عمارة المسجد نوعان حسية ومعنوية

كتابة نور محمد -
عمارة المسجد نوعان حسية ومعنوية

عمارة المسجد نوعان حسية ومعنوية هل العبارة صحيحة أم خاطئة ؟ حيث أن المساجد هي بيت الله المفتوح دومًا لجميع المسلمين لكي يتعبدوا الله ويطلبوا منه الرحمة والمغفرة فهي من أحب الأماكن إلى الله عز وجل وأقربها له وعمارة المساجد هي تعني تعمير وإسكان المساجد والتردد إليها طلبًا لرضوان الله عز وجل.

عمارة المسجد نوعان حسية ومعنوية

عمارة المسجد نوعان حسية ومعنوية الإجابة صحيحة فالعمارة الحسية يقصد بها العمارة المادية للمساجد مثل بناء عدد من المساجد أو صيانة المساجد وترميمها والاهتمام بها وبنظافتها أما نسبةً إلى العمارة المعنوية فهي تعني التردد دومًا على المساجد والحرص على أداء الصلوات فيها وعدم هجر الصلوات الخمس في المساجد، وقراءة القرآن فيها، وقول الأذكار والأدعية فيها، والحرص على حضور مجالس الذكر التي تقام داخل المسجد والحرص على إعطاء المسجد دوره الحقيقي فهو يعد أهم منارة للمسلمين في جميع أنحاء العالم كما أن الدين الإسلامي أعد عمارة المسجد  من أهم علامات الإيمان والتقوى وذلك وفقًا لقوله تعالى (إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر).

أهمية بناء المساجد

تعد المساجد من أقرب الأماكن إلى الله عز وجل وتتمثل أهمية بناء المساجد في:

  • يعد المسجد من أفضل الأماكن التي يمكن أن يتلقى فيها الفرد علمه وتربيته الإسلامية الصحيحة.
  • تجمع المسلمين داخل المساجد يساعد فيه تواجد الإخوة والترابط والمساواة بين جميع المسلمين.
  • تهدف المساجد على صلاح المجتمعات وتربيتها تربية صحيحة لذلك كان النبي صلى الله عليه وسلم متهمًا ببناء المساجد.
  • المساجد لها دور هام جدًا في تعليم الفرد مبادئ الدين الإسلامي وفي نشأة الأفراد على الإسلام.
  • المساجد تعمل على تعمير الحب والمودة والرحمة في قلوب الناس.
  • تقوم المساجد بنشر الثقافة والعلوم الإسلامية المختلفة.

شاهد أيضًا: ما هو الفرق بين المسجد والجامع

فضل بناء المساجد

لقد أثنى الله عز وجل على عمار المساجد حيث يتمثل فضل بناء المساجد في الآتي:

  • ينال العبد رضا الله ورضوانه عليه.
  • يأخذ حسنة عن كل مسلم يصلي في الجامع.
  • تكفير ذنوبه وسيئاته.
  • بوابة لدخول الجنة.
  • صدقة جارية للشخص بعد موته لكي لا ينقطع عمله.

آداب دخول  المساجد

على المسلمين التحلي بالعديد من الآداب أثناء دخول المسجد ومن تلك الآداب:

  • الحرص على تأدية ركعتين تحية للمسجد عند دخوله وهي تعد سنة مؤكدة عن رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم.
  • الحرص على إبقاء المساجد نظيفة والمشاركة في نظافتها وعدم التسبب في إحداث أي أذى في المسجد.
  • الحرص على عدم الشرب والأكل داخل المسجد لكي لا يتسبب في ظهور روائح كريهة داخل المسجد ولكي لا يؤذي المصلين.

في نهاية المقال نكون قد عرفنا أن الإجابة صحيحة عمارة المسجد نوعان حسية ومعنوية وقد ذكرنا جميع الجوانب الحسية والمعنوية كما تعرفنا أيضًا على أهمية بناء وتعمير المساجد وفضل بنائها وذكرنا أيضًا آداب دخول المسجد.

49 مشاهدة