فقره عن حاله من حالات الكهرباء الساكنه التي تحدث بالمنزل

كتابة mofeda - تاريخ الكتابة: 11 أكتوبر 2021 , 16:10
فقره عن حاله من حالات الكهرباء الساكنه التي تحدث بالمنزل

فقره عن حاله من حالات الكهرباء الساكنه التي تحدث بالمنزل، ويمكن أن تعطي هذه الفقرة معلومات هامة عن كيفية تشكيل الكهرباء الساكنة أثناء الحياة اليومية، والكهرباء الساكنة مختلفة عن الكهرباء التي تأتي على شكل تيارات متناوبة أو مستمرة، وفي ما يلي ستتم الإجابة على فقره عن حاله من حالات الكهرباء الساكنه التي تحدث بالمنزل.

مفهوم الكهرباء الساكنة

هي إحدى الظواهر الكهربائية المألوفة والمنتشرة بكثرة وتحدث نتيجة انتقال الجسيمات المشحونة من جسم إلى آخر، وخاصة إذا كان الجسمين عازلين وكان الجو جافًا كما يحدث في فصل الخريف، وبما أن الشحنات محمولة بشكل خاص في البروتونات والإلكترونات إلا أن البروتونات محصورة داخل نواة الذرة بينما تكون الإلكترونات حرة الحركة، فالكهرباء الساكنة هي انتقال وتجمع لبعض الإلكترونات في جسم ما وقد يكون لذاك التجمع نتائج خطيرة.[1]

فقره عن حاله من حالات الكهرباء الساكنه التي تحدث بالمنزل

تحدث الكهرباء الساكنة نتيجة التلامس أو الاحتكاك بين جسمين عازلين وخاصة إذا كان الجو جافًا، حيث تنتقل الإلكترونات من جسم لآخر وهذا الانتقال ينتج عنه شرارة وصوت طقطقة، وبالتالي فإن إجابة فقره عن حاله من حالات الكهرباء الساكنه التي تحدث بالمنزل:

  • الجواب هو عندما يتم تمشيط الشعر بواسطة مشط جاف ينجذب الشعر للمشط نتيجة الكهرباء الساكنة وكذلك عند لمس مقبض الباب المعدني في فصل الشتاء يتم سماع صوت وملاحظة مرور شحنة قصيرة من اليد إلى الباب، وأيضًا عند خلع الملابس الصوفية شتاءً في جو مظلم تتم رؤية بعض الشرر، وعند تقريب اليد من التلفاز ينتصب الشعر الموجود على اليد بفعل الشحنات الكهربائية.

أسباب تشكل الكهرباء الساكنة

غالبًا ما تنتج الكهرباء الساكنة عن احتكاك أو فرك جسمين معًا ولأن ذرات المواد تحتوي على مدارات فارغة تتسع لإلكترونات إضافية، يفقد أحد الجسمين بعض الإلكترونات منه، ويكتسب شحنة موجبة، بينما يكتسب الجسم الآخر الإلكترونات الهاربة من الجسم الأول ويكتسب شحنة سلبية، وهذان الجسمان يمكن لهما أن ينجذبا لبعضهما نتيجة الشحنة المتعاكسة. ولكن في حال تراكمت الشحنات في الجسم ولم يتم تفريغها، عندها عند لمس أي جسم مؤرض مثل مقبض الباب سيتم تفريغ تلك الشحنة الموجودة في الجسم إلى الأرض عبر مسار هو المقبض المعدني مما يسبب ظهور تلك الشرارة بسبب الفرق العالي في الجهد بين الأرض والجسم.[2]

تطبيقات الكهرباء الساكنة

على الرغم من بساطة مفهوم الكهرباء الساكنة إلا أن لها العديد من التطبيقات الهامة في الحياة اليومية:[2]

  • المكثفات: وهي الأجهزة التي بإمكانها الاحتفاظ بشحنات كهربائية حتى بعد زوال التيار منها، وذلك بعد تطبيق جهد مناسب عليها يؤدي لتشكيل تلك الشحنة، والمكثفات موجودة في أجهزة التلفاز القديمة CRT وشاشات أجهزة الكومبيوتر.
  • أجهزة تجميع الطاقة: وهي الأجهزة التي تستعمل طاقة ميكانيكية لإجبار الإلكترونات على الانتقال من جسم لآخر، ويتم بعد ذلك تسخير الجهد الناتج عن عدم توازن شحنتي الجسمين في القيام بالعمل المطلوب.
  • المكرفونات التي تعمل على إعادة إنتاج الصوت.
  • أجهزة التصوير والطابعات الليزرية.
  • هنالك تطبيقات أخرى للكهرباء الساكنة في محطات التي تعمل على الفحم حيث يتم التخلص من النفايات باستخدام مرسبات كهروستاتيكية لتجميع النفايات من المداخن بدلًا من انتشارها في الهواء، وكذلك هنالك نطبيقات خاصة بمبيدات الأعشاب حيث يتم رش أوراق النباتات التي نرغب بالتخلص منها بمبيات مشحونة تنجذب للأوراق بدلًا من سقوطها على الأرض وضياعها.

وفي الختام تمت الإجابة على سؤال فقره عن حاله من حالات الكهرباء الساكنه التي تحدث بالمنزل، حيث تم ذكر حالات عديدة يظهر فيها الكهرباء الساكنة تصادف في الحياة اليومية، كما تم تعريف مفهوم الكهرباء الساكنة وكيف تتشكل الكهرباء الساكنة بين جسمين، بالإضافة إلى تعداد أهم تطبيقات الكهرباء الساكنة.

المراجع

  1. ^ britannica.com , static electricity , 11/10/2021
  2. ^ livescience.com , What Is Static Electricity? , 11/10/2021
31 مشاهدة