علامة جر الممنوع من الصرف

كتابة نور محمد -
علامة جر الممنوع من الصرف

علامة جر الممنوع من الصرف هي ماذا؟ حيث أن اللغة العربية أكثر لغات العالم احتواءً للكلمات والمفردات، لذلك هي من ضمن أصعب لغات العالم، وعلى الرغم من ذلك المقبلين على تعلمها عددهم يتخطى ملايين الأشخاص، وذلك لفصاحتها وعظمتها، يكفي أنها لغة القرآن الكريم، ولغة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

علامة جر الممنوع من الصرف

علامة جر الممنوع من الصرف هي الفتحة، حيث أن الاسم الممنوع من الصرف علاماته فرعية وزيادة، وذلك لأنه لا يقبل التنوين، أي لا يقبل حركة الكسر، حيث أنه في حالة الجر تكون علامة الاسم الممنوع من الصرف هي الفتحة بدلًا، وذلك بدل من الكسرة، وعلامة الرفع هي فالضمة، ولكن من غير استخدام التنوين، وعلامة نصبه هي الفتحة، ومن غير تنوين.

والممنوع من الصرف هو الاسم الذي استوفى كل حركات الإعراب مع التنوين، وسُمي بالمتمكن الأمكن، وذلك لأنه معرب منصرف، والممنوع من الصرف هو ذلك الاسم الذي لا يدخل عليه تنوين أو جر إلا للضرورة النحوية، كما يسمى الممنوع من الصرف أيضًا الممتنع من الصرف او الفعل الغير منصرف، والفعل المتمكن، وهو ما يلزمه النصب في المفعول المطلق.

ما هي أنواع الممنوع من الصرف؟

الاسم الممنوع من الصرف عدة أنواع، وتلك الأنواع صنفت تبعًا للعة النحوية التي بسببها منع الفعل من الصرف، ومن ضمن تلك الأنواع، ما يلي:

  • أولًا: الاسم الممنوع من الصرف، وذلك لعلة واحدة وذلك النوع يحتوي على أسماء العلم المنتهية بألف التأنيث، سواء كان ذلك الألف الف تأنيق ممدود متبوع بهمز، مثل صحراء، أو منتهيه بألف تأنيث مقصورة، مثل ” سلمى، ليلى، حبلى،” وأيضَا وصيغة منتهى الجموع؛ وهي جمع التكسير الذي بعد ألفه المكسورة حرفان أو ثلاثة حروف مثل مساجد، مصابيح، منازل.
  • ثانيًا: الاسم الممنوع من الصرف لعلتين أي الاسم الذي منع من الصرف لسببين، ولذلك النوع عدك أقسام، هي:
  • العلم الذي ينتهي بتاء التأنيث، سواد كان علم مذكر أو مؤنث مثل كل من: فاطمة، عميرة، زهرة، حمزة.
  • العلم المعنوي المؤنث، ولكن بشرط أن يكون متكون من اكثر من ثلاثة أحرف مثل سعاد.
  • العلم الأعجمي مثل إسماعيل.

شاهد أيضًا: بحث عن الممنوع من الصرف

أسماء ممنوعة من الصرف في القرآن الكريم

يوجد في القرآن الكريم، واحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الكثير من الأسماء الممنوعة من الصرف، مثل:

  • كلمة ادم في قول الله عز وجل: “وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلَا مِنْهَا رَغَدًا حَيْثُ شِئْتُمَا وَلَا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ”.
  • كلمة إسرائيل في قول الله سبحانه وتعالى: “يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُواْ نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَوْفُواْ بِعَهْدِي أُوفِ بِعَهْدِكُمْ وَإِيَّايَ فَارْهَبُونِ”.
  • وكلمة إبراهيم وإسماعيل في قول الله تعالى: “وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا ۖ إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ”.
  • كلمة صفراء في قول الله تعالى: “قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا لَوْنُهَا ۚ قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاءُ فَاقِعٌ لَّوْنُهَا تَسُرُّ النَّاظِرِينَ”.
  • كلمة يعقوب في قول الله عز وجل: “وَوَصَّىٰ بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَىٰ لَكُمُ الدِّينَ فَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ”.

وفي النهاية نكون قد عرفنا أن علامة جر الممنوع من الصرف هي الفتحة، حيث أن الاسم الممنوع من الصرف علاماته فرعية وزيادة، وذلك لأنه لا يقبل التنوين، أي لا يقبل حركة الكسر، حيث أنه في حالة الجر تكون علامة الاسم الممنوع من الصرف هي الفتحة بدلاً، وذلك بدل من الكسرة.

45 مشاهدة