علامات الخيانة الزوجية تظهر من خلال الجسد

علامات الخيانة الزوجية تظهر من خلال الجسد

علامات الخيانة الزوجية تظهر من خلال الجسد قد تساعد في معرفة خيانة الشريك في الحياة الزوجية، وهذه العلامات التي تظهر على الجسد تحتاج إلى فراسة وذكاء في الملاحظة؛ حيث إنها تتشابه في الكثير من الأحيان مع سمات الإنسان الشخصية، أو تحدث بسبب المرور ببعض الضغوط في الحياة وليس بسبب الخيانة، وفي موقع محتويات نتعرف على العلامات التي قد تشير إلى خيانة الرجل أو المرأة، وأسباب الخيانة الزوجية والآثار السلبية لها.

أسباب الخيانة الزوجية

هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى خيانة أحد طرفي الحياة الزوجية للطرف الآخر، ومن هذه الأسباب ما يلي:[1]

  • البرود العاطفي: وهو من أهم أسباب الخيانة الزوجية لا سيما عند المرأة والتي تهتم كثيرًا بالمشاعر والأحاسيس، فكما يقال المرأة تأكل بأذنيها.
  • البعد عن الدين: المسلم أو المسلمة المتمسكة بدينها تعرف أن الخيانة الزوجية كبيرة من الكبائر وذنب عظيم، وحتى إذا كانت تمر بالعديد من المشكلات وعدم التفاهم مع الطرف الآخر فإنها تخشى الله ولا ترتكب ذلك الإثم الكبير، والمسلم الملتزم يفضل بالطبع الطلاق والانفصال على الخيانة.
  • ضعف الإشباع الجنسي: وهذا السبب في الغالب يكون عند الرجال بسبب عدم تلبية الزوجة لطلباته الجنسية ورغباته التي تعتبر جزء مهم في فطرة الرجل، وقد يدفع ذلك الإهمال الرجل أو المرأة إلى إشباع الغريزة الجنسية خارج إطار الزواج والتعرف على طرف آخر.
  • كثرة الخلافات والمشكلات: الكثير من البيوت فيها مشكلات بين الزوجين وعدم توافق بينهما، ولكن هذه البيوت تجد طريقة للتعايش والحياة من أجل الأسرة والأبناء، إلا أنه في بعض الأحيان تكون المشكلات أكثر من المحتمل وهو ما يدفع طرف من الأطراف إلى البحث عن الراحة النفسية مع طرف مغاير.
  • إهمال النظافة الشخصية: التساهل والإهمال في أمور النظافة الشخصية وعدم مراعاة نظر الطرف الآخر ونفسيته قد يكون سبب للنفور والتباعد النفسي، فالمرأة قد تهمل في الاهتمام بشكلها أو رائحتها أمام الزوج، كما إن الزوج قد يهمل في نظافته واغتساله ورائحته، ومع تكرار ذلك الإهمال يحدث النفور والانفصال العاطفي وقد يبحث طرف أحد الزوجين عن راحته مع شخص آخر خارج نطاق الحياة الزوجية.

علامات الخيانة الزوجية تظهر من خلال الجسد

حذر الدين بداية من إطلاق البصر سواء للرجل أو المرأة لمنع التطلع للغير وتيسير سبل الزنا والوقوع في الحرام، والخيانة الزوجية قد يكون لها بعض العلامات التي قد لا تكون صحيحة في كثير من الأحيان، ولا تدل على وقوع الخيانة، وإنما تحدث بسبب ظروف يمر بها أفراد الأسرة أو هموم ومشكلات، وفيما يلي نتعرف على بعض العلامات التي قد تشير إلى تغير المشاعر والخيانة:

تفادي النظر في  العين

العيون لها لغة يفهمها الكثير لا سيما مع المعاشرة ومعرفة الشخصية، والطرف الخائن قد يتحاشى النظر في عين الطرف الآخر لشعوره بالذنب في حقه وخيانته له، كما تتميز نظرات الخائن بالتردد والخوف وعدم القدرة على تثبيت النظر لفترة طويلة في وجه الشريك الآخر تجنبًا للفضيحة، ولكن هذه العلامة قد تكون طبيعة في شخصية الرجل أو المرأة أو سمة من السمات الشخصية وليست دليلاً على الخيانة.

تفادي النظر للعين من علامات الخيانة

التغير في العلاقة الجنسية

من أهم العلامات التي قد تشير إلى الوقوع في الحرام والخيانة الزوجية تغير طبيعة العلاقة الجنسية بين الزوجين، فتكون المرأة باردة جنسيًا وغير راغبة بشكل دائم في العلاقة، والرجل يكون منهك وضعيف الأداء فبي علاقته الجسدية مع زوجته ولا يطلب المعاشرة على عكس عادته، ولكن أيضًا هذه العلامة قد تكون بسبب تعب الزوجة في أعمال المنزل أو بسبب هموم وضغط عمل على الزوج فينبغي الحرص قبل تأكيد الحكم النهائي بسببها.

ظهور التجاعيد على الوجه

الخيانة الزوجية تؤدي إلى شعور الطرف الخائن في كثير من الأحيان بالذنب والغدر وقلة الوفاء وهو ما ينعكس على تعابير وجهه فيكون أكثر عبوسًا وأقل بشرًا وسعادة، وكثرة العبوس بعد فترة يؤدي إلى ظهور التجاعيد على الجبهة والمنطقة القريبة من الأنف، وتظهر هذه العلامات بشكل أكبر على الرجال أكثر من النساء.

شاهد أيضًا: شعور الرجل إذا طلبت زوجته الطلاق

كثرة اختلاق الأعذار

الخيانة الزوجية تتطلب تغيب عن المنزل وتغير في أوقات عودة الزوج إلى بيته، ومن ثم عندما تسأله الزوجة عن سبب تأخره فإنه يختلف الأعذار ويكذب في الأماكن التي كان فيها، كما يكثر من الأعذار التي تجعله يخرج من البيت في أوقات راحته وإجازته، ويمكن التعرف على صدقه من كذبه من خلال كثرة تردده واضطرابه في أثناء الحديث، وهذه العلامة قد تكون من علامات الخيانة للزوج وقد تكون بسبب رغبة الزوج في الخروج من المنزل وعدم معرفة الزوجة لمكان خروجه.

علامات الخيانة الزوجية التي تظهر على شخصية المرأة

هناك عدد من العلامات التي قد تظهر على تصرفات المرأة وشخصيتها وتدل على الخيانة الزوجية المحتملة،  ومن المهم التأكيد على أن هذه العلامات قد لا تعني الخيانة، وتعود إلى طبيعة المرأة وظروف الحياة التي تمر بها، ومن هذه العلامات المحتملة للخيانة ما يلي:

  • النفور المتزايد تجاه الزوج بدون سبب وتجنب التعامل معه.
  • العصبية الزائدة، والتي تظهر في التعامل مع الأولاد أو الزوج وعدم القدرة على التحكم في مشاعرها.
  • العناد الدائم مع الزوج وعدم تنفيذ أوامره وتعمد مخالفته.
  • الزهد في العلاقة الجسدية وعدم الرغبة في العلاقة الزوجية حتى مع طول المدة بين كل علاقة.
  • كثرة انتقاد الزوجة له وإبدائها لعيوبه، على الرغم من عدم تغير شخصية الزوج وعدم وجود ما يدعو لذلك.
  • التبرم الدائم بسبب ظروف المعيشة وعدم تقدير تعب الزوج وشقائه في سبيل توفير الحياة المعقولة لأسرته وأبنائه.
  • الحفاظ على هاتفها بعيدًا عن متناول الزوج أو الأولاد والحرص على عدم فتح الهاتف في حضور أحد قريب منها.
  • كثرة الحديث في الهاتف بصوت منخفض والابتعاد عن أفراد الأسرة في أثناء الحديث.

علامات الخيانة الزوجية التي تظهر على شخصية الرجل

الرجل أيضًا قد تظهر عليه علامات تدل على الخيانة الزوجية، ولكن هذه العلامات قد ترجع إلى شخصية الزوج وعادته في التعامل، وقد تعود إلى الخيانة وهو ما يحتاج إلى دقة وذكاء في التعامل والحكم، ومن أبرز هذه العلامات ما يلي:

  • قلت إنفاق الزوج للمال على زوجته وأفراد أسرته على الرغم من ثبات دخله.
  • تضييع الكثير من مال الزوج وعدم معرفة الزوجة أين ينفق هذه الأموال.
  • تأخر الزوج في الكثير من مواعيده بعد انتهاء العمل وكثرة الخروج في أوقات الإجازات والراحة.
  • إغلاق هاتف الزوج وهو في خارج البيت لا سيما بعد انتهاء موعد العمل وتأخر رجوعه.
  • ميل الزوج للانفراد بنفسه وتقليل فترات الحديث مع زوجته على غير المعتاد.
  • عدم رض الزوج عن الكثير من تصرفات زوجته وانتقاده لها في التصرفات وأمور المنزل.
  • اهتمام الزوج بسرية هاتفه وعدم اطلاع أحد من أفراد الأسرة عليه في حضوره أو في غيابه.

علامات الخيانة الزوجية الإلكترونية

مع انتشار الهواتف الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي يحدث اتصال غير شرعي بين الرجال والنساء؛ ومن ثم تكون الخيانة الزوجية، ومن العلامات التي قد تشير إلى الخيانة الزوجية الإلكترونية ما يلي:

  • وضع كلمات سر صعبة لفتح الهاتف كما يقوم الشخص بوضع كلمات السر الصعبة على فتح التطبيقات.
  • التوتر الشديد عند إمساك أحد أفراد الأسرة للهاتف.
  • الانفراد بالنفس عند الإمساك بالهاتف والجلوس في مكان منفرد، أو في غرفة مغلقة عند فتحه.
  • اكتشاف الزوجة أو الزوج وجود صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي غير المعروفة للزوج مع عدم إضافة الأهل والأقارب إليها.
  • المسارعة إلى مسح الرسائل والمسجات التي تأتي للهاتف بسرعة وعدم سماحه لأحد بالاطلاع عليها.

الآثار السلبية للخيانة الزوجية

هناك عدد من الآثار السلبية للخيانة الزوجية على الرجل والمرأة، ويمكن التعرف على أبرز هذه الآثار فيما يلي:

  • ذهاب الثقة المتبادلة بين الزوجين بشكل نهائي واستحالة عودتها إلا في الحالات النادرة خاصة إذا كانت الخيانة من طرف المرأة.
  • تعميق مشاعر البغض والنفور بين الزوجين وعدم استقرار العلاقة الزوجية.
  • اضطراب الحياة النفسية والشخصية للطرف الذي يشك في وجود العلاقة، كما يشعر الطرف الخائن بالكثير من الضيق وعدم الراحة في علاقته بالطرف الآخر.
  • إهمال الأطفال وأحوال المنزل والأسرة والتقوقع على الذات والأنانية نتيجة ذلك.
  • تأثير الخيانة على الأولاد؛ حيث تؤثر فيهم الخيانة تأثير سلبي وفي غاية السوء على الناحية النفسية والاستقرار الداخلي.
  • الزنا والعلاقة الجنسية مع طرف خارج العلاقة الزوجية من الذنوب التي تجلب الفقر وتمحق البركة من البيت والحياة.
  • زيادة فرص الإصابة بالأمراض الجنسية مثل الزهري أو السيلان بسبب العلاقة خارج إطار الزواج والزنا.
  • زيادة حالات الطلاق والتي تؤثر سلبًا على المجتمع وفي حالة الاستمرار في الحياة الزوجية تكون الحياة فاسدة وسبب لكثير من الأمراض الاجتماعية.

الآثار السلبية للخيانة الزوجية

كيفية التعامل بشكل سليم مع الخيانة الزوجية

الخيانة الزوجية من الأمور الخطيرة التي تؤذن بخراب البيت وهدم الأسرة وانتهاء العلاقة بين الرجل والمرأة، وينبغي التعرف على الطريقة المثلى للتعامل مع الخيانة الزوجية بقدر عال من المسؤولية كما يلي:

  • التأكد في المقام الأول بوقوع الخيانة من خلال برهان قوي لا يقبل الشك، فكثير من علامات الخيانة قد تكون مجرد أوهام لا أساس لها، كما قد تعود هذه العلامات إلى طبيعة الشخص أو المرور بظروف الحياة  الصعبة.
  • مراقبة الطرف المشكوك فيه دون أن يشعر من خلال البحث في هاتفه أو مراقبة تصرفاته وطريقة إنفاقه للمال بشكل لا يشعر به.
  • تجنب إخبار الأولاد بالشكوك حول خيانة الطرف الخائن أو الشكوك فيه.
  • محاولة معرفة الأسباب التي دفعت الطرف الخائن للخيانة وعدم تبرئة النفس من أي تبعات نتيجة ذلك.
  • في حال التأكد من الخيانة الزوجية وأخذ قرار بالانفصال، فيكون ذلك بهدوء دون فضيحة كبيرة حتى لا يؤثر ذلك على سمعة الأطفال وحالتهم النفسية في المستقبل.

شاهد أيضًا: حكم خيانة الزوجة لزوجها بالهاتف

حيل لكشف الخيانة الزوجية

هناك عدد من الحيل التي من خلالها يمكن كشف الخيانة الزوجية خاصة خيانة الزوج منها ما يلي:

  • تنزيل تطبيقات لتحديد الموقع وهو ما يساعد في معرفة الأماكن التي يتوجه إليها الشخص.
  • عمل صفحات وهمية على مواقع التواصل الاجتماعي ومحاولة التواصل مع الطرف الآخر ومعرفة رد فعله.
  • البحث عن كلمة السر للهاتف لفتح الهاتف وتصفحه للبحث عن دليل الخيانة.

وبهذا نكون قد تعرفنا على علامات الخيانة الزوجية تظهر من خلال الجسد، والعلامات التي قد تظهر على شخصية الرجل أو المرأة وتدل على الخيانة، وأوضحنا أن الكثير من هذه العلامات لا تعتبر دليل خيانة وقد ترجع إلى طبيعة الشخص أو ضغوط وظروف الحياة.

المراجع

  1. ^ verywellmind.com , Causes and Risks of Why Married People Cheat , 19/06/2022
19 مشاهدة