كلمة صباح عن بيعة الملك سلمان

كتابة أحمد محمد خلف - آخر تحديث: 17 نوفمبر 2020 , 14:11
كلمة صباح عن بيعة الملك سلمان

كلمة صباح عن بيعة الملك سلمان من الكلمات التي يسعى لها الكثير من المواطنين في المجتمع السعوديّ، حيث يتمكّنون من خلالها التعبير عن مكنونات صُدُورهم تِجاه ملكهم الذين يُكنّون له كلّ الحُبّ والتقدير، والمملكة العربية السعودية لها تاريخ حافل على مستوى كافّة الأنشطة والمجالات على مستوى الوطن العربي والشرق الأوسط؛ فقد شهدت في عصر الملك سلمان ومَن قبله من المملوك طفرةً هائلةً في كافّة الأصعدة، وفيما يلي سنتعرّف على كلمة صباح عن بيعة الملك سلمان.

البيعة السادسة للملك سلمان

يحتفل المواطنون السّعوديون كل فترةٍ من الزّمان بمُبايعة ملك المملكة؛ حتى يُعبّرون له عن حبّهم الشديد له، وعن رضاهم التام عن ما أصدره من قرارات، وما فعله من مواقف خلال الفترة الرئاسية الماضية، وتحفيزه على بذل الطاقات في سبيل الرّقيّ بالوطن، والوُصول إلى أعلى درجات التّميّز، وستُوافق البيعة السادسة للملك سلمان يوم الاربعاء، والذي سيُوافق الثالث من ربيع الآخر عام ألف وأربعمائة واثنين وأربعين من هجرة المُصطفى، ويُوافق في التقويم الميلاديّ الثامن عشر من نوفمبر عام ألفين وعشرين، وهذه البيعة السادسة سائقها خمس بيعات قبلها، ولقد كانت أو بيعة في عام ألف وأربعمائة وست وثلاثين، وتحديدًا يوم الثالث من ربيع الآخر، والذي وافق الثالث والعشرين من يناير في التقويم الهجريّ، ولقد تدرّج الملك سلمان قبل توليه حكم المملكة في الكثر من المناصب، وهذا ما أثقله من الناحية العمليّة، وكذلك أكسبه الكثير من الخبرات الحياتية، فقد تولّى أميرًا لمنطقة الرّياض، وتولى زمام الأُمور في وزارة الدّفاع، والتي شملت القوات البحرية، والقوات الجوية، وقوات الدفاع الجويّ، وأيضًا تولّى ولاية العهد، وهذا تدرّجٌ طبعيٌّ لمن يتولى حُكم المملكة.

كلمة صباح عن بيعة الملك سلمان

يُمكننا دباجة كلمة صباح عن بيعة الملك سلمان من خلال الحديث عن واجب المواطنين السعوديين تجاه ملكهم، وحثّهم على استنفار طاقاتهم من أجل وطنهم، ويمكن استظهار ذلك من خلال ما يأتي:

الحمد لله الذي هدانا لهذا، وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله، وأشهدُ أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا رسول الهدي الذي أرسله ربه بدسم الحق؛ ليُظهره على الدّين كله ولو كره المُشركون، وبعد؛

فها نحن الآن أمام حدثٍ تاريخيٍّ يشهد به العالم أجمع، والمجتمع السّعودية بوجهٍ خاصٍّ، حيث يقوم المواطنون السعوديون في هذا اليوم بمُبايعة خادم الحرمين الشريفين، وصاحب الخلق الدمث الرّفيع، وقائد سفينة الإصلاح، وكلهم فرح وسرور؛ لرضاهم التّام بما قدّمه للملكة من خدماتٍ جليلةٍ، واقتناعهم التامّ بشخصه الذي يُعدّ فخرًا للسعوديين بين إخوانهم العرب، والله نسأل له التوفيق الذي لا يفوقه توفيق، وهو توفيق رب العباد-سُبحانه-، والثبات، والسّداد، وكل ما يكون فيه صلاح مملكتنا؛ لأن صلاحها من صلاحنا، ونُصارحه يملئ أفواهنا أننا مستعدّون وعلى أتمّ الاستعداد؛ لمُجابهة أي عدوان قد يطرأ عليها مهما كان خصمنا في هذا العُدوان؛ حفظ الله المملكة وحفظ الله ملكها.

عبارات عن تجديد البيعة للملك سلمان

تكثُر عبارات تجديد البيعه السادسه التي من خلالها يتم تقديم التهنئة للملك سلمان على مدّ فترة رئاسته فترةً قادمةً، ومُبايعته على الوفاء له، والوفاء للملكة التي تربوا فيها وترعرعوا فيها كمواطنين سعوديين، ولعلّ من أبرز العبارات التي تُقال في ذلك:

  • نُبايعك يا خادم الحرمين الشريفين على أن نطيعك في كل ما أمرتنا به شريطة أن يكون لله وفي الله وعن الله، أما إن خرج عن ذاك؛ فلا طاعة لمخلوقٍ في معصية الخالق.
  • على العهود والمواثيق التي قُمنا لتحريرها سواء أشفهيًّا أم كتابيًّا معك، وبالدم نفديك.
  • نُبايع الملك سلمان، ونأيّدع، ونُحبّه، وتعشق تراب أوطاننا، ومن أراد وطننا بسوء فبدمائنا نفديهوكننا الغالي.
  • الوطن روحٌ، فمن لم يُدافع عن وطنه لآخر نقطة في دمه، فهو على قيدالحياة، أما من يتهرّيون لأجل عدم التضحية للوطن، فهم أموات وإن كانوا على أرض الحياة أحياء.
  • المبايعة تأييدٌ تامٌ لمن يُبايع له، وترسيخ مبدأ الإخلاص؛حتى آخر نقطة عرق، والوفاء؛ حتى آخر نفسٍ.
  • السعيد من يجد الرّاحة النفسية في وطنه، ويحظى بالقبول بين أفراد شعبه، ويُقوي أواصر المحبة بينهم وبين غيره.
  • الوطن هو نعمةٌ يهبها الله لمن يستحقّها، فمن قدّر تلك النعمة؛ رُفع إلى أعلى الدّرجات، ومن أهملها، ولم يستشعر بها؛ حُطّ إلى أسفل السافلين.

شعر عن الملك سلمان بن عبد العزيز

الشعرُ هو الكلام الموزُون المُقفّى الذي يُعبّر فيه كل قومٍ عن ما يحتاجون إلى التعبير عنه؛ فقد يُسجّلون فيه مفاخرهم، أو يمتدحون فيه ملكهم، أو غيرها من الأشياء التي تكون مشاعر فياضة قبل أن تُتَرجَم إلى كلمات، ولمكانة الملك سلمان في المجتمع السعوديّ؛ تسابق الشُّعراء في إبراز الإيجابيات التي فعّلها الملك سلمان في المملكة، ولعل من أبرز تلك الأشعار التي تُقال:

دُمْ دُمْ، فِدَى سُمِّ العِدَى سَلْمَانُ سلمانُ أَيْ سِلمٌ لَنَا وَأَمَانُ

دُمْ دُمْ فتِلْكَ القاذفاتُ تَقُولُها دُمْ فالبَرِيَّةُ كُلُّهـا آذانُ

ناداك مَهْدُ العُربِ نَاحَتْ حِكْمَةٌ وحَضَارةٌ واليُمْنُ والإِيمــانُ

ناداكَ رُكْنُ البيتِ وهو سَمِيُّها هي دارةُ الأنصارِ كَيْفَ تُهانُ!

ناداكَ بِالقُرْبَى وحقِّ الجارِ منْ جارَ الدَّخِيْلُ عَلَيْهِ والخُوُّانُ

ناداكَ مَعدِنُك الأصيلُ ونَخْوَةٌ مَا دارَ فيْ خَلَدٍ  لَكَ الخِذْلانُ

اللهُ أكبر، هَبَّ  صَقرُ عقيدةٍ حُرٌّ أَبِيٌّ حازمٌ يَقْظَانُ

سلمانُ كَبَّرَ والجزيرةُ كَبَّرَتْ وبَرَتْ  أَسِنَّتَهَا، وَآنَ أَوَانُ

سلمانُ عاصفةُ المُروءَةِ غارةٌ لِلْحقِّ، قائدُ أمة عُنوانُ

سلمانُ في جُرْحِ العروبةِ بَلْسَمٌ سلمانُ مِنْ بعدِ الأَسَى سُلْوانُ

سلمانُ يومَ الحزمِ هَزّةُ عِزّةٍ شَعَرَ الْأُبَاةُ بِها، بَلِ الأَكْوَانُ

رسالة عن تجديد البيعة للملك سلمان

تكثُر الرسائل التي تنهالُ على المواطنين السعوديين من بعضهم البعض أثناء الاحتفال بمُبايعة الملك سلمان، والتي تُظهر مدى رضاهم عن فترة الحكم الماضية، وما هي الأدوات التي من الواجب أن تُفعّل؛ حتى نصل لمستقبلٍ أفضل، وإليك بعض الرسائل التي تُكتب في هذه المرحلة:

الرسالة الأولى

الحمد لله الذي رزقنا من حيث لا نحتسب، ووهبنا التوفيق، ورزقنا الخير الوسيع، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، وبعد؛

فسلامٌ من الله ورحمته وبركاته على فخامة الملك سلمان، وعلى كل منتسبٍ للمملكة العربية السعودية، وإني لفي غاية السّعادة أن أتقدّم لمُبايعة الملك سلمان على السمع والطاعة، وعلى العهد والوفاء، وأرجو من الله أن يكتُب لفخامة الملك التوفيق والسّداد، وأن تظلّ المملكة فى العُلا بين الدّول الكِبار، حفظ الله المملكة حكومةً، وشعبًا، ووطنًا.

الرسالة الثانية

الحمد لله وكفى، وصلاةً وسلامًا على الرّسُول المُصطفى، وبعد؛

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مقدمة لفضيلتكم: (يُكتب اسم المتقدّم)، وبصفتي مواطن سعودي، وبالنيابة عن كل المجتمع السّعودي، فإني أتقدّم لجلالة الملك سلمان بالمُبايعة على كلّ شيءٍ أراده منّا، وعلى الطّاعة التّامة في كل الأقوال، والأفعال، وفي الأُمُور كلّها، والله أسأل التوفيق الذي لا يعدُوه توفيق، والثبات الذي فاق كل ثبات؛ حتى تكون المملكة في مُقدّمة مصافّ الدّول الكِبار، والله من وراء القصد.

الرسالة الثالثة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جلالة الملك سلمان خادم الحرمين الشريفين، تحيةً طيبةّ وبعد؛

فإني لأزفّ لكم من المعاني أفضلها، ومن الكلمات أرقّها، ومن المُحسّنات أعمقها؛ حتى وفيكم حقكم، وحتى تكون على قدر هذا الحدث الكبير، وهو مُبايعتكم لفترةٍ رئاسيةٍ تُشرق فيها شمس الإصلاح، ونتوجّه إلى الله بقُلُوب ضارعةٍ أن يحفظ المملكة وملكها من كل مكوهٍ وسُوءٍ، وأن يكتُب لها الأمان الدائم والطمأنينة الأبديّة.

ومن خلال هذا المقال يُمكننا التعرف على كلمة صباح عن بيعة الملك سلمان ، وأفضل العبارات التي تُقال لمبايعة الملك سلمان، وتجديد العهود والوعود البيعة السادسة، وأفضل الكلمات التي يُردّدها الناس في المملكة؛ حتى يُعبّرون عن مدى حبّهم الشديد للملك سلمان، وأجمل الأشعار التي أنشدها الشّعراء في وصف الملك سلمان، ووصف الإصلاح الذي قام به في ظل الفترة الزمنيّة التي تولّى خلالها الملك، وبعض رسائل التهنئة التي تُقدّم للملك سلمان بمناسبة البيعة

 

727 مشاهدة