علاج الخوف عند الاطفال بطرق بسيطة

كتابة هاجر - تاريخ الكتابة: 18 يناير 2021 , 20:01
علاج الخوف عند الاطفال بطرق بسيطة

علاج الخوف عند الأطفال امر يبحث عنه العديد فالخوف من المشاكل النفسية الشائعة التي يعاني منها معظم الأطفال وترغب كل أم في معرفة الحل حتى لا يؤثر هذا الخوف بشكل سلبي على شخصية طفلها فيما بعد، ونحن سوف نتناول معكم هذا الموضوع بشكل مفصل لنتعرف على أهم أسباب الخوف عند الأطفال، ومتى يكون الأمر مقلق وغير طبيعي، كما سنذكر لكم كيف يمكن علاج الخوف عند الأطفال وكيفية التعامل معهم.

مظاهر الخوف عند الأطفال

من الطبيعي أن يشعر الطفل بالخوف منذ حياته الأولى لأنه يرى عالمًا جديدًا ومختلفًا ومن الصعب التأقلم عليه، فدائمًا نجد الأطفال يخافون في الليل وخاصة عند النوم، أو عندما يسمعون أي صوت غريب قد يبدو عادي بالنسبة للأم ولكن الأمر يختلف لدى طفلها مثل صوت الخلاط أو المكنسة الكهربائية، أو ربما يشعر بالخوف عندما يرى حيوان في الشارع، أو عند دخوله بمفرده الحمام أو أي غرفة مظلمة، ولكن إذا استمر هذا الخوف لابد على الأم من التحرك فورا لعلاج هذه المشكلة حتى لا يتكون لديهم فوبيا تؤثر على ممارستهم للحياة بشكل طبيعي.

أسباب الخوف عند الأطفال

هناك مجموعة من الأسباب التي تزيد من مشاعر الخوف والهلع عند الأطفال من أهمها الأهل! نعم أهل الطفل هي أحد أسباب الخوف الزائد عنده وتبين ذلك من خلال عدة أمور يقوم بها الأهل مع طفلهم بدون قصد، ولكنها للأسف من أبرز العوامل المؤثرة على نفسية الطفل، والتي تزيد من مشاعر الخوف لديه، منها؛

  • خوف الأهل المبالغ فيه على الطفل من الإصابة بأي ضرر يجعل الطفل مرتبك ومتوتر وخائف معظم الأوقات.
  • المعاملة السيئة من الأهل تجاه الطفل وكثرة تهديده بالعقاب كذلك تزيد من شعوره بالخوف من أي شيء.
  • عدم التعامل مع الطفل بحب وحنان تجعله يفقد الشعور بالأمان ويعزز لديه الشعور بالخوف بشكل دائم.
  • خوف الأهل في حد ذاته من أنه معين يجعل الطفل هو أيضا خائفا، وهذا نتيجة تأثيره الشديد بأفعال والديه بشكل سريع.
  • كثرة المشاكل والخلافات الأسرية تجعل الطفل فاقد الثقة بنفسه، خاصة إذا كان يتعرض للعنف فإنه يتكون لديه شعور بالخوف تجاه العالم الخارجي.
  • عدم اعتماد الطفل على نفسه نتيجة قيام الأم أو الأب بفعل كل شيء يجعل الطفل مع الوقت يعاني من الخوف ولا يستطيع أن يواجه مشاكله فيما بعد.

شاهد أيضًا: كيف اتخلص من الوسواس والخوف

علاج الخوف عند الأطفال

يمكن للآباء اتباع أكثر من طريقة لعلاج مشكلة الخوف عند الأطفال، التي تتمثل في:

  • معاملة الطفل بكل حنية أثناء لحظات خوفه الشديدة وتجنب معاملته بقسوة حتى لا يتطور الأمر لديه.
  • محاولة دعم الطفل بمشاعر من الهدوء والطمأنينة حتى يشعر بالأمان والسكينة.
  • التحدث مع الطفل بكل هدوء وعقلانية مع الأمر الذي يخاف منه حتى تقل لديه الحساسية بالخوف تجاه هذا الأمر.
  • تجنب تعامل الآباء باستهزاء واستهتار من حالات الخوف التي يعاني منها الطفل، مع عدم إجبارهم للطفل أن يقوم بهذه الأشياء التي يخاف منه، مثل إجباره على النوم بمفرده، أو الجلوس في الظلام، وغيرها من الأشياء.
  • عدم إظهار مشاعر الغضب والعصبية من قبل الوالدين أمام طفلهم تجاه تصرفه من تكرار مظاهر الخوف لديه.
  • محاولة الآباء بقدر الإمكان على تعزيز شعور الشجاعة والقوة في نفس طفلهم، حتى يستطيع التغلب على مخاوفه.
  • تجنب الأباء اتباع أسلوب التوجيهات السلبية للطفل وهو خائف، مع ذكر بعض الكلمات التحفيزية التي تجعله يتغلب على خوفه مثل أنت شجاع، أنت قوي.
  • التظاهر بالشجاعة أمام الطفل وعدم إظهار مشاعر الخوف عليه بشكل مبالغ فيه، وإعطاء الأمر أكبر من حجمه.
  • محاولة تفهم خوف الطفل ومعاناته في اكتشاف العالم من حوله، وعدم تجاهل شعوره من خلال احتوائه ومنحه الحب والاهتمام.
  • الحذر من عقاب الطفل على تصرفه وهو خائف حتى لا يكتم مشاعره وسوف يؤدي الأمر إلى مضاعفات خطيرة فيما بعد.
  • الحرص على ممارسة النشاطات التي تحفز الطفل مثل اللعب لأن الأطفال أكثر استجابة عند اللعب، وذلك من خلال لعب الأب والأم وطفلهما مع الأشياء التي يخاف منها.

علاج الخوف عند الأطفال أثناء النوم

أما عن علاج الخوف عند الأطفال أثناء النوم الذي تواجهه كل أم مع طفلها أثناء ميعاد نومه فيمكن علاجها ببعض الطرق البسيطة منها؛

  • جلوس الأم أو الأب بجوار الطفل وهو على فراش النوم والتعامل معه بحنية وحب حتى يشعر بالدفء والأمان حتى أن يدخل في النعاس، ثم تركه بعدها، وإياك النوم بجانبه عندما يكون عمره أكبر من 3 سنوات حتى يستطيع الاعتماد على نفسهد
  • مساعدة الأباء طفلهما على النوم بمفرده من خلال التواجد معه في غرفته وقراءة بعض القصص التي تساعده على الهدوء والاستقرار النفسي، وبعدها سوف ينام مباشرة.
  • محاولة الأم في أن يعتاد طفلها على النوم وهو محتضن لعبة على هيئة دبدوب أو عروسة حتى لا يشعر بالخوف أثناء النوم.
  • التوقف عن مشاهدة الطفل لأي نوع من الأفلام أو المسلسلات أو البرامج التلفزيونية التي يغلب عليها طابع الرعب، ولاسيما قبل النوم.
  • الحرص على وضع مصباح صغير ذات ضوء خافت داخل غرفة الطفل حتى لا تكون يسيطر الظلام على الغرفة.
  • محاولة الاستماع إلى الطفل على المخاوف التي يعاني منها، وعدم السخرية منها مع محاولة طمأنته ومنحه الشعور بالأمان والسكينة.
  • إقناع الطفل بأن كافة نوافذ غرفته مغلقة بإحكام ولا يوجد شيء يستدعي شعوره بالخوف.
  • إزالة جميع الألعاب والدمية المعلقة على جدران غرفته لأنها تقوم بعكس ظلالها على الجدران الموجودة أمامها عندما تصبح الغرفة مظلمة، لأن هذه من أحد أسباب شعور الطفل بالخوف أثناء النوم.
  • الحرص على تشغيل القرآن بصوت خافت لبث الطمأنينة والاستقرار في نفسه، وبالتالي مساعدة الطفل على تهدئته وتخفيف هلعه، والقدرة عل النوم.
  • كما من الممكن تشغيل موسيقى ناعمة في غرفة نوم الطفل حتى تفقده التركيز المفرط في الأصوات الموجودة بجميع أنحاء المنزل.

وإلى هنا ينتهي موضوعنا حول أهم الطرق التي تساهم في علاج الخوف عند الأطفال بشكل عام، والأساليب التي يمكن للأمهات والآباء اتباعها للتعامل مع خوف أطفالهم أثناء النوم، كما أشرنا إليكم أبرز أسباب ومظاهر الخوف عند الأطفال.

227 مشاهدة