علاج المغص الكلوي بالأدوية والطرق المنزلية بالتفصيل

كتابة يسرى - تاريخ الكتابة: 11 يناير 2021 , 19:01
علاج المغص الكلوي بالأدوية والطرق المنزلية بالتفصيل

ما هو علاج المغص الكلوي من الأمور الهامة التي يبحث عنها الكثير من الناس، حيث يعاني نسبة كبيرة من الناس من المغص الكلوي وهو من الآلام المزعجة والمؤرقة للمريض، فهو ألم يشمل الكلى والمسالك البولية، وينتج هذا المرض عن الكثير من الأسباب، ويتميز بالكثير من الأعراض، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن علاج المغص الكلوي، وأهم أسبابه وأعراضه وتشخيصه وكيفية الوقاية منه.

ما هو المغص الكلوي

المغص الكلوي (بالإنجليزية:Renal colic) هو نوع من الألم يحدث بسبب وجود حصوات أو أملاح في الكلى، هذه الحصوات تعمل على انسداد المسالك البولية في أي مكان، حيث يتكون الجهاز البولي من الكليتين، والمثانة، والحالب، والإحليل، ويمكن لهذه الحصوات أن تتكون في أي مكان من الجهاز البولي، تتكون هذه الحصوات من الكالسيوم وحمض اليوريك، وتكوّن بلورات صلبة لا يمكن خروجها في البول وبالتالي فهي تسبب ألمًا شديدًا، ويمكن لهذه الحصوات أن تكون صغيرة مثل حبات الرمل ويمكن أن تكون كبيرة نسبيًا، وبالطبع كلما زاد حجم الحصوات يزداد معها الألم وعدم الراحة.[1]

أسباب المغص الكلوي

يحدث المغص الكلوي عندما تتراكم الأملاح وتكون بلورات لا يستطيع الجسم طردها في البول وبالتالي تكون حصوات في الجهاز البولي، ومن أهم الأسباب التي تسبب المغص الكلوي:[1]

  • النظام الغذائي: حيث أن الطعام يمكن أن على مواد تحفز تكوين الحصوات، ومن هذه المواد أملاح الأوكسالات والبروتين.
  • عوامل وراثية: حيث يكون لدى الشخص تاريخ عائلي من الإصابة بالحصوات الكلوية، أو يكون الشخص نفسه قد تكونت لديه حصوات كلوية من قبل، أو يكون جسمه لديه قابلية لذلك.
  • السمنة: حيث أن كلما زاد وزن الجسم كلما زادات قابلية تكوين حصوات الكلى والإصابة بالمغص الكلوي.
  • عدوى المسالك البولية: حيث أن الإصابة بعدوى في الجهاز البولي تزيد من فرصة الإصابة بحصوات الكلى والمغص الكلوي.
  • الجفاف: حيث أن الجفاف يقلل خروج الأملاح من الجسم ويزيد من تكوين الحصوات والإصابة بالمغص الكلوي، ومن أهم أسباب الجفاف عدم شرب كمية كافية من الماء والسوائل، أو فقدان كمية كبيرة من سوائل الجسم عن طريق العرق والتقيؤ والإسهال.
  • مشاكل التمثيل الغذائي: حيث أن أمراض التمثيل الغذائي المتوارثة، وزيادة نشاط الغدة الدرقية وغيرها من مشاكل التمثيل الغذائي تزيد من تكوين المواد التي تكون حصوات الكلى وتسبب المغص الكلوي.
  • جراحة تغيير شرايين المعدة: حيث أن هذه الجراحة تزيد من قابلية امتصاص الجسم لأملاح الكالسيوم وبالتالي تكون حصوات الكلى والإصابة بالمغص الكلوي.

شاهد أيضًا: اعراض التهاب الكلى … أشهر الأعراض المصاحبة لالتهاب الكلى وأسبابه

أعراض المغص الكلوي

إذا كانت الحصوات الكلوية صغيرة فمن الممكن ألا تسبب مغصًا أو ألمًا، أما إذا كانت الحصوات كبيرة فهي تسبب ألمًا شديدًا يصاحبه بعض الأعراض الأخرى ومن أهم هذه الأعراض:[1][2]

  • ألم شديد في أحد الجانبين وخاصة في المنطقة بين الضلوع والحوض.
  • آلام أسفل البطن.
  • يمكن أن يمتد الألم إلى الظهر ومنطقة الفخذ.
  • غثيان وتقيؤ في بعض الأحيان.
  • حدوث نوبات من الألم تستمر من ٢٠ إلى ٦٠ دقيقة.
  • الشعور بالألم عند التبول.
  • ظهور دم في البول يمكن أن يكون أحمر أو وردي أو بني اللون.
  • يكون البول غير شفاف، ويظهر بشكل ضبابي متعكر.
  • رائحة كريهة في البول.
  • التبول أكثر أو أقل من المعتاد.
  • الرغبة المتكررة في التبول.
  • ظهور جزيئات أو أجسام شديدة الصغر في البول.
  • الشعور بالحمى أو الرعشة إذا كان سبب المغص الكلوي عدوى في المسالك البولية.

علاج المغص الكلوي

يوجد العديد من الطرق لعلاج المغص الكلوي منها العلاج بالأدوية التي يصفها الطبيب، كما أن تفتيت الحصوات الكلوية المسببة للمغص الكلوي هي أيضًا من أشهر الطرق التي تستخدم في علاج المغص الكلوي، كما يمكن علاج المغص الكلوي ببعض العلاجات المنزلية، وفي السطور التالية سوف نتحدث عن علاج المغص الكلوي بشئٍ من التفصيل.

علاج المغص الكلوي بالأدوية

قد يصف لك الطبيب بعض الأدوية التي تساعد في علاج المغص الكلوي ومن أشهر هذه الأدوية:[1][3][4]

  • مضادات الالتهاب اللاستيرويدية(بالإنجليزية:NSAIDs).
  • الأدوية المضادة للتقيؤ.
  • الأدوية المرخية للعضلات مثل حاصرات قنوات الكالسيوم وحاصرات ألفا.
  • المسكنات الأفيونية (بالإنجليزية:Opoid Analgesics).
  • المضادات الحيوية في حالة العدوى.
  • إمداد المريض بالسوائل عن طريق الوريد.

علاج المغص الكلوي بالتخلص من حصوات الكلى

في حالة وجود حصوات كبيرة يستخدم الطبيب إحدى هذه الطرق لإزالة وتفتيت الحصوات والتخلص من المغص الكلوي وهذه الطرق هي:[1]

  • تفتيت الحصى بموجة الصدمة خارج الجسم (بالإنجليزية:ESWL): حيث يستخدم الطبيب موجات الصدمة لتفتيت الحصى إلى قطع صغيرة جدًا يسهل خروجها في البول.
  • تنظير الحالب (بالإنجليزية:Ureteroscopy): حيث يقوم الطبيب بإدخال منظار عبر مجرى البول لتفتيت الحصوة.
  • استخراج حصوات الكلى عن طريق الجلد (بالإنجليزية:Percutaneous nephrolithotomy): يقوم الطبيب في هذه الطريقة بإزالة حصاة الكلى عن طريق فتحة جلدية صغيرة في ظهرك، ويجب أن تكون نائمًا خلال هذه العملية.

علاج المغص الكلوي بالعلاجات المنزلية

توجد بعض العلاجات المنزلية التي يمكن الاعتماد عليها أحيانًا للتخلص من المغص الكلوي، ومن أشهر هذه العلاجات:[5]

  • شرب كمية وفيرة من الماء.
  • شرب عصير الليمون.
  • تناول الريحان.
  • شرب عصير البقدونس.
  • تناول الكرفس.
  • شرب عصير الرمان.
  • تناول خل التفاح.
  • شرب مشروب الشعير.
  • تناول اللبان المر.
  • تناول جذور الهندباء.
  • شرب الكمون والشمر.
  • تناول الزنجبيل.
  • تناول الفاصوليا الحمراء.

شاهد أيضًا: علاج حرقان البول عند النساء … ما هي اعراض حرقان البول

الوقاية من المغص الكلوي

يوجد بعض الطرق التي يمكنك من خلالها تجنب الإصابة بالمغص الكلوي وحصوات الكلى ومن أهم هذه الطرق:[1]

  • شرب كمية وفيرة من الماء.
  • تقليل كمية الأملاح في الطعام.
  • التقليل من البروتين الحيواني مثل اللحوم الحمراء والأسماك والبيض.
  • التقليل من تناول المشروبات الغازية وخاصةً التي تحتوي على أملاح الفوسفات.
  • التقليل من تناول الأطعمة التي تحتوي على أملاح الأوكسالات مثل السبانخ والمكسرات.

متى يجب زيارة الطبيب في حالة المغص الكلوي

يوجد بعض الحالات التي ينبغي فيها زيارة الطبيب ومن هذه الحالات:[6]

  • التقيؤ الشديد.
  • فقدان القدرة على التبول.
  • الارتفاع الشديد في درجة الحرارة.
  • الرعشة.

تشخيص المغص الكلوي

يوجد بعض الطرق التي يمكن من خلالها تشخيص المغص الكلوي ووجود حصوات في الكلى حيث يسألك الطبيب عن الأعراض ويقوم بفحصك، ثم يجري بعض التشخيصات والفحوصات ومن أهمها:[6]

  • تحليل البول(بالإنجليزية:Urine analysis).
  • تحليل الدم(بالإنجليزية:Blood test).
  • المسح بالأشعة المقطعية للكلى(بالإنجليزية:CT scan).
  • فحص المسالك البولية بالتصوير الإشعاعي بالموجات فوق صوتية (بالإنجليزية:Ultrasound).

المغص الكلوي والحمل

من الممكن أن تشعر الحامل بالمغص الكلوي خلال فترة الحمل حيث تشعر بآلام في الظهر والشعور بحرقان في البول والغثيان والقئ وأحيانًا وجود دم في البول، وينبغي في هذه الحالة زيارة الطبيب لكي يصف العلاج المناسب حتى لا يتأثر الجنين، كما يجب على الحامل في هذه الحالة الراحة التامة وشرب كميات وفيرة من الماء والسوائل واتباع الأكل منخفض الأملاح وتناول الأدوية التي يصفها الطبيب.[7]

ختامًا نكون قد تعرفنا على المغص الكلوي، وأبرز الأسباب التي تؤدي إلى المغص الكلوي، وأشهر الأعراض، وعلاج المغص الكلوي سواء بالأدوية أو بالطرق المنزلية أو إزالة الحصوات، كما تعرفنا على طرق الوقاية من حصوات الكلى، والحالات التي يجب فيها زيارة الطبيب، وكيفية التعامل مع المغص الكلوي عند الحامل.

المراجع

  1. ^ Healthline , Renal colic , 11/1/2021
  2. ^ National Kidney Foundation , Kidney stones , 11/1/2021
  3. ^ Bpac , Managing patients with renal colic in primary care: Know when to hold them , 11/1/2021
  4. ^ Medscape , Nephrolithiasis , 11/1/2021
  5. ^ Healthline , Home Remedies for Kidney Stones: What WorksHome Remedies for Kidney Stones: What WorksHome Remedies for Kidney Stones: What WorksHome Remedies for Kidney Stones: What Works , 11/1/2021
  6. ^ Healthline , What is renal colic? Symptoms and relief , 11/1/2021
  7. ^ Central European Journal of Urology , Renal colic during pregnancy: Diagnostic and therapeutic aspects. Literature review , 11/1/2021
82 مشاهدة