فضل الحوقلة في تحقيق الامنيات

كتابة اية محمد -
فضل الحوقلة في تحقيق الامنيات

فضل الحوقلة في تحقيق الامنيات هو أمرٌ لا بدَّ من توضيحه، فإنَّ الحوقلة هي قول العبد لكلمة لا حول ولا قوة إلا بالله، وهي قول يحتوي الكثير من المعاني العظيمة، والتسليم لأمر الله تعالى، والاعتراف بقدرته وقوته عزَّ وجل، وإنَّ للإكثار من قول الحوقلة الكثير من الفضائل والفوائد، ومن خلال سطور هذا المقال سنقوم بذكر تعريف الحوقلة ومعناه، كما سنذكر فضلها في تحقيق الأمنيات، وفضلها بشكل عام.

الحوقلة

الحوقلة هي هي أحد الأذكار الإسلامية المعروفة والتي يقول فيها العبد لا حول ولاقوة إلا بالله العظيم، وهي تدل على عجز العبد أمام قدرة الله عزَّ وجل وعدم قدرته على تحقيق أي شيء إلا بقدرته عالى وقوته، فإنَّ قدرته تعالى وسعت كل شيء، وقد ورد في معنى الحوقلة عدد من الأقوال، والتي نذكر منها:[1]

  • قول عبد الله بن عباس: “لا حول بنا على العمل بالطاعة إلاّ بالله، ولا قوة لنا على ترك المعصية إلاّ بالله“.
  • قول علي بن أبي طالب: “إنا لا نملك مع الله شيئاً، ولا نملك من دونه، ولا نملك إلاّ ما ملكنا مما هو أملك به منا“.
  • قول عبد الله بن مسعود: “لا حول عن معصية الله إلاّ بعصمته، ولا قوة على طاعته إلاّ بمعونته“.

فضل الحوقلة في تحقيق الامنيات

إنَّ فضل الحوقلة في تحقيق الامنيات يكمن في قولها في الليل فإنَّ من قام في الليل وقال لا حول ولا قوة إلا بالله ثم دعا الله تعالى استجاب له، وإنَّ ذلك وارد في قول رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في حديثه الشريف: “من تَعارَّ مِنَ اللَّيْلِ، فَقالَ: لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وحْدَهُ لا شَرِيكَ له، له المُلْكُ وله الحَمْدُ، وهو علَى كُلِّ شيءٍ قَديرٌ، الحَمْدُ لِلَّهِ، وسُبْحَانَ اللَّهِ، ولَا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، واللَّهُ أَكْبَرُ، ولَا حَوْلَ ولَا قُوَّةَ إلَّا باللَّهِ، ثُمَّ قالَ: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي، أوْ دَعَا؛ اسْتُجِيبَ له، فإنْ تَوَضَّأَ وصَلَّى قُبِلَتْ صَلَاتُهُ”[2]، حيث أنّ في الحديث السابق إشارة إلى فضل الدعاء والذكر الذي يحتوي على الحوقلة في الليل في تحقيق الأمنيات والدعاء والمطالب بإذن الله عزَّ وجل، والله أعلم.[3]

فضائل قول لا حول ولا قوة إلا بالله

إنَّ قول لا حول ولا قوة إلا بالله هو أحد الأذكار العظيمة ذات الفضل العظيم والتي لها ثر في تحقيق الأمنيات واستجابة الدعاء بإذن الله تعالى، كما إنَّ قول لا إله إلا الله هو أحد كنوز الجنة، حيث ورد في الحديث الشريف عن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: “ألَا أدُلُّكَ علَى كَلِمَةٍ هي كَنْزٌ مِن كُنُوزِ الجَنَّةِ؟ لا حَوْلَ ولَا قُوَّةَ إلَّا باللَّهِ”[4]، فقد كان الرسول يوصي أصحابه بالإكثار من قول لا حول ولا قوة إلا بالله لما فيها من الفضل العظيم والأجر الكبير، والله أعلم.[5]

أحاديث عن الحوقلة

ورد في ذكر الحوقلة عدد من الأحاديث الشريفة، والتي ذكرنا بعضًا منها فيما سبق من المقال، ومن هذه الأحاديث الشريفة نذكر أيضًا:

  • الحديث الشريف الوارد عن ابن أبي أوفى: “أتى رَجُلٌ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فقالَ: إنِّي لا أستَطيعُ أنْ آخُذَ مِنَ القُرآنِ شَيئًا، فعلِّمْني شَيئًا يُجزِئُني مِنَ القُرآنِ. قال: سُبحانَ اللهِ، والحَمدُ للهِ، ولا إلهَ إلَّا اللهُ، واللهُ أكبَرُ، ولا حَولَ ولا قُوَّةَ إلَّا باللهِ”[6].
  • الحديث الشريف: “ما علَى الأرضِ أحدٌ يقولُ : لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ واللَّهُ أَكْبرُ ولا حولَ ولا قوَّةَ إلَّا باللَّهِ ، إلَّا كُفِّرَت عنهُ خطاياهُ ولو كانت مثلَ زبدِ البحرِ”[7].
  • قول رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: “من قال إذا خرج من بيته: بسمِ اللهِ، توكَّلتُ على اللهِ، لا حولَ و لا قوةَ إلا باللهِ، يُقالُ له : كُفِيتَ و وُقِيتَ، وتنحَّى عنه الشيطانُ”[8].

شاهد أيضًا: فضل قول لا حول ولا قوة الا بالله 100 مرة

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام المقال الذي سلَّط الضوء على أحد الأذكار الإسلامية العظيمة، والذي عرَّف بما هي الحوقلة وما معناها، وذكر فضل الحوقلة في تحقيق الامنيات ، وذكر فضل الحوقلة بشكل عام، الإضافة إلى ذكر بعض الأحاديث الريفة التي تدل على فضل الحوقلة.

المراجع

  1. ^ wikiwand.com , حوقلة , 08/01/2021
  2. ^ صحيح البخاري , عبادة بن الصامت، البخاري، 1154 ، صحيح.
  3. ^ dorar.net , شروح الأحاديث , 08/01/2021
  4. ^ صحيح البخاري , أبو موسى الأشعري، البخاري، 6384 ، صحيح.
  5. ^ islamweb.net , فضل لا حول ولا قوة إلا بالله , 08/01/2021
  6. ^ تخريج المسند , ابن أبي أوفى، شعيب الارناؤوط، 19138، حسن.
  7. ^ صحيح الترمذي , عبد الله بن عمر، الألباني، 3460 ، حسن.
  8. ^ صحيح الجامع , أنس بن مالك، الألباني، 6419، صحيح.
28 مشاهدة