قصه قصيره عن الامانه

كتابة أيوب شامية - تاريخ الكتابة: 9 سبتمبر 2021 , 20:09
قصه قصيره عن الامانه

قصه قصيره عن الامانه هو موضوع هذا المقال، حيث أنّ الأسلوب القصصي من أهمّ الأساليب التّعليمية، والتي من خلالها بالإمكان إيصال أدقّ المعلومات وتعليمها بسهولة للمستمع، سواءً كان طفلًا صغيرًا أو رجلًا كبيرًا، وعلى كلّ إنسان مسلم أن يكتسب صفة الأمانة ويتخلّق بها، فهي من صفات النّبي -صلى الله عليه وسلّم- ومن الصّفات التي أمر بها الإسلام، وفي هذا المقال يقصّ لنا موقع محتويات مجموعة قصص قصيره عن الأمانة.

الأمانة في الإسلام

للمرور على قصه قصيره عن الامانه لا بدّ من معرفة ما الأمانة في الإسلام، فالأمانة تُعرف بأنّها ضدّ الخيانة، وهي من الكلمة “أمن” أي الطّمأنينة وزوال الخوف، فقيل الوديعة أمانة وجمعها أمانات، والأمانة ما يؤمّن الإنسان عليه، فهي كلّ حقٍّ لزم على المسلم أداؤه وحفظه، وهي التّعفف عمّا يتصرف الإنسان فيه من مالٍ وغيره، وما يوثق بع عليه من الأعراض والحرم مع القدرة عليه، وردّ ما يستودع إلى مودعه، قال الله تعالى: {إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُواْ بِالْعَدْلِ إِنَّ اللّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُم بِهِ إِنَّ اللّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا}.[1] فقد حثّ الله -سبحانه وتعالى-  المسلمين في كتابه العزيز على أداء الأمانات، وأمر بذلك النّبيّ -صلى الله عليه وسلّم- فالأمانة من مكارم الأخلاق ومن الصّفات الحميدة.[2]

قصه قصيره عن الامانه

لعظيم خلق الأمانة يبحث الكثير من النّاس عن قصص عن الأمانة للعبرة والموعظة الحسنة، وفيما يأتي قصه قصيره عن الامانه:

يُحكى أنّ رجلين صالحين يسكنان بلدًا واحدًا على ساحل البحر، فأراد أحدهما أن يسافر ليقوم ببعض التّجارة، واحتاج مبلغًا من المال بسرعة فذهب لصاحبه ليقترض منه ألف دينار، على أن يسدّدها في موعدٍ محدّد، فطلب صاحب المال أن يُحضر شاهدًا على الدّين فاستكفى بالله شهيداً، ثمّ طلب منه كفيلًا ليكفله، فقال له كفى بالله كفيلًا، فرضي صاحب المال وأقرضه، وانطلق التّاجر بالمال الذي استقرضه في رحلته، ولمّا حان موعد السّداد أراد أن يرجع لبلده ليقضي ما عليه من دين، لكنّه لم يجد أيّ قارب أو سفينة لتحمله لوطنه، فحزن لأنّه تذكّر وعده بأداء الدّين في هذا الوقت، لكنّه أثناء  تفكيره وبعد عجزه عن فعل ذلك، وفقدانه الأمل بإيجاد قاربٍ يُعيده، تذكّر أنّ الله شاهده وكفيله، ففكّر كيف بإمكانه أن يعيد هذا الدّين وهذا المال لصاحبه.

خطرت على بال التّاجر فكرة، فأحضر خشبةً كبيرة حفرها ووضع فيها المال وكتب فيها رسالة شرح فيها ما حصل، وأحكم إغلاق الفتحة ورمى بها في البحر وهو يثق بالله، وهو يدعوه فهو كفيله وشهيده، أمّا صاحب الدّين جلس ينتظر في الموعد المحدّد قدوم صاحبه لكنّه لم يصل، وأثناء انتظاره وجد خشبةً تتقاذفها الأمواج في البحر، فأخذها لينتفع بها هو وأهله، ولما قطعها وجد فيها المال ووجد فيها الرّسالة، ففرح لأمانة صاحبه، وعندما استطاع التّاجر العودة أسرع لبيت الرجل الذي أعطاه المال، ومعه مبلغٌ آخر من المال ليعطيه إيّاه خوفًا

من أن يكون الأوّل لم يصله، لكنّه أخبره أنّ الله الكافل والشّاهد أدى عنه دينه في موعده، وكان الرّجلين خير مثالٍ عن الأمانة والحرص على أداء الحقوق لأصحابها.

شاهد أيضًا: قصة قصيرة عن خلق من أخلاق الرسول

قصة عن الأمانة

فيما يأتي قصة عن الأمانة سيتمّ وضعها بين أيديكم:

يُحكى أنه كان لأبي حنيفة شريكٌ في التّجارة، يُقال له بشر، فخرج بشر ذات يومٍ في تجارته لمصر، فقام أبو حنيفة بإرسال سبعين ثوباً ليبيعها ويتاجر بها، وكتب له مع الثّياب إنّ في الثّياب ثوباً معيباً  وفيه علامة كذا وكذا، وطلب منه أن يبيّن للمشتري هذا العيب، فما كان من بِشر إلّا أن باع الثّياب كلّها، ورجع لبلده وقابل أبو حنيفة، فسأله أبو حنيفة هل بيّنت العيب الذي أخبرتك عنه في ذلك الثّوب؟ فردّ بشر نسيت ذلك العيب، فقام أبو حنيفة وتصدّق بكلّ المال الذي أتاه من تلك التّجارة، وقد بلغ ذلك المال ألف درهم، وذلك خوفاً من أن يكون بيع ذلك الثّوب دون توضيح ولو نسيانًا ضدّ الأمانة.

شاهد أيضًا: تعبير عن العلم والاخلاق بالعناصر

قصة عن الأمانة للأطفال

قصه قصيره عن الامانه للأطفال سيتمّ قصّها فيما يأتي:

كان يا ما كان، كان هناك رجلٌ طيّب يبحث عن أرضٍ ليشتريها ويعمل فيها، قام يبحث ويسأل حتّى وصل لرجلٍ اشتُهر بأمانته وصدقه وكرمه، وكان بالفعل يريد أن يبيع أرضه، واتّفقا على أن يشتري منه الأرض، فأخذ البائع النّقود وتسلّم صاحبنا أرضه الجديدة، وانطلق الشّاري إلى أرضه مندفعاً متشجّعاً للعمل فيها،  وأخذ يحرثها  ويجهّزها ليزرعها، وفي أثناء عمله تعثّر بشيٍ بارزٍ في الأرض، فقام بتفتيشه وإذ به كنزٌ عظيم، لم يرَ هذا الرّجل مثله في حياته، ولكنّه أوّل ما خطر بباله أنّ هذا الكنز هو ملكٌ لصاحب الأرض الأول، وقرّر أن يذهب إليه ليسلّمه إيّاه، وهذا الأمر نابعٌ من قوّة أمانته، وحين وصل لبائع الأرض تعجّب منه، وهو لا يقلّ عنه في أمانته، فأخبره أنّ الكنز ليس له وطالما أنّك وجدته في بطن أرضك الجديدة فهو لك، فقال المشتري لكنّني لم أشتري الذّهب بل اشتريت الأرض فقط، وبقيا في جدالهما فترةً من الزّمن، وكلاهما يخاف أن يأكل مالاً حراماً، فقرّرا اللجوء للقاضي، وكان القاضي صاحب حكمةٍ ورأيٍ ثاقب، فرأى أنّه لا بدّ أن يربطهما علاقةٌ وثيقة ليستفيدا كلاهما من المال، وكان لأحدهما ولد ولثانيهما بنت، فأمرهما بتزويجهما وإعطائهما الذّهب لينفقا منه، والتّصدّق على الفقراء والمساكين منه، فالمسلم ينبغي له أن يتّصف بالصّدق والأمانة وعدم الكذب.

شاهد أيضاً: قصة نفس الشيخ شهاب كاملة

قصة واقعية عن الأمانة

قصه قصيره عن الامانه حدثت بالفعل، حيث أنّ رجلًا كان يعيش مع زوجته حياةً هانئةً وهادئة، لكنّ الزّوجة اكتشفت أنّ زوجها قد تزوّج عليها دون أن يُخبرها، لكنّ الزّوج قد ساءت حالته الصّحيّة وتدهورت، حتّى وافته المنيّة، فبعد أن تمّ دفنه وانتهاء العزاء، أتى الدّور على توزيع التّرِكة التي خلّفها الزوج وراءه، وقد ترك ميراثاً كبيراً ومالاً وفيراً، فقامت المرأة الأولى لأمانتها بأخذ حقّها من الميراث، وقامت بتجهز حق الزّوجة الثّانية لتعطيه إيّاها بالرّغم من زواج زوجها بالسّرّ عنها، وبالفعل وصلت إلى الزّوجة الثّانية، ولكنّ المفاجأة كانت عندما رفضت الزّوجة الثّانية أن تأخذ المال، وقامت بتوضيح الأمر أنّ زوجها قام بتطليقها قبل وفاته، فما أروع أمانة هاتين المسلميتن، وحرصهما على إيصال الحقوق لأصحابها، بالرّغم من قدرة الزّوجة الأولى عن الظّفر بالمال كلّه، وكان بمقدور الزّوجة الثّانية أن تأخذ الحّصة الثّانية من الميراث، لكن منعَتهما الأمانة.

شاهد أيضًا: حكم وامثال عن الاخلاق

فوائد وأهمية الأمانة

بعد مرورنا على أكثر من قصه قصيره عن الامانه، يستطيع القارئ العزيز أن يلاحظ أنّ للأمانة فوائد كثير وأهمّيةً عظيمة في حياة الإنسان، والتي لو علم المسلم فوائدها لما تخلّى عن الأمانة للحظة، ومن فوائد وأهمية الأمانة ما يأتي:[3]

  • تعمل الأمانة على كمال إيمان المررئ وحسن إسلامه.
  • يقوم الدّين على الأمانة فهي محوره، وهي امتحانٌ من ربّ العالمين لعباده.
  • يقوم أمر السّموات والأرض على الأمانة.
  • بالأمانة تُحفظ الأعراض والأموال والأجسام، ويُحفظ الدّين وتُصان الأرواح، وتُحمى المعارف والعلوم، وتُحفظ الوصاية والشّهادة والقضاء.
  • تُعد الأمانة من أعظم الصّفات الخُلقية التي وصف الله بها عباده المؤمنين.
  • تُعد الأمانة سبب لانتشار الخير والبركة في المجتمع، وهي سبب لرفع مكانة الأمين.

وهنا نصل لختام مقال قصه قصيره عن الامانه والذي تمّ فيه تعريف الأمانة في الإسلام، وقصّ عديد القصص الجميلة عن الأمانة، وختاماً تمّ فيه بيان فوائد وأهمية الأمانة.

المراجع

  1. ^ سورة النساء , الآية 58
  2. ^ dorar.net , معنى الأمَانَة لغةً واصطلاحًا , 09/09/2021
  3. ^ dorar.net , فوائد الأمَانَة , 09/09/2021
19 مشاهدة