قصة فيصل بن لبده

كتابة اية البير - تاريخ الكتابة: 10 مايو 2021 , 05:05 - آخر تحديث : 10 مايو 2021 , 02:05
قصة فيصل بن لبده

قصة فيصل بن لبده، هي قصة بطولية قام بها البطل فيصل بن لبدة، لحماية أهالي مكة من الضرر الواقع بها، حيث ضجت مواقع مواقع التواصل الإجتماعي بالسؤال عن قصة بن لبده، وتحدثنا عن دوره العظيم في حماية المواطنين والحجاج، وتجدر الإشارة إلى تكريم وترقية البطل فيصل بن لبده وترفيع منصبه ورتبته.

قصة فيصل بن لبده

إن قصة الفريق بن لبدة  التي تدور حول حالة الفوضى والشغب التي افتعلها الحجاج الإيرانيين في مكة عام 1407هـ ، والتي بدأت من تجمع الحجاج الإيرانيين حول الحرم المكي، وأوقفوا مسيرة المصلين وبدأ الاشتباك بين الحجاج والمواطنين، وتسببت هذه الفوضى بسقوط أكثر من 400 حالة وفاة، و649 من الإصابات، عدا عن الحرائق المتعددة للسيارات والدراجات الخاصة بالأمن.

شاهد أيضًا:  اللواء لافي بن ناعم الصاعدي .. معلومات عنه وأهم انجازاته

دور الفريق بن لبده

وبعد سفك الدماء والهجوم بالاسلحة البيضاء من قبل الحجاج الإيرانيين، جاءت أوامر عليا بعدم التعامل معهم من خلال إطلاق النار، واحتوائهم بقدر المستطاع والسيطرة عليهم، ومع ذلك الهدوء الأمني إلا إن الهجوم والاعتداء قد طال السلطات الأمنية والجنود السعوديين، وفي ذلك الوقت كان الفريق فيصل بن لبدة لازال رائد بالحرس الوطني، وتلقى أمر التوجه إلى الحرم المكي للسيطرة على الموقف، ومساعدة الجنود السعوديين، وعند وصول فيصل بن لبدة نفذ الأمر الملكي السامي ولم يضطر لاستخدام العنف لحل النزاع ودون أي سلاح، ولكن كانت المفاجئة حيث قام أحد المتظاهرين الإيرانيين بسحب جندي وذبحوه أمام أصدقائهم،  ولم يتحمل بن لبدة هذا الموقف وأمر فرقته باطلاق النار، وبفضل الله تعالى وبفضل حكمة الفريق فيصل تمت السيطرة على حشود المتظاهرين، وبهذا توقفت الأحداث السيئة والجرائم.

شاهد أيضًا: من هو الضابط يوسف الرفاعي ويكيبيديا

ترقية وتكريم بن لبده

أحداث هذه القصة وقدرة وحنكة الفيصل بن لبدة جعلت الهدوء والسكينة تعود إلى مجاريها الأصلية، في أراضي مكة المكرمة،  وبفضل هذه المهمة تم تكريم بن لبدة على حكمته وسرعة بديهته، وقدرته على احتواء هذا الموقف، ووقف سفك الدماء، بالإضافة إلى صدور أوامر ملكية تهدف إلى ترقية فيصل بن لبدة من رتبة الرائد إلى مرتبة مقدم، كما تم منحه وسام الشجاعة.

شاهد أيضًا:  من هو اللواء ناصر بن صالح الدويسي

إلى هنا؛ نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا هذا حول قصة فيصل بن لبده، وتحدثنا عن كافة تفاصيل هذه القصة الكبيرة في وقف سفك الدماء والسيطرة والحفاظ على الأمن والأمان، وسلطنا الضوء على الأوامر الملكية التي صدرت بحقه وتكريمه ورفع مرتبته.

212 مشاهدة