نجري عملية حسابية لمعرفة الفارق بعدد الطلاب وهي 1368-623=745 طالبًا.

أسباب تزايد ونقصان أعداد الطلاب في المرحلة الابتدائية عن غيرها من المراحل

فيما يلي بعض أسباب التي تؤدي إلى نقصان أعداد الطلاب:

  • تعرض العديد من الطلاب لظروف تجبرهم على التغيب عن العام الدراسي المقبل، أو تمتد تلك الظروف إلى أن ينقطع الطالب عن المدرسة تمامًا.
  • مما يجعل أعداد الطلاب في حالة من التزايد بالمرحلة الابتدائية وعند الوصول للمرحلة المتوسطة قليلا منهم من يمكنه يستمر في الحضور بشكل منتظم للوصول إلى المرحلة التالية من التعليم بالمملكة.
  • يمكن أن يكون هذا التناقص بسبب الموقع الجغرافي للطالب، وأن المدارس بعيدة بمسافة كبيرة عن المنزل ولهذا يقرر رب الأسرة بنقل أبنائه لمكان آخر أقرب لهم من المدرسة التي كانوا فيها بالمرحلة الابتدائية.

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا عن إذا كان عدد طلاب المرحلة الابتدائية في مدرسة النور ١٣٦٨ طالبًا ، بينما عدد طلاب المرحلة المتوسطة فيها ٦٢٣ طالبًا . كم طالبًا تقريبا يزيد عدد طلاب المرحلة الابتدائية على عدد طلاب المرحلة المتوسطة ؟.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *