كلمة ولي العهد الكويتي الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح

كتابة ربا سليمان -
كلمة ولي العهد الكويتي الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح

كلمة ولي العهد الكويتي الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح تصدرت عناوين النشرات الإخبارية وكانت الحدث الأبرز لهذا اليوم الأربعاء الثاني والعشرين من شهر حزيران يونيو، فتضمنت خطوات قويةً وحاسمةً في الطريق لوضع حد للخلافات في المشهد السياسي الكويتي، وجاءت هذه الكلمة بتوجيه من سمو أمير دولة الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وعلى لسان ولي عهده الشيخ مشعل الحمد الجابر الصباح، وسيتم من خلال هذا المقال من موقع محتويات توضيح أبرز ما جاء في هذه الكلمة.

كلمة ولي العهد الكويتي الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح

في مبادرة لحل الزمة السياسية التي تعاني منها الكويت مؤخرًا ولرأب الصدع الذي حصل بين السلطتين التنفيذية والتشريعية في البلاد، قررت القيادة في الكويت اتخاذ بعض الإجراءات للذهاب في طريق الحل السياسي، وجاءت هذه الخطوات على لسان ولي العهد الأمير مشعل الأحمد الجابر الصباح بتكليف مباشر من أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، وفيما يلي أبرز النقاط التي تضمنتها كلمة ولي العهد الكويتي:

  • حل مجلس الأمة الكويتي.
  • الدعوة لانتخابات مبكرة مطالبًا الشعب الكويتي بتوخي النزاهة والحيادية في اختيار ممثليه بعيدًا عن التعصب الطائفي أو القبلي.
  • التأكيد على الالتزام بالدستور ومقتضياته والسير بما ينص عليه الدستور لأنه الضامن الأول لاستقرار البلاد وأمنها وتقدمها.
  • التأكيد على شراكة الشعب والاسرة الحاكمة في الحفاظ على استقرار البلاد وتقدمها وازدهارها.
  • الالتزام بالدستور كما هو دون إجراء أية تعديلات عليه.
  • الإشارة إلى تقصير الحكومة والبرلمان في بعض واجباتهم معربًا عن عدم رغبة القيادة بالتدخل بعمل السلطتين التشريعية والتنفيذية ولكن بدا من الواضح افتقار الحكومة والبرلمان للإنجازات ذات الأثر الواضح.
  • تعليق آمال كبيرة على الانتخابات القادمة لتعيد الأمور إلى مسارها الصحيح في الكويت مؤكدًا أن القيادة لن تدعم أية جهة على حساب الأخرى وستترك القرار للشعب باختيار ممثليه.

شاهد أيضًا: من هو رئيس مجلس الأمة الكويتي 2020

مجلس الأمة الكويتي

مجلس الأمة الكويتي أو البرلمان الكويتي مكون من خمسين عضوًا يتم انتخابهم بشكل مباشر من قبل الكويتيين، ويمثلون السلطة التشريعية في البلاد وبحسب الدستور الكويتي فإن عدد الوزراء في البلاد يجب ألا يتجاوز الستة عشرة وزيرًا أي ثلث عدد أعضاء البرلمان، وفي حال قررت السلطة التنفيذية في البلاد اختيار أحد أعضاء مجلس الأمة ليكون وزيرًا فسيكون عضوًا في السلطتين التنفيذية والتشريعية على حد سواء ويسمى في هذه الحالة محللًا، وقد شغل مرزوق الغانم منصيب رئيس مجلس الأمة منذ الخامس عشر من شهر كانون الأول ديسمبر عام 2020 وشغل أحمد الشحومي منصب نائب الرئيس وفرز الديحاني منصب أمين سر المجلس وأسامة شاهين مراقب المجلس منذ الخامس عشر من شهر كانون الأول ديسمبر، إلى أن خرج ولي العهد الكويتي منذ قليل في كلمة وجهها للشعب الكويتي وأعلن حل مجلس الأمة داعيًا لانتخابات مبكرة.

انتخابات مجلس الأمة

يتم انتخاب خمسين عضوًا لمجلس الأمة موزعين على خمس دوائر لكل دائرة عشر نواب، ويتقدم كل من أتم الواحد والعشرين من عمره وقد مضى عليه أكثر من عشرين سنة حاملًا للجنسية الكويتية للإدلاء بصوته بشكل سري ومباشر، ويحق لكل منتخب أن يصوت لمرشح واحد فقط، ويستثنى ممن لهم حق الانتخاب جميع العسكريين فيما عدا أفراد الحرس الوطني.[1]

شاهد ايضًا: أسماء أعضاء مجلس الأمة الكويتي 2020

وفي الختام تم التعرف على أهم ما تضمنته كلمة ولي العهد الكويتي الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح ، وبعض المعلومات حول تكوين مجلس الأمة الكويتي وطريقة انتخابه بعد الإعلان عن حله والتعجيل بانتخابات مبكرة في مبادرة لحل الأزمة السياسية في البلاد.

المراجع

  1. ^ kna.kw , مجلس المة الكويتي- قانون الانتخاب , 22/06/2022
148 مشاهدة