كانت وفاة ابي طالب عام

كانت وفاة ابي طالب عام

كانَت وَفاة أَبي طَالِب عَام، كان أبو طالب رضي الله عنه رجلاً رفيع الأخلاق والرحمة، وكان قائدا لبني هاشم، ساعد النبي محمد في أوقات الضيقة، ولكنه لم يُسلِم، وهذا لأن أبي طالب لم يسمع لكلام النبي -صلى الله عليه وسلم- ورفض دخول الإسلام والإيمان به خوفاً من حديث كبراء وزعماء قريش، فمتى توفي أبي طالب؟ من خلال موقع محتويات سيتم إدراج إجابة هذا السؤال.

كانت وفاة ابي طالب عام

كانت وفاة ابي طالب عام الحزن، وهو ما يقارب العام العاشر للبعثة، حيث فقد النبي -صلى الله عليه وسلم- زوجته خديجة -رضي الله عنها- وعمه العزيز أبو طالب، كان النبي -صلى الله عليه وسلم- في الثامنة من عمره عندما اعتنى به أبي طالب، فقد كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يتشاور معه في القرارات الكبرى مثل ما يتعلق بحياته المهنية والزواج، وفي إعلان النبوة دافع عن النبي -صلى الله عليه وسلم- ضد قريش.[1]

ماذا حدث بعد عام الحزن

جاءت ليلة الإسراء والمعراج للتهوين على النبي -صلى الله عليه وسلّم- بعد معاناته مع قريش؛ بسبب حصارهم له ولقومه، وبعد عام الحزن، العام الذي توفّيت فيه زوجة النبي -صلّى الله عليه وسلّم- السيدة خديجة بنت خويلد، وكذلك عمه أبو طالب الذي كان يدافع عنه ويحميه.

وفي الختام يكون قد تم التعرف على إجابة سؤال كانَت وَفاة أَبي طَالِب عَام بالإضافة إلى معلومات أخرى حول عام الحزن وعلاقته بليلة الإسراء والمعراج.

المراجع

  1. ^islamweb.net , وقفة مع وفاة أبي طالب , 16/11/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *