عند قطع الإنسان الأشجار من أجل بناء المنازل فإنه يسبب

عند قطع الإنسان الأشجار من أجل بناء المنازل فإنه يسبب

عند قطع الإنسان الأشجار من أجل بناء المنازل فإنه يسبب ، انخفاض في أعداد الأشجار في الغابات، وهو بدور يؤثر على البيئة والطبيعة، وهي أمور هامة جدًا للتنوع الحيوي، ذلك أن الأشجار تنقي الهواء ولها فوائد كثيرة أخرى، وهذه المعلومات مهمة جدًا تعطى في مناهج علوم الأحياء ويجب تعليمها للطلاب في المراحل الابتدائية.

عند قطع الإنسان الأشجار من أجل بناء المنازل فإنه يسبب

إن الأشجار والغابات تعتبر مكانًا هامًا للحياة على سطح الأرض، وعدا عن أهميتها الكبيرة في تخليص الغطاء الجوي من غاز ثاني أوكسيد الكربون وتزويده بغاز الأكسجين، تعتبر الأشجار ذات أهمية بالغة في التنوع الحيوي الموجود على سطح الأرض، ففيها تعيش العديد من الكائنات الحية وتشكل موطنًا لها، كما تتغذى على ثمارها وأوراقها حيوانات أخرى وتعيش في ظلها، كما أن بعض المفصليات تعيش بالقرب من جذورها، وإن لها أهمية بالغة في الحياة، ولكن بعض الممارسات التي يمارسها البشر مثل قطع الأشجار بهدف الاستفادة من أخشابها أمر مضر جدًا، وإن الإجابة على السؤال عند قطع الإنسان الأشجار من أجل بناء المنازل فإنه يسبب

  • الإجابة هي يقضي على المواطن الطبيعية للمخلوقات الحية.

شاهد أيضًا: تفقد النباتات الماء الى الغلاف الجوي عبر الاوراق في عملية تسمى

أهمية الأشجار في النظام البيئي

تعد الأشجار هامة جدًا في النظام البيئي، وذلك لعدة أسباب مختلفة، وهي تشكل أحد أهم مجمعات الحيوية على سطح الأرض، وبدون الغابات لن يكون هنالك حياة على سطح الأرض، وذلك للأسباب التالية:[1]

صحة الإنسان

الأشجار هامة جدًا لصحة الإنسان حيث تزيل الأشجار معظم الملوثات الضارة في الهواء، وقد بينت دراسات أن حوالي 100 شجرة فقط بإمكانها تخليص الجو من خمسة أطنان من غاز ثاني أوكسيد الكربون، وذلك بفضل عملية البناء الضوئي الذي تقوم بها الأشجار، كما أن بإمكانها تخليص الغلاف الجوي من السموم والملوثات الأخرى.

القضاء على الملوثات الحيوية في طبقة الغلاف الجوي

على الرغم من أن غاز الأوزون غاز هام جدًا لحفظ الحياة على الأرض، إلا إن توجده في طبقات الجو السفلى قد يكون مميتًا وقاتلًا لبعض الكائنات الحية، وتساهم الأشجار في إزالة غاز الأوزون من الهواء الذي تتنفسه الأحياء، كما تساهم بإزالة العديد من الجسيمات الأخرى الملوثة والتي تضر بصحة الجهاز التنفسي.

خفض درجات الحرارة في الجو

تساهم الأشجار في خفض درجات الحرارة، وبشكل خاص في المناطق الحضرية التي تكثر فيها الملوثات والغازات السامة، حيث تكون الأشجار قادرة على خفض درجات حرارة الجو، حيث تتسبب كل من غازات ثاني أوكسيد الكربون، وغاز النتروجين وبعض أنواع الملوثات الأخرى في الارتفاع التدريجي لحرارة الأرض،بينما تساهم الأشجار بإنقاص حرارة الأرض بمقدار من 5 إلى 8 درجات.

شاهد أيضًا: النظام البيئي هو المخلوقات الحية التي تتشارك في البيئة يوجد بينها تفاعل

حفظ الماء والتربة

فالأشجار قادرة على الحفاظ على التربة وحمايتها من عوامل الحت التي تسببها تدفق كميات كبيرة من الماء، مما يسبب انجراف التربة وزوالها وذلك عن طريق تثبيتها وإضعاف قوة جريان المياه خاصة أثناء العواصف، ومنع انجراف طبقات التربة السطحية، حيث تظهر عوامل الحت بشكل كبير في التربة القاحلة التي لا تحتوي نباتات، كما أن الأشجار تستطيع حبس كميات كبيرة من الماء في أوراقها وجذوعها وأغصانها.

تشكيل مأوى للكائنات الحية

حيث توفر الأشجار الظل الضروري للحفاظ على الحيوانات من الحرارة في الهواء الطلق، كما توفر الأشجار أيضًا موطنًا لأنواع كثيرة من الحيوانات والكائنات الدقيقة، كما توفر بعض الأشجار غذاءً للحيوانات عن طريق أوراقها أو ثمارها، كما أن بقايا تحللها يساهم بإغناء التربة بالمواد العضوية الهامة.

شاهد أيضًا: عندما تصنع النباتات الغذاء تطلق غازًا في الهواء يُسمى

وفي الختام تمت الإجابة على السؤال عند قطع الإنسان الأشجار من أجل بناء المنازل فإنه يسبب ، وقد تبين أن اقتطاع الأشجار لأغراض تجارية أمر غير مفضل لدى الجمعيات البيئية، كما تم ذكر أهمية الأشجار في النظام البيئي وتنوعه وأهميتها لجميع مكونات النظام البيئي الحيوية وغير الحيوية.

المراجع

  1. ^ sciencing.com , Why Are Trees Important to the Ecosystem? , 12/11/2021
57 مشاهدة