قصة نور السجينه في برنامج مالك المكتبي

كتابة محمد ابو العلا - تاريخ الكتابة: 9 يناير 2021 , 12:01
قصة نور السجينه في برنامج مالك المكتبي

قصة نور السجينه في برنامج مالك المكتبي المشهور في الوطن العربي، حيث يعتبر برنامج مكتبي من البرامج التي لها شهرة واسعة عند الجمهور العربي بسبب تناول العديد من الموضوعات والقضايا الإجتماعية التي تهم الناس جميعاً، وقد تحدث في برنامجه عن قصة نور السجينة التي أصبحت حديث رواد ونشطاء مواقع التواصل الإجتماعي، وأصبح البحث كبيراً على قصة نور السجينه في برنامج مالك المكتبي التي سوف نتعرف عليها اليوم.

من هو مالك المكتبي

مالك مكتبي مواليد 1981 إعلامي لبناني قدم العديد من البرامج التلفزيونية واشتهر ببرنامجه الإجتماعي أحمر بالخط العريض وبرنامج مكتبي المميز، من مواليد بيروت له ثلاثة أشقاء، متخصص في إدارة الأعمال في القطاع المالي والمصرفي من الجامعة اللبنانية الأمريكية في بيروت وحاصل على الماجستير في الدراسات والعلاقات الدولية من جامعة لندن، عاش خمسة عشر عاماً في المملكة العربية السعودية ثم عاد إلى لبنان.

كان يحضر بعض الحصص الإعلامية ويعطيها للإعلامي مارسيل غانم في الجامعة وقد أحبها كثيراً، وسُمح له بالحضور لاستديو تسجيل برنامج كلام الناس والمساعدة في إعداده، وكانت أولى الخطوات في الصحافة مع حلقة عمري من عمر الLBC، التي أعدها مارسيل وساهم فيها ومن ثم أصبح من المعدين لبرنامج كلام الناس على شاشة المؤسسة اللبنانية للإرسال، قام بالعديد من المقابلات التلفزيونية المباشرة مع وجوه سياسية عالمية، وأعد العديد من حلقات الخاصة بالشباب ومواضيع سياسية وإجتماعية وحساسة وفي العام 2008 عرضت عليه إدارة المحطة القيام بتقديم برنامج اجتماعي يعني بالقضايا الإنسانية واسمه أحمر بالخط العريض ولقي شهرة واسعة في العالم العربي.

شاهد أيضاً: برنامج تربوي وديني مكون من 11 جزء من 5 حروف

قصة نور السجينه في برنامج مالك المكتبي

سلط الإعلامي مالك مكتبي في برنامجه أحمر بالخط العريض الإجتماعي على قناة الLBC على النايل سات، وهو برنامج مختص بالقضايا الإنسانية الضوء على قصة اجتماعية حركت قلوب المشاهدين على شاشة التلفزيون، والتي تمحورت حول السجينة نور، وهي شابة تبلغ من العمر 25 عاماً تسجن نفسها في غرفتها منذ خمسة عشر عاماً، وقد استضاف مالك مكتبي والد نور السيد أحمد الذي تحدث عن بعض المشاكل العائلية، وعن قصة ابنته التي بدأت منذ 15 عاماً، عندما قام بضربها بعدما قصت جدتها شعرها الطويل أثناء نومها، واستضاف مالك أيضًا والدة نور السيدة براءة التي كشفت عن تعرضها للعنف من قبل زوجها وتطرقت لقصة ابنتها نور كما وصفت شكلها بعد سجن نفسها في الغرفة.

وبدأت هذه القصة بعدما وصلت رسالة على الإنستقرام لمالك مكتبي كانت السبب في إستضافة والدا الشابة نور ، وقد كشف عن مضمون الرسالة القاصي، حيث كشفت مرسلتها عن وجود صراخ وتعنيف من قبل الزوج في منزل جيرانها منذ سنوات، ولفتت أنها اكتشفت منذ وقت قصير أن ابنة الزوجين بحالة نفسية صعبة وتسجن نفسها في غرفتها ولا تخرج منها.

وتفاصيل القصة كالآتي: نور فتاة كان من المتفوقات في دراستهم في سن السابعة من العمر، وتميزت بشعرها الطويل الذي تحبه كثيراً وتقوم بقياسه يوماً بعد يوم، فتقوم جدتها بقصه وهي نائمة، وعندما تجد شعرها قصيراً وعندما سألت من قام بقص شعرها قالوا لها أنها جدتها وقامت بشتم جدتها وعبرت عن كراهيتها لها، وقام الاب بضربها بعدما رفضت تقبيل يد جدتها معتذرة للشتم، وبقت موجودة في المنزل منذ 15 عاماً، وتهرب عند رؤية أي شخص، ولا تخرج من المنزل أبداً، ولا تواجه والدها أبداً، في حالة أراد أحد العصبية عليها تقوم بالهجوم عليهم وعدم الأكل مدة ثلاثة أيام ويزيد، واصبحت تمتلك شعراً كبيراً ومجعداً، وقد أصبحت مخيفة بشكل كبير، كما أنها تتألم من أسنانها ذات الصفرة العالية، ولا تستحم أبداً، وأصبحت تمتلك رائحة كريهة لا يقترب منها أحد بسبب هذه الرائحة لعدم استحمامها أو الإهتمام بنظافة نفسها.[1]

هذه هي التفاصيل بخصوص قصة نور السجينه في برنامج مالك المكتبي التي سجنت نفسها في غرفة لخمسة عشر عاماً، وقد تحدث والدا نور عنها بشكل مفصل وعن تفاصيل ابنتهم نور التي لا يستطيع أحد اخراجها من هذا الوضع الذي تعيشه.

المراجع

  1. ^ lbcgroup.tv , أحمر بالخط العريض , 9/1/2021
289 مشاهدة