في وصف حادثة أجمع معلومات عن الحادثة مستعينا ب

كتابة asma - تاريخ الكتابة: 7 أبريل 2021 , 05:04 - آخر تحديث : 7 أبريل 2021 , 00:04
في وصف حادثة أجمع معلومات عن الحادثة مستعينا ب

في وصف حادثة أجمع معلومات عن الحادثة مستعينا ب؟ سنجيب على هذا السؤال من خلال المقال بطريقة تفصيلية وذلك لمساعدة جميع الأفراد المهتمين بحل القضايا والمشاكل، ولكل طالب في مجال الصحافة حتى يقدر على تحليل الموقف بأسلوب جيد.

في وصف حادثة أجمع معلومات عن الحادثة مستعينا ب

في وصف حادثة أجمع معلومات عن الحادثة مستعينا ب الاستفهامات الخمسة، وهي عبارة عن أسئلة يتم الإجابة وضعها والإجابة عليها من خلال الخبر الصحفي، وهم ماذا ومن ومتى وأين ولماذا، يقوم البعض بتسميتهم بالأسباب الخمسة ويمكن تعريفهم على أنهم تقنية يتم استخدامها لتقديم أسباب حقيقية للحدث الذي وقع، لأنه يتم بهم النظر إلى المشكلة أو الحادث من جميع الجهات وطرح المشكلة في شكل أسباب وعيوب حتى يتم معرفة المصدر الأساسي المسبب للحدث، فتقوم بطرح عدة أسئلة بهم وتجيب عليهم، ويتم استخدامهم في حل العديد من المشاكل.

شاهد أيضاً: اختر قصة او حادثة او خبرا مطولا تدرب على ادائه وضبطه

الطريقة العملية المتبعة في تلك القاعدة

عندما تلجأ إلى اختيار هذه الطريقة لحل مشاكلك سيتعين عليك الانتباه إلى عدة أشياء، وذلك حتى تتمكن من الوصول إلى السبب الرئيسي لمشكلتك وحلها، ومنها:

  • قم باختيار الوقت المناسب الذي يمكنك أن تفكر فيه بطريقة جيدة، فيجب أن تكون نشيطًا وذهنك صافيًا.
  • يجب أن تكون إجابتك واقعية إلى حد كبير حتى تستطيع إيجاد الحل المناسب والسليم بعيدًا عن الخيال.
  • يفضل أن تقوم بكتابة الملاحظات التي وجدتها، والنقاط الأساسية حتى تقوم بتحليلها ولا تنسى أي منها، فالكتابة تقوم بتذكيرك بالهدف الأساسي وتساعدك على ربط جميع العناصر معًا.
  • قم بالاعتراف وحاول تقبل وجود المشكلة حقًا، ولا تقوم بجلد ذاتك بل قم بالبحث على طريقة لحل المشكلة وحاول أن تتعلم من خطأك.

شاهد أيضاً: عند دخول حرف الجر إلى على ما الاستفهامية يكتب بهذا الشكل

الأسئلة الخمسة التي تساعدك في حل مشاكلك

إن الاستفهامات الخمسة تقوم بمساعدتك على إدراك السبب الأساسي وراء المشكلة أو الحدث، وسنقوم بطرح مثالًا لحل مشكلة تعليمية عن طريق سؤال عدة أسئلة، وهي:

  • من المسؤول عن تلك المشكلة: يجب أن تقوم بسؤال نفسك عن من هو الفرد أو الشيء الذي يعد مسؤول عن حدوث المشكلة وذلك حتى تتمكن من حلها، فهل المسؤول عنها هو أنت أم عملك، أو المواد الدراسية، أم المكان الدراسي، ويعتبر هذا التساؤل هو أول خطوة لمعرفة السبب الأساسي وراء المشكلة ومحاولة حلها.
  • ماذا جنت لي تلك المشكلة: قم بالتفكير بذهن صافي قبل أن تجاوب، وذلك لأنك في هذا السؤال ستجمع جميع النتائج التي ترتبت على حدوث هذه المشكلة ومدى الضرر الذي وقع عليك، فإن معرفة النتائج يجعل الفرد يحاول جاهدًا لمعالجة المشكلة التي تسببت بها، ويجب أن تكون جميع خطواتك مدروسة ومنظمة للوصول للحل السليم.
  • أين تقع تلك المشكلة: يجب أن تجيب على هذا السؤال حتى لا تقوم يخلط مشاكل العمل بالمنزل أو العكس، فكل مشكلة تمر بها يكون لها نطاق معين ولا يجب أن تتجاوزها حتى تستطيع تحديد الأفراد والأماكن والأوقات التي سببت المشكلة، ومن هنا يمكنك أن تقوم بحلها، وذلك لأن تركيزك كاملًا سيتجه نحو شئ معين مما يجعل الوصول للحل أسهل.
  • متى بدأت هذه المشكلة: تعد هذه الخطوة هامة جدًا فغالبًا لا يمكن حل مشكلة بدونها وخاصة أن تحديد الوقت يساعدك على إدراك العواقب والأضرار التي سببتها هذه المشكلة، فيجب أن تحدد الوقت الذي بدأت فيه تلك المشكلة بالظهور وما نتج عنها، وقم بإصلاح ما نتج عنها خلال تلك الفترة الزمنية التي قمت بتحديدها.
  • لماذا أقوم بحل المشكلة: يعد هذا السؤال الأخير الذي يمكنك سؤاله لنفسك، وخاصة أن جميع الأمور تكون قد وضحت لك بشكل كامل كما تكون قد وضعت بعض الحلول التي تناسب مشكلتك، والتي تجعلك تتخطى جميع العقبات التي يمكن أن تواجهها، فإن السؤال بلماذا يجعل عقل الفرد يأتي بأسباب كثيرة فيفكر بكل حرية ويعبر عمل يريد من تغييرات، كما يستطيع الفرد إدراك ما يريد في هذه اللحظة حقًا، ويقوم بتحديد أهدافه ويحاول تحقيقها بعد وضع حلًا مناسبًا لمشكلته.
  • كيف وقعت تلك المشكلة: بعض العلماء أضافوا السؤال بكيف حتى تكتمل لديك الصورة بطريقة شاملة وكلية، بحيث تضع يدك على السبب الرئيسي لمشكلتك، عن طريق أن تسأل نفسك كيف وقعت هذه المشكلة، وهنا ستستطيع إيجاد الحل المناسب.

لقد تعرفنا من خلال المقال على إجابة سؤال في وصف حادثة أجمع معلومات عن الحادثة مستعينا ب، وقمنا بتوضيح مثالًا على كيفية استخدام كل سؤال حتى يستطيع الفرد تطبيقها في حياته بشكل عام لحل جميع المشاكل التي يتعرض لها.

281 مشاهدة