علاج انحراف العين … وأشهر 8 اسباب لانحراف العين

كتابة أسماء - تاريخ الكتابة: 26 سبتمبر 2020 , 19:09
علاج انحراف العين … وأشهر 8 اسباب لانحراف العين

تتعدّد خيارات علاج انحراف العين من التّصحيح إلى الجراحة، ويُعرف انحراف العين بأنّه اضطراب بصريّ تكون فيه العينان منحرفتين عن بعضهما، وتتّجهان في اتجاهات مختلفة، وقد يكون الاختلال ثابتًا أو متقطّعًا، وعندما تكون العينان غير متوازيتين، عادة ما تركّز عين واحدة على الأشياء المهمّة، بينما تتحوّل العين الأخرى إلى الجانب أو الخارج، أو الأسفل أو الأعلى، وإذا بقيت كلّ عين ثابةة مكانها، فإنّ فإن العين المثبّتة تتمتّع دائمًا برؤية أفضل.[1]

علاج انحراف العين

الهدف من علاج انحراف العين هو السّماح بالتّطوّر الطّبيعيّ للرّؤية، وإعادة تنظيم العينين، ومنع الحول أو كسل العين، ومحاولة استعادة الرّؤية المجسّمة أو ثلاثيّة الأبعاد، وإذا اكتشف انحراف العين في السّنوات القليلة الأولى من الحياة، فإنّ العلاج غالبًا ما يكون ناجحًا، لكن إذا تأخّر التّشخيص والعلاج، فقد يُصاب الشّخص بضعف الرّؤية في إحدى العينين أو كلتيهما.[1]

تشمل خيارات علاج انحراف العين ما يلي:

  • يؤدّي التّرقيع الانسداديّ للعين ذات الرّؤية الأفضل إلى استخدام العين الغامضة وتحسين الرّؤية فيها.
  • يشمل العلاج أيضًا إعادة ضبط عضلات العين غير المتوازنة، أو إزالة إعتام عدسة العين، أو تصحيح الحالات التي تتسبّب في دوران العينين.
  • يُنصَح بإجراء جراحة مبكّرة لتصحيح انحراف العين عند الرّضّع الصّغار، والذين يمكنهم تطوير حدّة طبيعيّة ورؤيّة مجهريّة بمجرّد تقويم العينين.

اسباب انحراف العين

اسباب انحراف العين متنوّعة وقد لا تكون معروفة، ومن الأسباب الشّائعة:[1]

  • زيادة طول النّظر.
  • أمراض الغدّة الدّرقيّة.
  • إعتام عدسة العين.
  • إصابات العين.
  • الوهن العضليّ الشّديد.
  • شلل العصب القحفيّ.
  • مشاكل في المخ أو الولادة.
  • مشاكل في تنسيق حركة عضلات العين السّتّة.

اعراض انحراف العين

غالبًا ما ينتِج انحراف العين عند البالغين رؤية مزدوجة؛ لأنّ الدّماغ تدرّب على تلقّي الصّور من كلتا العينين، ولا يتعرّض البالغون المصابون بانحراف العين لخطر الإصابة بالحول لأنّ الروابط بين العين والدّماغ تشكّلت بالفعل، ولا يمكن كبتها، ومن أعراض انحراف العين الأخرى (قد لا تعني الأعراض المذكورة أدناه بالضّرورة الإصابة بانحراف العين أو الحول):[1]

  • تغيُّر مكان العيون.
  • يُحتمل أيضًا أن تنخفض الرّؤية.

درجات انحراف النظر

من أجل تحديد درجة انحراف النّظر، يجب فحص العيون عند الطّبيب؛ لقياس مدى فعاليّة العينين في تجميع الضّوء، ويقيس الطّبيب قياس القرنيّة، وحدّة البصر، والانكسار:[2][3]

  • حدّة البصر: يُعتبر اختبار الرّؤية الأساسيّ عن طريق رؤية الأحرف من مسافات مختلفة، ونتيجة 20/20 تعني رؤية مثاليّة.
  • قياس القرنيّة: يقيس هذا الاختبار انحناء القرنيّة؛ عن طريق تركيز دائرة الضّوء على القرنية وقياس انعكاسها.
  • الانكسار: في هذا الفحص يضع الطّبيب عددًا من العدسات أمام العينين؛ لقياس طريقة تركيز الضّوء.

يقيس الأطّبّاء شدّة اللّابؤريّة (انحراف النّظر) في وحدات تسمّى ديوبتر، إذا كان لدى المصاب أقلّ من 0.6 ديوبتر من الاستجماتيزم، فإنّ العينين تعتبر طبيعيّة، أمّا إذا كانت بين 0.6 و2 ديوبتر، فإنّ درجة اللّابؤريّة قليلة، إذا كانت بين 2 و4 فإنّ اللّابؤرية معتدلة، أمّا إذا كانت أكثر من 4 فإنّ اللّابؤريّة كبيرة.

انحراف العين للاطفال

يمكن أن يولد الأطفال مصابين بالحول، أو يصابون به في مرحلة الطّفولة، وغالبًا ما يكون ناتجًا عن مشكلة في العضلات التي تحرّك العينين، ويمكن أن يكون متوارثًا في العائلات، ويكون تشخيص معظم الأطفال المصابين بانحراف العين بين سنة و4 سنوات، ونادرًا ما يصاب الأطفال بانحراف العين بعد سنِّ السّادسة، وعند حدوثه، من المهمِّ رؤية الطّبيب فورًا؛ لاستبعاد الحالات الأخرى، وغالبًا لا يشتكي الأطفال من مشاكل عينيهم أو مشاكل الرّؤية؛ لذا يجب على الوالدين ملاحظة أيِّ تغييرات قد تحصل.[4]

علاج انحراف العين ممكن بعدّة طرق، منها التّصحيح بتغطية العين السّليمة؛ لتمكين العين الأخرى من التّركيز في النّظر، أو الجراحة، والهدف من العلاج هو منع تطوّر الانحراف إلى حول، ولتصحيح مسار الرّؤية الطّبيعيّ، وهناك العديد من أسباب الإصابة بانحراف العين مثل اضطرابات الغدّة الدّرقيّة، أو الوهن العضليّ الشّديد.

المراجع

  1. ^ umkelloggeye , Strabismus (Misaligned Eyes, Crossed Eyes, or Wall Eyes) , 26-9-2020
  2. ^ zennioptical , All About Astigmatism , 26-9-2020
  3. ^ mayoclinic , Astigmatism , 26-9-2020
  4. ^ kidshealth , Strabismus , 26-9-2020
2973 مشاهدة