فوائد أستغفر الله العظيم وأتوب إليه

كتابة سندس - تاريخ الكتابة: 7 يونيو 2021 , 19:06
فوائد أستغفر الله العظيم وأتوب إليه

فوائد أستغفر الله العظيم وأتوب إليه، هو عنوان هذا المقال، ومن المعلوم أنَّ الله -عزَّ وجلَّ- جعل لذكره بشكلٍ عام العديد من الفضائل والفوائدِ، لكنَّ هناك أذكارًا معينة لها فضلٌ مخصوص، منها الاستغفار، وفي هذا المقال سيتمُّ تخصيص الحديث الاستغفار حيث سيتمُّ ذكر فوائده العظيمةمع الدليل من القرآن الكريم، بالإضافة إلى بيان بعض المعلومات الخاصة فيه.

فوائد أستغفر الله العظيم وأتوب إليه

هناك فوائد وفضائل كثيرةً للاستغفار، وسيتمُّ في هذه الفقرة ذكرها مع الدليل، وفيما يأتي ذلك:[1]

  • أنَّ الاستغفار سببٌ من أسباب تكفير الذنوب والخطايا.
  • أنَّ الاستغفار سببٌ من أسباب زيادة رزق المسلم، وتكثير بنيه وشيوع الخيراتِ لديه ودوام النعم عليه، ودليل ذلك قوله تعالى: {فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا* يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا* وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا}.[2]
  • أنَّه سببٌ من أيباب دفع العذاب عن عباد الله -عزَّ وجلَّ- ودليل ذلك قوله تعالى: {وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ ۚ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ}.[3]
  • أنَّ الاستغفار سببٌ من أسباب زيادة قوة العبد، وقد ورد ذلك صريحًا في كتاب الله -عزّ وجلَّ- حيث قال: {وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَىٰ قُوَّتِكُمْ وَلَا تَتَوَلَّوْا مُجْرِمِينَ}.[4]

شاهد أيضًا: ما هو حكم حملات الاستغفار الجماعي

معنى أستغفر الله العظيم وأتوب إليه

في هذه الجملة طلبٌ من الله -عزَّ وجلَّ- المغفرة ومحوَ الذنوب، وسترَ العيوب، ومن المعلوم أنَّ من أسماء الله -عزَّ وجلَّ- الحسنى الغفور: أي الذي يغفر ذنوب العباد ويستر عيوبهم، ولا بدَّ من التنبيه إلى همزة الوصل في بداية كلمة “أستغفر” والتي تشير إلى أهمية حضور قلب المستغفر وعقله؛ إذ أنَّ ذلك يُصل صاحبه إلى مقام الإحسان، كما أنَّ في هذه الجملة توبةً من العبد إلى ربِّه العظيم.[5]

شاهد أيضًا: حكم حملات الاستغفار على مواقع التواصل الاجتماعي

هل قول: أستغفر الله العظيم وأتوب إليه دعاء أم ذكر

إنَّ استغفار المسلم لربِّه يعدُّ دعاءً من الأدعية وليس ذكرًا، وما يدلُّ على ذلك وجود حرفي السين والتاء في كلمة أستغفر، واللتان تفيدان الطلب، ومن المعلوم أنَّ الدعاء طلبٌ، وبذلك يكون الاستغفار دعاءً يطلب فيه المسلم من ربه الغفور المغفرة والعفوَ والصفح.[6]

شاهد أيضًا: ما هو فضل الاستغفار ونتائجه كما ورد في القرآن والسنة النبوية

شروط قول أستغفر الله العظيم وأتوب إليه

من المعلوم أنَّ الاستغفار دعاء، ومن المعلوم أيضًا أنَّ هناك عددًا من الشروط التي لا بدَّ للمسلم من تطبيقها، ليكون مستجاب الدعاء، وعلى ذلك يُمكن القول بأنَّ شروط استجابة الدعاء هي ذاتها شروط الاستغفار، وسيتمُّ في هذه الفقرة من هذا المقال ذكر هذه الشروط، وفيما يأتي ذلك:[7]

  • سلامة المرء من الشرك والكفر بالله: فلا بدَّ للمسلم أن يخلي قلبه من الشرك، ودليل ذلك قوله تعالى: {إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ}.[8]
  • سلامة المسلم من الكسب الحرام: فلا بدَّ للمسلم أن يكون مأكله ومشربه وملبسه من حلال، ودليل ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: ” ثمَّ ذكر الرجلَ يطيل السفرَ، أشعث أغبر، يمدُّ يديه إلى السماء، يا رب، يا رب، ومطعمُه حرام، ومَشربه حرام، وملبسُه حرام، وغُذِيَ بالحرام، فأنَّى يُستجاب له”.
  • اليقين باستجابة الله تعالى: فلا بدَّ للمسلم من أن يكون متيقنًا بأنَّ الله -عزَّ وجلَّ- غفورًا وبأنَّه سيغفر له، ودليل ذلك قوله -صلى الله عليه وسلم-: “ادعوا اللهَ وأنتم موقِنون بالإجابة”.

شاهد أيضًا: حكم الاستغفار للمنافقين

أوقات الاستغفار

شرع الله -تعالى- للمسلم أن يستغفره ويعود إليه في كلّ وقتٍ، وخاصةً بعد ختام الأعمال الصّالحة؛ لجبر النّقص الحاصل فيها، وحين الانتهاء من الصلاة، ويجب على المسلم أن يستغفر الله إن ارتكب أيّاً من المعاصي والآثام، ومن أفضل أوقات الاستغفار وقت السَّحر؛ لقوله تعالى: {وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ}.[9]

شاهد أيضًا: خطبة قصير عن الاستغفار

صيغ الاستغفار

لم تقتصر صيغ الاستغفار على قول: أستغفر الله العظيم وأتوب إليه، بل هناك عددًا من الصيغ التي جاءت في السنة النبوية، وفي هذه الفقرة سيتمُّ ذكرها، وفيما يأتي ذلك:[10]

  • سيد الاستغفار، ويكون بقول المستغفر: “اللَّهُمَّ أنْتَ رَبِّي لا إلَهَ إلَّا أنْتَ، خَلَقْتَنِي وأنا عَبْدُكَ، وأنا علَى عَهْدِكَ ووَعْدِكَ ما اسْتَطَعْتُ، أعُوذُ بكَ مِن شَرِّ ما صَنَعْتُ، أبُوءُ لكَ بنِعْمَتِكَ عَلَيَّ، وأَبُوءُ لكَ بذَنْبِي فاغْفِرْ لِي، فإنَّه لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلَّا أنْتَ”.
  • الاستغفار عند الخروج من بيت الخلاء بقول: “غفرانك”، ودليل ذلك ما رُوي عن أم الؤمنين عائشة -رضي الله عنها- أنّها قالت: “كان رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- إذا خرَج مِن الخَلاءِ قال: غُفرانَكَ”.
  • عند انتهاء المسلم من الوضوء، ودليل ذلك قول رسول الله -عليه الصلاة والسلام-: “من توضأَ فقال بعد فراغِه من وضوئِه: سبحانَك اللهمَّ وبحمدِك، أشهدُ أنْ لا إلَه إلا أنتَ، أستغفرُك و أتوبُ إليك، كُتِبَ في رَقٍّ، ثم جُعِلَ في طابعٍ، فلم يُكسرْ إلى يومِ القيامةِ”
  • عند القيام من المجالس بقول: “سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلّا أنت، أستغفرك وأتوب إليك”، ودليل ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “مَن جلسَ في مجلِسٍ فَكَثرَ فيهِ لغطُهُ ، فقالَ قبلَ أن يقومَ من مجلسِهِ ذلِكَ: سُبحانَكَ اللَّهمَّ وبحمدِكَ، أشهدُ أن لا إلَهَ إلَّا أنتَ أستغفرُكَ وأتوبُ إليكَ، إلَّا غُفِرَ لَهُ ما كانَ في مجلِسِهِ ذلِكَ”.
  • عند الدخول إلى المسجد والخروج منه، حيث رُوي عن فاطمة بنت الرسول -رضي الله عنها- أنّها قالت: “كانَ إذا دخلَ المسجدَ؛ صلَّى على مُحمَّدٍ وسلَّمَ، وقال: رب اغفر لي ذنوبي وافتح لي أبواب رحمتك، وإذا خرج؛ صلى على محمَّد وسلَّم، وقال: رب اغفر لي ذنوبي، وافتح لي أبواب فضلك”.
  • بعد التشهّد الأخير من الصلاة، ودليل ذلك ما رُوي عن أبي بكر الصديق -رضي الله عنه-: “أنَّهُ قالَ لِرَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: عَلِّمْنِي دُعَاءً أدْعُو به في صَلَاتِي، قالَ: قُلْ: اللَّهُمَّ إنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْماً كَثِيراً، ولَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلَّا أنْتَ، فَاغْفِرْ لي مَغْفِرَةً مِن عِندِكَ، وارْحَمْنِي إنَّكَ أنْتَ الغَفُورُ الرَّحِيمُ”.

شاهد أيضًا: أجمل صور دعاء سيد الاستغفار 2021

العلاقة بين استغفار العبد وتوبته

إنَّ التوبة والاستغفار يحملان ذات المعنى، وهو الرجوع إلى الله عز وجل، ويشتركان أيضًا في أنَّهما يحملان معنى الطلب المقرون بالرجاء في إزالة أثر المعصية، إلَّا أنّ الاستغفار يرتكز على طلب الإزالة من الله -عزَّ وجلَّ- بينما التوبة ترتكز على سعي العبد في إزالة أثر المعصية، أما عند إطلاق المصطلحين فيحمل كلٌّ منهما معنى الآخر، مع التأكيد على أنّ الاستغفار يُصرفُ إلى طلب المغفرة باللسان في حين أنّ التوبة يلزمها الإقلاع عن المعصية بالقلب والجوارح.[11]

شاهد أيضًا: من هو أول من كتب باسم الله الرحمن الرحيم

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي تمَّ فيه بيان فوائد أستغفر الله العظيم وأتوب إليه، كما تمَّ فيه بيان معنى هذا الدعاء، مع بيان الدليل على أنَّ الاستغفار دعاءً وليس ذكرًا، كما تمَّ بيان شروط الاستغفار وأوقاته وصيغه، وفي ختام هذا المقال تمَّ بيان العلاقة بين استغفار العبد وتوبته.

المراجع

  1. ^ saaid.net , الاستغفار فضائله وفوائده , 7/6/2021
  2. ^ نوح: 10-12
  3. ^ الأنفال: 32
  4. ^ هود: 52
  5. ^ alukah.net , معنى الاستغفار , 7/6/2021
  6. ^ alukah.net , معنى الاستغفار , 7/6/2021
  7. ^ alukah.net , معنى الاستغفار , 7/6/2021
  8. ^ النساء: 48
  9. ^ الدرر المنتقاة من الكلمات الملقاة، أمين الشقاوي، ص504 , https://ia800307.us.archive.org/26/items/DmkmDmkmDmkmDmkm/01-03_dmkm.pdf , 7/6/2021
  10. ^ الموسوعة الفقهية الكويتية، مجموعة من المؤلفين، ص35-44 , https://al-maktaba.org/book/11430/2071#p1 , 7/6/2021
  11. ^ الموسوعة الفقهية الكويتية، مجموعة من المؤلفين، ص35-44 , https://al-maktaba.org/book/11430/2071#p1 , 7/6/2021
108 مشاهدة