فوائد الفراكشنال ليزر للبشرة والتجاعيد

كتابة يسرى ياسر -
فوائد الفراكشنال ليزر للبشرة والتجاعيد

فوائد الفراكشنال ليزر للبشرة والتجاعيد ما هي؟، حيث تعد تقنية الفراكشنال ليزر من التقنيات التي ظهرت في الفترة الأخيرة وأصبح عليها إقبال كبير من قبل الكثير من الناس، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال عبر موقع محتويات كما سنتعرف على أهم المعلومات عن هذه التقنية وفوائدها وأضرارها والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع.

ما هو الفراكشنال ليزر

تعد تقنية الفراكشنال ليزر إحدى التقنيات الحديثة المستخدمة من أجل القضاء على التجاعيد والندبات وحل العديد من مشاكل البشرة من خلال عدد قليل من الجلسات، والتي تدوم نتائجها لفترة طويلة، كذلك فإن هذه التقنية ليست مناسبة لبشرة الوجه فقط بل مناسبة لبشرة الجسم حيث يمكن تطبيق هذه الطريقة على أي منطقة من مناطق الجسم من أجل تحسين مظهرها والتخلص من الندبات والتجاعيد والتصبغات فيها مما جعل الكثير من السيدات تقبل على هذه الطريقة من أجل الحصول على الجمال والمظهر الصحي الشاب، وتعمل هذه التقنية عن طريق تحفيز إنتاج مادة الكولاجين في الطبقة الوسطى من الجلد، حيث يعمل الكولاجين على ملأ الوجه وإعادة بناء البشرة والعمل على منحها النضارة والحيوية، كما تعمل هذه التقنية على إحداث نقاط حرارية صغيرة في البشرة، والتي تساعد على بناء الجلد الصحي خلال وقت قصير، ولكن يجب الرجوع إلى الطبيب من أجل تحديد ما إذا كان الفراكشنال ليزر مناسب لطبيعة الجلد أم لا.[1]

شاهد أيضًا: فوائد الفراكشنال ليزر ونصائح قبل وبعد جلسات الفراكشنال ليزر

فوائد الفراكشنال ليزر للبشرة والتجاعيد

يلجأ الكثير من الناس وخاصةً السيدات إلى استخدام تقنية الفراكشنال ليزر من أجل حل العديد من المشاكل الموجودة في البشرة سواء بشرة الوجه أو بشرة الجسم، وتتمثل أهم فوائد الفراكشنال ليزر فيما يلي:[1][2]

  • التخلص من التجاعيد والخطوط الدقيقة التي تصيب البشرة، والتي تظهر عند التقدم في السن وفقدان الكولاجين من البشرة.
  • القضاء على علامات التمدد التي تظهر في الجسم وتسبب الإحراج والضيق.
  • التخلص من التصبغات التي تتكون على البشرة نتيجة التعرض لأشعة الشمس أو ممارسة العادات الخاطئة.
  • العمل على توحيد لون البشرة والتخلص من التعدد في الألوان الناتج عن التقدم في العمر.
  • القضاء على الندبات المختلفة التي تظهر في البشرة، والتي قد تكون ناتجة من حب الشباب أو الإصابات الأخرى الحادثة في البشرة.
  • التخلص من الكلف الذي يسبب الضيق والحرج لبعض الأشخاص.
  • المساعدة على تقشير البشرة والعمل على تجديد الخلايا.
  • التخلص من علامات التمدد التي تظهر نتيجة العديد من الأسباب مثل الحمل والولادة وكذلك فقدان الوزن.
  • التخفيف من آثار الحروق أو التخلص منها بشكل دائم على حسب درجة الحرق الحادث في الجلد.
  • التخلص من الوحمات الجلدية التي تظهر على جلد الشخص نتيجة التقدم في العمر.
  • التقليل من مظهر التجاعيد والخطوط الموجودة حول منطقة العينين، والعمل على تنعيم ملمسها بشكل ملحوظ.
  • التقليل من حجم المسام الموجودة في البشرة.

دواعي استعمال الفراكشنال ليزر

بالطبع يجب العودة إلى الطبيب من أجل معرفة ما إذا كان الفراكشنال ليزر مناسباً لطبيعة الحالة أم لا، ولكن بصفة عامة توجد بعض الحالات التي يمكنها القيام بهذه التقنية من أجل حل مشاكل البشرة مثل:[1][2]

  • عدم استجابة الندبات الموجودة في البشرة للعلاجات الطبية الأخرى التي يتم استخدامها.
  • المعاناة من آثار حروق أو جروح متوسطة أو عالية الدرجة، والتي لا تختفي بالعلاجات الموضعية.
  • التغيرات في الوزن بصفة مستمرة مما يؤدي إلى ظهور علامات التمدد في مناطق متفرقة من الجلد.
  • المعاناة من تصبغات شديدة في البشرة ودائمة ولا تستجيب للعلاجات العادية.
  • العمل لفترات طويلة في الشمس أو التعرض لها لفترة طويلة؛ مما يؤدي إلى الحروق الشديدة.
  • المعاناة من توسع شديد في مسامات الوجه.
  • بداية ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة في البشرة حيث يمكن أن يتم منع تطوره بواسطة الفراكشنال ليزر قبل أن يصبح العلاج صعبًا.
  • ظهور الكلف والذي لا يمكن علاجه بالعلاجات الموضعية البسيطة خاصةً الكلف في المراحل المتأخرة.

شاهد أيضًا: أفضل كريم لشد الوجه وتبييضه وإزالة التجاعيد

أهم مميزات الفراكشنال ليزر

تعتبر تقنية الفراكشنال ليزر من أكثر التقنيات التي تلجأ لها السيدات والفتيات من أجل حل مشاكل البشرة بسبب ما لها من مميزات وفوائد متعددة وتتمثل أهم مميزات تقنية الفراكشنال ليزر فيما يلي:[1]

  • عدم الحاجة إلى عدد كبير من الجلسات من أجل الحصول على النتيجة المطلوبة، حيث يحتاج الشخص فقط من ثلاثة إلى خمسة جلسات كحد أقصى من أجل تحسين مظهر البشرة.
  • الاستجابة السريعة التي يشعر بها متلقي العلاج حيث تظهر النتائج منذ المرة الأولى ويتحسن شكل البشرة بمرور الوقت.
  • عدم وجود أي نوع من أنواع التدخلات الكيميائية أو الجراحية في هذه الطريقة حيث تعمل الطريقة على تحفيز الجلد من أجل إصلاح نفسه بنفسه.
  • عدم استغراق الجلسة وقت طويل على عكس تقنيات الليزر الأخرى التي تحتاج الجلسة فيها وقت طويل حتى تتم ويتم الحصول على نتيجة.
  • إمكانية التغلب على العديد من المشاكل الجلدية التي لا يمكن إصلاحها بالطرق العلاجية العادية.

الآثار الجانبية للفراكشنال ليزر

على الرغم من مميزات وفعالية الفراكشنال ليزر في القضاء على الكثير من مشاكل الجلد، ولكنه قد يسبب بعض الآثار الجانبية والأضرار في بعض الحالات، ومن أهم هذه الآثار الجانبية ما يلي:[1][2]

  • ظهور بعض الحبوب على المنطقة التي يتم علاجها بواسطة الفراكشنال ليزر نتيجة وجود عدوى بكتيرية لذلك يوصى في الكثير من الأحيان باستخدام المضادات الحيوية التي يصفها الطبيب قبل وبعد الجلسة.
  • حدوث نتيجة عكسية في حالة المبالغة في عدد جلسات الفراكشنال ليزر أو استخدامه لمدة أطول من الطبيعي؛ مما يسبب حرق في البشرة.
  • حدوث تورم واحمرار في البشرة، والذي قد يستمر لفترة حتى بعد انتهاء الجلسة بعدة أيام.
  • ظهور نتوءات بيضاء على بعض الأماكن في البشرة، ولكن من الممكن أن يتم تنظيفها عن طريق استخدام قطعة من القماش.
  • نشاط بعض أنواع القرح حول منطقة الفم؛ مما يسبب ألم ومظهر محرج للشخص.
  • حدوث غمقان واسمرار في المنطقة التي يتم علاجها بالفراكشنال ليزر نتيجة فرط التصبغ، ولكن هذا الأثر الجانبي يكون نادر الحدوث.

خطوات الفراكشنال ليزر

توجد بعض الخطوات التي يتم اتباعها من أجل القيام بعمل جلسة الفراكشنال ليزر، وتتمثل أهم هذه الخطوات فيما يلي:[2]

  • وضع مخدر موضعي على المنطقة التي سوف يتم علاجها باستخدام الليزر قبل الجلسة بساعة تقريبًا.
  • تناول بعض أنواع المضادات الحيوية في حالة قيام الطبيب بوصف ذلك من أجل تجنب الإصابة بالعدوى البكتيرية، والتي تؤدي إلى ظهور الحبوب.
  • بدء الطبيب في توجيه أشعة الليزر على المنطقة المعالجة من الجلد، ويختلف طول وعمق الأشعة التي يتم توجيهها باختلاف منطقة الجسم؛ وكذلك حسب المشكلة المراد علاجها.
  • بعد انتهاء الجلسة يمكن للشخص ممارسة حياته الطبيعية في نفس اليوم، ولكن يصف الطبيب بعض أنواع الكريمات التي تساعد في منع حدوث التورم والاحمرار والالتهاب الذي قد يحدث بعد الجلسة، كما يجب منع استخدام مستحضرات التجميل والمكياج طوال المدة التي يوصي بها الطبيب حتى لا تحدث أضرار أو آثار جانبية بعد الجلسة وحتى يحصل الشخص على النتائج المرجوة.

شاهد أيضًا: إزالة تصبغات الوجه في اسبوع

متى تظهر نتائج الفراكشنال ليزر

تظهر نتائج الفراكشنال ليزر بسرعة حيث يشعر الشخص بتحسن منذ الجلسة الأولى التي يستخدم فيها هذه التقنية وتستمر النتيجة لفترة، وذلك لأن الفراكشنال ليزر يعمل على إحداث نقاط حرارية صغيرة في البشرة والتي تساعد على بناء الجلد الصحي خلال وقت قصير، كما أنه يحفز إنتاج الكولاجين في البشرة مما يجعل الشخص يشعر بفرق ملحوظ في تحسين مظهر البشرة والتخلص من التجاعيد والندبات والخطوط الدقيقة والمسام الواسعة دون اللجوء إلى أي نوع من أنواع التدخلات الكيميائية أو الجراحية خلال الجلسة.[2]

كم تكون المدة الزمنية بين جلسة الفراكشنال ليزر والأخرى؟

تختلف المدة الزمنية بين جلسة الفراكشنال ليزر والجلسة الأخرى حسب العديد من العوامل مثل المنطقة التي يتم علاجها بالفراكشنال ليزر وكذلك نوع المشكلة التي يعاني منها الشخص ولكن بصفة عامة تتراوح المدة بين كل جلسة والأخرى من شهر إلى شهر ونصف تقريبًا، ويجب الانتظار ما لا يقل عن شهر بين الجلسة والأخرى حتى لا يحدث تلف أو حرق في البشرة، كما يجب على الطبيب أن يحدد ميعاد الجلسة التالية بناءًا على حالة الشخص.[2]

نصائح قبل الفراكشنال ليزر

توجد بعض النصائح المهمة التي يجب القيام بها قبل عمل جلسات الفراكشنال ليزر من أجل الحصول على النتيجة المرجوة وتجنب الضرر ومن أهم هذه النصائح ما يلي:[1]

  • اختيار عيادة طبية موثوق فيها واختيار طبيب متمكن وله خبرة في هذا المجال من أجل عدم تعريض البشرة للخطر.
  • التوقف عن التعرض الشديد لأشعة الشمس قبل الشهر من القيام بالجلسة مع ضرورة استخدام واقي شمس بشكل يومي عند الخروج في الشمس.
  • إخبار الطبيب عن أي مشكلة جلدية يعاني منها الشخص وكذلك أنواع الأدوية التي يأخذها.
  • اخبار الطبيب عن ما إذا كان الشخص يعاني من مشكلة تقرحات في الفم حيث قد تكون ناتجة عن فيروس الهربس مما يتطلب الخضوع للعلاج المضاد للفيروسات قبل القيام بعمل جلسة الفراكشنال ليزر.
  • استخدام المضادات الحيوية لفترة في حالة طلب الطبيب ذلك من أجل تجنب الإصابة بالعدوى التي قد تؤدي لظهور الحبوب.
  • التوقف عن استخدام مستحضرات التجميل التي تحتوي على الريتينول واخبار الطبيب عن أي مستحضرات يتم استخدامها للبشرة.

شاهد أيضًا: أسعار حقن الدهون الذاتية في الرياض

نصائح بعد جلسة الفراكشنال ليزر

توجد بعض النصائح والخطوات التي يجب القيام بها بعد عمل جلسات الفراكشنال ليزر من أجل الحصول على النتيجة المرجوة وتجنب الضرر ومن أهم هذه النصائح ما يلي:[1]

  • وضع الثلج الملفوف في قماش أو كيس على البشرة بعد الانتهاء من عمل الجلسة مباشرةً من أجل التخفيف من إحساس الحرارة وكذلك الوقاية من الالتهابات والاحمرار.
  • استخدام الكريم المرطب المناسب الذي يصفه الطبيب من أجل التخلص من جفاف البشرة وكذلك العمل على تهدئة البشرة.
  • عدم تعريض البشرة للفرك أو الشد أو العمل على تقشيرها حتى لا يتسبب ذلك في التهيج والالتهاب والاسمرار.
  • تجنب عن التعرض الشديد لأشعة الشمس، مع ضرورة استخدام واقي شمس بشكل يومي عند الخروج في الشمس.
  • ضرورة شرب كمية كبيرة من الماء والسوائل من أجل الحفاظ على ترطيب البشرة.
  • تجنب التعرض للتعرق الزائد بقدر المستطاع.
  • التوقف عن التدخين وشرب الكحول لأن ذلك يعود على البشرة بنتائج عكسية.

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال فوائد الفراكشنال ليزر للبشرة والتجاعيد ما هي؟، كما تعرفنا على أهم المعلومات عن تقنية الفراكشنال ليزر وكذلك دواعي استخدام هذه التقنية وكيفية استخدامها وأهم النصائح قبل وبعد الجلسة والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بالتفصيل.

المراجع

  1. ^ WebTeb.com , فوائد الفراكشنال ليزر , 03/07/2022
  2. ^ DermNet NZ.com , Fractional laser treatment , 03/07/2022
121 مشاهدة