علاج ابو وجه جابر القحطاني

كتابة يسرى ياسر -
علاج ابو وجه جابر القحطاني

علاج ابو وجه جابر القحطاني كيف يكون؟، حيث يعتبر مرض أبو وجه من الأمراض التي يعاني منها الكثيرون، وتوجد الكثير من الطرق لعلاج هذا المرض سواء بالطب الشعبي أو بالأدوية، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال عبر موقع محتويات كما سنتعرف على أهم المعلومات عن هذا المرض وأسبابه وعلاج ابو وجه جابر القحطاني بالتفصيل.

ما هو مرض أبو وجه

يعتبر مرض أبو وجه من الأمراض التي ترتبط بالأعصاب، حيث ينتج هذا المرض بسبب مشكلة في العصب السابع أو ما يعرف باسم عصب الوجه مما ينتج عنه شلل أو ضعف مؤقت في عضلات الوجه، حيث يمكن أن يصاب عصب الوجه بمشكلة معينة مثل الالتهاب أو التورم أو التعرض لضغط معين يفوق قدرته على التحمل، ويطلق على هذا المرض بعض المسميات الأخرى مثل شلل الوجه النصفي أو شلل الوجه المحيطي الحاد، وهو من الأمراض الشائعة التي قد يتعرض لها أغلب الناس في حياتهم، وتوجد بعض الطرق والعلاجات المختلفة التي بشأنها أن تقوم بتقليل الأعراض وتساعد على شفاء المرض في غضون أسابيع أو أشهر من الإصابة به ومن ثم تعود عضلات الوجه إلى طبيعتها ولكن في بعض الحالات النادرة الأخرى قد تؤثر هذه الحالة على عضلات الوجه بشكل كامل ويصاب الشخص بشلل دائم في عضلات الوجه ولا يعود كما كان.[1]

شاهد أيضًا: أعراض ابو وجه

أسباب الإصابة بمرض أبو وجه

يمتد العصب السابع من الدماغ ويمتد إلى أجزاء الوجه ويحدث مرض أبو وجه عندما يتعرض هذا العصب لمشكلة أو اضطراب مثل إصابته بتورم والتهاب أو وقوع ضغط زائد عليه، وعلى الرغم من عدم وجود سبب واضح لهذا المرض حتى الآن إلا أن هناك بعض أنواع العدوى تؤدي إلى حدوث هذا المرض وتتمثل أهم أسباب هذا المرض فيما يلي:[1]

  • الإصابة بمرض الجدري المائي النطاقي أو ما يطلق عليه اسم الهربس النطاقي.
  • الإصابة بالحزام الناري.
  • المعاناة من القرح التي يصاب بها الشخص نتيجة الإصابة بالأنفلونزا.
  • المعاناة من الحصبة الألمانية أو فيروس النكاف.
  • الإصابة بمرض الإنفلونزا من النوع ب.
  • زيادة عدد كرات الدم البيضاء في جسم الإنسان عن الحد الطبيعي.
  • الإصابة بتضخم خلايا معينة من خلايا الجسم.
  • التعرض للإصابة بمرض الهربس الذي يصيب الأعضاء التناسلية في الجسم.
  • الإصابة بفيروس الكوكساكي وهو نوع من أنواع الفيروسات التي تصيب اليد والقدم والفم في جسم الإنسان.

عوامل الخطورة للإصابة بمرض أبو وجه

على الرغم من أن السبب الحقيقي وراء الإصابة بهذا المرض مجهول حتى الآن إلا أنه يوجد بعض العوامل التي تزيد من خطورة الإصابة بمرض أبو وجه ومن أهم هذه العوامل ما يلي:[1]

  • الإصابة السابقة بمرض أبو وجه حيث أن التعرض السابق لهذا المرض يزيد من احتمالية التعرض له مرة أخرى.
  • وجود تاريخ عائلي من الإصابة بمرض أبو وجه حيث تلعب الجينات والعوامل الوراثية دور في الإصابة بهذا المرض.
  • التعرض لحادث أو اصطدام في منطقة الوجه أو الرأس.
  • فترة الحمل حيث أن النساء الحوامل خلال الثلث الأخير من الحمل تكون أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض.
  • الإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل مرض السكر وكذلك ارتفاع ضغط الدم.
  • التعرض للمواد السامة أو المواد الكيميائية أو الإشعاع.
  • حدوث تغيرات في درجة الحرارة التي يتعرض لها الشخص بشكل مفاجئ مثل تغير درجة الحرارة من الساخنة إلى الباردة والعكس.
  • انخفاض درجة حرارة الجو والتعرض للبرودة الشديدة.
  • التعرض للتوتر والقلق والضغط النفسي والصدمات.
  • التعرض المتكرر للأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي العلوي والتي من أشهر الأمثلة عليها نزلات البرد والأنفلونزا.

علاج ابو وجه جابر القحطاني

توجد العديد من الطرق المختلفة التي يمكن استخدامها من أجل علاج مشكلة أبو وجه التي يصاب بها الكثير من الناس ويرى الدكتور جابر القحطاني أن هناك العديد من الطرق العلاجية الطبيعية التي تساعد في علاج مشكلة أبو وجه أو شلل العصب السابع ومن أهم هذه الطرق استخدام عشبة البابونج من أجل علاج هذه المشكلة، حيث أن البابونج معروف بأنه من أفضل وأهم الأعشاب المهدئة التي تستخدم في علاج الكثير من الأمراض المختلفة، حيث يمكن استخدامها في علاج مرض أبو وجه عن طريق تسخين بعض أزهار البابونج على النار ومن ثم يتم ملأ الوسادة الصغيرة التي تستخدم في الكمادات بهذه الأزهار الدافئة ويتم وضع هذه الوسادة على جانب الوجه المصاب بهذه المشكلة وخاصةً منطقة أسفل الأذن.

شاهد أيضًا: ما هو العصب السابع؟ وما هي أسبابه وأعراضه ومضاعفاته وكيفية علاجه

أعراض الإصابة بمرض أبو وجه

توجد العديد من الأعراض والعلامات المختلفة التي تدل على الإصابة بمرض أبو وجه ومن أهم هذه الأعراض والعلامات ما يلي:[1][2]

  • فقدان القدرة على تحريك عضلات الوجه خاصةً في الجانب المصاب من أجل إبداء ردود الفعل المختلفة مثل الضحك أو الكلام.
  • الشعور بالوخز أو التنميل في جزء الوجه المصاب بهذه المشكلة وخاصةً منطقة الأذن.
  • سيلان الدموع من العين في الجهة المصابة من الوجه بهذا المرض.
  • سيلان وزيادة إفراز اللعاب من الفم.
  • تشنجات عضلية في مناطق متعددة من الوجه.
  • نزول وتدلي منطقة الوجه ناحية الأسفل في الجهة المصابة.
  • الشعور بصداع الرأس.
  • حدوث تغيرات في حاستي الشم والتذوق.
  • عدم القدرة على إبداء حركات معينة بالفم مثل النفخ أو التصفير.

مضاعفات مرض أبو وجه

في أغلب الأحيان تكون الحالة بسيطة ويعود المريض إلى طبيعته في غضون أسابيع أو أشهر من الإصابة به ومن ثم تعود عضلات الوجه إلى طبيعتها ولكن في بعض الحالات النادرة الأخرى قد تؤثر هذه الحالة على عضلات الوجه بشكل كامل وتؤدي إلى حدوث الكثير من المضاعفات خاصةً إذا لم يتم العلاج، حيث قد يحدث فقدان للبصر بسبب الجفاف الشديد الذي يحدث في العين وكذلك قد يحدث تلف كامل في الأعصاب التي توجد في الوجه كما قد يؤدي عدم علاج هذا المرض إلى حدوث تقلصات شديدة في عضلات الوجه بشكل لا إرادي وعدم عودتها إلى طبيعتها، كذلك قد يحدث عدم تجدد للعضلات التي توجد في الوجه مما قد يلحق الضرر بالعديد من أعضاء الجسم الأخرى.[1][2]

تشخيص الإصابة بمرض أبو وجه

توجد العديد من الطرق التي يمكن من خلالها تشخيص الإصابة بمرض أبو وجه حيث يقوم الطبيب بعمل فحص بدني كامل للشخص وفحص الأعراض التي تظهر عليه وكذلك فهو يقوم بسؤاله عن تاريخه العائلي من الإصابة بالأمراض وتاريخه المرضي أيضًا من تعرضه للأمراض المختلفة وما إذا كان يعاني من أحد الأمراض المزمنة أو مصاب بنوع من أنواع الفيروسات، فضلاً عن ذلك قد يقوم الطبيب بعمل بعض إجراءات التصوير على عضلات الوجه مثل التصوير باستخدام الرنين المغناطيسي أو باستخدام التصوير المقطعي المحوسب وكذلك التصوير بالأشعة السينية، حيث أن هذه الاختبارات تبين ما إذا كانت هناك مشكلة في عضلات الوجه، كما يقوم الطبيب بعمل مخطط كهربية العضل حيث أن هذا الإجراء يساعد في معرفة ما إذا كان هناك تلف في أعصاب الوجه والدرجة التي قد وصل إليها.[1]

شاهد أيضًا: ما هو مرض النكاف وما أعراضه وأسبابه وطرق علاجه

طرق علاج مرض أبو وجه

توجد العديد من الطرق المختلفة التي يمكن من خلالها علاج مرض أبو وجه وتتمثل أهم هذه الطرق العلاجية فيما يلي:[1][2]

  • تناول الأدوية التي تساعد في تقليل الالتهابات الناتجة عن الإصابة بالفيروسات حيث تؤدي الإصابة بالفيروسات إلى تفاقم أعراض أبو وجه وزيادة الالتهابات التي قد تصيب العصب السابع وتسبب الأعراض ومن أشهر الأدوية التي تقوم بذلك الأسيكلوفير.
  • استخدام الأدوية التي تحتوي على الكورتيزون حيث أن تلك الأدوية تساعد في تقليل الالتهابات التي تصيب العصب السابع وتسبب ظهور أعراض مرض أبو وجه.
  • استخدام المراهم والقطرات في العين والتي تساعد على تقليل الأعراض التي تحدث للعين مثل جفاف العين وإصابتها بالالتهاب.
  • القيام بعمل العمليات الجراحية التي تستخدم في تقليل الألم الذي يصيب العصب السابع ويسبب الضغط عليه.

علاج مرض أبو وجه بالطب الشعبي

توجد العديد من الطرق في الطب الشعبي التي يمكن استخدامها في علاج مرض أبو وجه بعيدًا عن استخدام الأدوية وتتمثل أهم الطرق العلاجية الشعبية التي يمكن من خلالها علاج مرض أبو وجه ما يلي:[1]

  • استخدام الحجامة والتي تعتبر من أهم الطرق الطبيعية التي تستخدم في علاج مرض أبو وجه ولكن يجب أن يتم استخدام الحجامة على يد طبيب متخصص حتى لا تحدث الأضرار.
  • تناول العلكة ومضغها حيث أن تناول العلكة ومضغها من أهم الطرق التي تستخدم في تقوية عضلات الوجه وإعادتها إلى الحالة الطبيعية التي كانت عليها.
  • القيام بنفخ البالونات وهي من أهم الطرق التي يمكن استخدامها من أجل تقوية عضلات الوجه والتخلص من حالة شلل العصب السابع.
  • وصفة النخالة والخميرة حيث أن مزج الخميرة البيرة مع النخالة من أشهر الطرق التي يمكن من خلالها التخلص من مشكلة أعراض أبو وجه.
  • لسعة النحلة حيث يعتبر لسع النحل من أهم الطرق المفيدة التي يمكن الاستفادة منها من أجل تقوية عضلات الوجه والتخلص من مشكلة شلل العضلات.
  • استخدام سائل زهور الأقحوان حيث يمكن خلط هذا السائل مع زيت الزيتون وتدليك الوجه بهذا الخليط من أجل التخلص من الأعراض التي يسببها المرض.
  • تدليك الوجه باستخدام زيت أزهار اللبيدة لمدة ٣ أيام متتالية من أجل تقوية عضلات الوجه.

علاج أبو وجه للأطفال

يمكن علاج مرض أبو وجه عند الأطفال بالعديد من الطرق المختلفة حيث أن الأطفال في بعض الأحيان قد يتعرضون للإصابة بهذا المرض نتيجة لأسباب مختلفة وتتمثل أهم طرق علاج الأطفال فيما يلي:[1][2]

  • استخدام الأدوية المضادة للفيروسات وكذلك الأدوية التي تحتوي على الكورتيزون ولكن تحت إشراف الطبيب وبالجرعات المناسبة لعمر الطفل.
  • تدليك الوجه باستخدام الزيوت الطبيعية مثل زيت الزيتون أو زيت اللوز المر كذلك يمكن استخدام سائل زهور الأقحوان حيث يمكن خلط هذا السائل مع زيت الزيتون وتدليك الوجه بهذا الخليط.
  • محاولة تحريك عضلات الوجه باستمرار من أجل تقليل الأعراض.
  • تناول العلكة ومضغها حيث أن تناول العلكة ومضغها من أهم الطرق التي تستخدم في تقوية عضلات الوجه وكذلك تمرين الطفل على نفخ البالونات من أجل تجنب تفاقم الأعراض.

شاهد أيضًا: التهاب العصب السابع

طرق الوقاية من مرض أبو وجه

توجد العديد من الطرق المختلفة التي يمكن من خلالها الوقاية من الإصابة بمرض أبو وجه وتتمثل أهم هذه الطرق فيما يلي:[1][2]

  • تقوية جهاز المناعة بمختلف الطرق عن طريق تناول الأطعمة والمكملات الغذائية التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن من أجل الوقاية من الإصابة بالأمراض.
  • الابتعاد عن الأشخاص المصابين بأنواع الفيروسات المختلفة من أجل عدم التقاط العدوى.
  • الوقاية من الحوادث والسقوط من أجل أخذ احتياطات الأمان.
  • السيطرة على الأمراض المزمنة مثل مرض السكر وكذلك ارتفاع ضغط الدم.
  • تجنب التعرض للمواد الكيميائية أو الإشعاعية والمواد السامة.
  • تجنب حدوث تغيرات في درجة الحرارة التي يتعرض لها الشخص بشكل مفاجئ مثل تغير درجة الحرارة من الساخنة إلى الباردة والعكس.

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال علاج ابو وجه جابر القحطاني كيف يكون؟، كما تعرفنا على أهم المعلومات عن مرض أبو وجه وأهم الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى الإصابة به وأهم أعراضه ومضاعفاته وكيفية علاجه والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بالتفصيل.

المراجع

  1. ^ Mayoclinic.com , Bell's Palsy , 04/05/2022
  2. ^ All about vision.com , Bell’s Palsy: Symptoms, Risks, Diagnosis and Treatment , 04/05/2022
39 مشاهدة