علاج سيلان الانف للاطفال بالطرق المنزلية والطبية

كتابة أسماء - تاريخ الكتابة: 6 يناير 2021 , 22:01
علاج سيلان الانف للاطفال بالطرق المنزلية والطبية

علاج سيلان الانف للاطفال يكون باستخدام الأدوية التي تحتاج وصفة طبية أو من دون وصفة، أو في المنزل والفقرات الآتية تتحدث عن أفضل طرق علاج سيلان الانف للاطفال وأهمِّ النصائح لمنعه، والأسباب التي تؤدّي إليه، وأفضل الاسعافات الاولية لنزلات البرد عند الاطفال والرضع.

اسباب سيلان الانف للاطفال

سيلان الأنف أحد الأعراض الشائعة جدًّا لأمراض الأطفال، وقد يُعاني الأطفال منه بسبب مجموعة من الأسباب، هي:[1]

  • الحساسية: التهاب الأنف التحسسي أو حمى القش، سبب شائع لسيلان الأنف عند الأطفال، ومن أعراضها حكة في الأنف، وسيلان الأنف مع إفرازات واضحة، أو احتقان الأنف، وعطس واحمرار العينين مع حكة.
  • الالتهابات: يعاني معظم الأطفال من عدوى فيروسية في الجهاز التنفسي العلوي، مثل نزلات البرد والإنفلونزا، ومن أعراضها سيلان الأنف الواضح، مع إفرازات سميكة صفراء أو خضراء، أو سعال، أو التهاب واحتقان في الحلق، أو صداع، أو حمى.
  • انحراف حاجز الأنف: يحدث عندما يكون الغضروف بين فتحتي الأنف غير متوسّط بشكل صحيح، ويقسم فتحتي الأنف بشكل غير متساو.
  • السلائل الأنفية: هي الأورام التي تنتج عن التهاب الأغشية المخاطية في الجيوب والممرات الأنفية.
  • التهاب الأنف الحركي الوعائي: يمكن أن يحدث بسبب التعرض للأدخنة أو الروائح، أو الأطعمة، أو التغيرات في درجة الحرارة والرطوبة.
  • التهاب الأنف الدوائي: يحدث غالبًا بسبب الاستخدام طويل الأمد لمضادات الاحتقان الموضعية.

علاج سيلان الانف للاطفال

أول شيء يجب فهمه إذا كان الطفل مريضًا، أنّ أدوية السعال والبرد لن تجعل الطفل يتحسّن سريعًا، بل إنّها تقي من تحوّل نزلات البرد إلى التهاب الجيوب الأنفية، أو التهاب في الأذن، أو التهاب في الرئة؛ لذا يجب استخدامه ليشعر الطفل براحة من الأعراض المزعجة، مع عدم الإكثار منه؛ لئلّا يسبّب آثارًا جانبية، وإذا لم يتحسّن الطفل بعد عدّة جرعات، أو ازداد وضعه سوءًا يجب التوقف عن الدواء.

عند اختيار دواء سيلان الانف، يجب فهم مكوّناته؛ لكي لا يأخذ الطفل أدوية أو مكونات غير ضرورية، مثلًا يجب تجنّب استخدام دواء متعدد الأعراض إلّا إذا كان الطفل يعاني من كل الأعراض التي يخفّفها الدواء، والأهم من ذلك، اتباع تعليمات الجرعة بعناية، وفيما يأتي أشهر مكونات أدوية نزلات البرد للأطفال:[2]

  • أسيتامينوفين: هو العنصر النشط في تايلينول، وغالبًا ما يوصف لتقليل الحمى، وتسكين الألم، وتخفيف التهاب الحلق وسيلان الأنف.
  • نايكويل: يستخدم لعلاج السعال الشديد، ولتخفيف أعراض الإنفلونزا الليلية، ولا يُستخدَم مع أسيتامينوفين.
  • مزيلات الاحتقان: تخفّف الأدوية المضادة للاحتقان أعراض سيلان الأنف أو انسداد الأنف، ومن مكوّناتها فينيليفرين والسودوإيفيدرين.
    شاهد أيضًا: علاج الرشح وسيلان الانف

نصائح لعلاج سيلان الانف للاطفال منزليا

العلاجات المنزلية الآتية آمنة ولطيفة وفعالة؛ للشعور بالتحسن، عندما يصاب الأطفال بالبرد أو الإنفلونزا:[3]

حليب الأم

يحتوي حليب الأم أجسامًا مضادّة، تجعل الجسم يقاوم جميع أنواع الجراثيم والفيروسات، بما في ذلك فيروسات البرد والإنفلونزا، إلى جانب ذلك يوفر حليب الثدي الترطيب للطفل، وهو من العلاجات الطبيعية للأنفلونزا عند الرضع، ويمكن عدم استعمال دواء موصوف، إذا كانت الأعراض شديدة.

الثوم وبذور الكاروم

الثوم ونانخة كرواي (الأجوين) علاجين قويين للسعال والبرد؛ لاحتوائهما خصائص مضادة للبكتيريا والفيروسات، وطريقة تحضيرهما عن طريق وضع فصوص من الثوم وملعقة واحدة من الأجوين، وتحميصهم معًا، بمجرد أن تبرد الوصفة، توضع في قطعة شاش وتربط بإحكام بالقرب من سرير الطفل، أو تحت فراشه، المهم أن يكون قادرًا على شمّها؛ لإزالة أي انسداد في الأنف.

زيت الخردل والثوم وبذور الكاروم

يحتوي زيت الخردل والثوم والكاروم خصائص مضادة للبكتيريا وللفيروسات، ويهدّئ الطفل لأنّه يخفف الاحتقان، واستخدامه عن طريق تسخين ربع كوب من زيت الخردل، ثمّ إضافة عدد من فصوص الثوم المهروسة، ثمّ إضافة بذور الكاروم، بمجرد أن يتحول لونها إلى البني، تُرفَع عن الموقد، ويدلّك صدر الطفل وقدميه بهذا الخليط.

معجون الزعفران والكركم

يساعد هذا المعجون في امتصاص الماء من جبين الطفل وتوفير الراحة له، ويمكن وضع عجينة الزعفران على باطن قدمي الطفل أيضًا، أمّا الكركم فإنّه يخفّف أعراض البرد؛ لأنه يحتوي خصائص تحارب الفيروسات والبكتيريا، وطريقة استخدامه إحراق عود كركم جاف إلى أن يتفحّم، ثمّ صنع عجينة منه بالماء، ووضعها على أنف الطفل، مع تجنّب وضعها في أنفه.
شاهد أيضًا: علاج العطاس وحساسية الانف

علاجات طبيعية للرشح وسيلان الانف عند الرضع

يمرض الأطفال كثيرًا، وعادة ما يصابون بسبع نزلات برد خلال عامهم الأول؛ ممّا يسبّب لهم سيلان في الأنف وصعوبة في النوم، ومع ذلك لا يُنصح باستخدام أدوية البرد التي لا تتطلّب وصفة طبية للأطفال دون سن الثانية؛ لذا يجب استخدام العلاجات الطبيعية لتخفيف الأعراض مهما كانت:[4]

  • السوائل: تخفف السوائل المخاط، وتمنع الطفل من الإصابة بالجفاف، ويمكن زيادة إرضاع الطفل طبيعيًّا أو صناعيًّا، لكن من دون إضافة السكر، وإذا كان البول فاتحًا جدًّا فإنّه دليل على الإكثار جدًّا من السوائل؛ لذا يجب التخفيف منها.
  • شفط المخاط: يمكن لشفاطة المخاط أن تزيله إذا كان انسداد الأنف شديدًا عند الطفل، وبعد استخدامها يجب تنظيفها وتعقيمها.
  • المحلول الملحي: إذا كان استعمال شفاطة المخاط صعبًا، يمكن استخدام المحلول الملحي، خاصّة إذا كان المخاط سميكًا، ويفضّل أن يكون الماء دافئًا.
  • رفع الرأس عند النوم: عند رفع رأس الطفل المصاب بنزلة البرد عند النوم، فإنّه سيتمكّن من النوم أفضل؛ لأنّ هذا يجعل الجاذبية على جانبه، ويصرّف المخاط أسرع، ويمكن رفع رأسه بمنشفة، لا تزيد عن سنتيمترات قليلة.
  • شوربة الدجاج: يحسّن حساء الدجاج من نزلات البرد جيّدًا؛ لأنّها تحتوي الكثير من العناصر الغذائية، خاصّة إذا كانت مع الخضراوات.
  • ترطيب الهواء: تساعد الرطوبة الموجودة في الهواء إذا كانت نزلة البرد مصحوبة بالسعال والاختناق؛ يُستخدَم مرطّب الهواء بالرذاذ البارد، ويجب تغيير ماءه يوميًّا؛ لمنع العفن والبكتيريا من النمو في الداخل.
  • تنفّس البخار: إذا كان الطفل يعاني من الاحتقان، يمكن إجلاس الطفل في بخار الماء الساخن من 10 إلى 15 دقيقة، أو تحميمه بماء ساخن؛ لإزالة الانسداد سريعًا، وأفضل وقت لهذه الخطوة هو قبل النوم مباشرة؛ لينام بسهولة.
  • الابتعاد عن التدخين: من آثار التدخين السلبي على الطفل أنّه يزيد من حدّة أعراض نزلات البرد؛ لأنّه يهيّج الحلق والأنف، لذا يجب إبعاد الطفل عن التدخين تمامًا.
    شاهد أيضًا: اسباب الرشح بدون بلغم

الاسعافات الاولية لنزلات البرد

فيما يأتي بعض أعراض نزلات البرد الشائعة والإجراءات التي يمكن القيام بها للتخفيف عن الطفل سريعًا:[5]

الحمى والألم

لا تسبب نزلات البرد إلّا حمّى خفيفة عند الأطفال، لذا لا بأس بترك الجسم يتعامل معها من دون تدخّل، كما أنّ الحمى قد تساعد جهاز المناعة الطبيعي للطفل في محاربة العدوى عاجلًا، لكن إذا كان الطفل منزعجًا منها، يمكن استخدام خافضي الحرارة اسيتامينوفين وإيبوبروفين، ويمكن شراء أدوية من دون وصفة طبية، وإذا كانت درجة الحرارة أكثر من 38يجب مراجعة الطبيب.

انسداد الأنف والعطس

إذا كان الطفل يعاني من سيلان في الأنف، يكفي استخدام حقنة لشفط المخاط بلطف أو جعله ينفث أنفه، أو استخدام محلول ملحي أو قطرة لفتح انسداد الأنف، وقد تكون مضادات الهيستامين مفيدة إذا كان سيلان الأنف ناتجًا عن الحساسية، فهي ليست علاجًا فعّالًا لنزلات البرد.

السعال

بالنسبة للأطفال دون سن العام، يكفي الحفاظ على رطوبتهم وراحتهم، أمّا إذا كانوا أكبر من ذلك، فإنّ العسل مُثبت لعلاج السعال، وهو آمن تمامًا، ويمكن إعطاء الطفل ملعقة صغيرة منه حسب الحاجة، لكنّه لا يُعطى أبدًا للأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنة واحدة؛ لأنهم معرضون لخطر الإصابة بمرض (بالتسمم الغذائي).
شاهد أيضًا:استخدام الطرق الطبيعية في علاج الرشح

وقاية الاطفال من نزلات البرد

تعدّ النظافة الجيدة أمرًا مهمًّا لمنع انتشار الجراثيم، والوقاية من الإصابة بها، وفيما يأتي بعض النصائح البسيطة التي تحمي الأطفال من نزلات البرد:[6]

  • غسل اليدين كثيرًا.
  • التخلص من المناديل الورقية بعد استعمالها مباشرة.
  • الابتعاد عن المصابين بنزلات البرد أو الالتهابات.
  • تناول طعام صحي.
  • لعب الرياضة بانتظام؛ لتعزيز جهاز المناعة.
  • السعال والعطس في المناديل الورقية، وليس في اليد.
  • تنظيف وتطهير الأسطح الكثيرة الاستخدام، مثل الألعاب، والطاولات، ومقابض الأبواب، وتركيبات الحمام.

يمكن علاج سيلان الانف للاطفال بالكثير من الطرق، مثل الإكثار من السوائل الدافئة والعسل إذا كان الطفل أكبر من سنة، أو الاستحمام بالماء الساخن؛ لتخفيف أعراض نزلا تالبرد الأخرى، مثل الصداع والحمى، كما لا يجب الإسراع إلى الأدوية؛ لأنّها تخفّف الأعراض، والأفضل ترك الجسم يقاوم المرض بمكونات طبيعية.

المراجع

  1. ^ verywellfamily , Causes of Runny Noses in Children , 6-1-2020
  2. ^ verywellhealth , A Guide to Children's Cold Medicines , 6-1-2020
  3. ^ parenting.firstcry , https://parenting.firstcry.com/articles/13-home-remedies-for-cold-and-flu-in-babies-kids/ , 6-1-2020
  4. ^ webmd , Natural Ways to Treat Your Baby’s Cold , 6-1-2020
  5. ^ stanfordchildrens , Help for a Child with a Cold , 6-1-2020
  6. ^ my.clevelandclinic , Runny Nose: Care and Treatment , 6-1-2020
75 مشاهدة