كم عدد السعرات الحراريه الموصى بها للامهات المرضعات

كتابة يسرى - تاريخ الكتابة: 2 يونيو 2021 , 17:06
كم عدد السعرات الحراريه الموصى بها للامهات المرضعات

كم عدد السعرات الحراريه الموصى بها للامهات المرضعات؟، حيث أن الرضاعة الطبيعية من الأمور المهمة لكن من صحة الأم والطفل، وهي الطريقة التي ينصح بها الأطباء الأمهات لتغذية أطفالهم، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال وسنتعرف على عدد السعرات الحرارية التي تحتاجها الأمهات أثناء الرضاعة الطبيعية، وكذلك بعض النصائح المهمة للحفاظ على صحة الأم والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بشئٍ من التفصيل.

الرضاعة الطبيعية

تعتبر الرضاعة الطبيعية أفضل طريقة لتغذية الرضع خاصةً في الأشهر الستة الأولى من عمرهم، حيث أن لبن الأم يحتوي على العديد من العناصر الغذائية المهمة التي يحتاجها الطفل للنمو والتطور، كما أن حليب الأم يحتوي على الأجسام المضادة التي تقوي مناعة الطفل وتحافظ على صحته وتحميه من الإصابة بالأمراض، وهي الميزة التي لا توفرها الرضاعة الصناعية، فضلاً عن ذلك فإن الرضاعة الطبيعية مهمة لصحة الأم أيضًا وليس فقط للطفل فهي تحمي الأم من الإصابة بالعديد من الأمراض مثل السرطان كما أنها تزيد من قوة العلاقة التي تربط بين الأم والطفل، لذلك ينصح معظم الأطباء بالرضاعة الطبيعية ويعتبرونها أفضل من الرضاعة الصناعية.[1]

شاهد أيضًا: فوائد الرضاعة الطبيعية للام … وأهمية الرضاعة الطبيعية للطفل

كم عدد السعرات الحراريه الموصى بها للامهات المرضعات

تحتاج المرضعات إلى تناول 1800-2200 سعر حراري في اليوم، فبالتأكيد تحتاج الأمهات التي تقومن بإرضاع أطفالهن بشكل طبيعي إلى كمية أكبر من السعرات الحرارية حتى تتمكن من تغذية الطفل بطريقة سليمة وحتى لا يتعرض مخزون الحليب لديها للخطر، وقد يؤدي استهلاك أقل من 1500-1800 سعر حراري في اليوم إلى تعريض مخزون الحليب لدى الأم للخطر، لذلك يجب أن تبقى معظم النساء عند الحد الأقصى من هذا الرقم أي 1800 سعر حراري فأكثر في اليوم للحفاظ على صحتها وصحة الطفل.[2]

كم تحرق الرضاعة سعرات حرارية يوميًا

تحرق الأمهات المرضعات حوالي 500 سعر حراري إضافي يوميًا أثناء إنتاج حليب الثدي وهو ما يفسر فقدان الوزن في بعض الأحيان بعد الولادة وأثناء عملية الرضاعة الطبيعية، وهذه السعرات الحرارية المفقودة تحدث فقط مع الرضاعة الطبيعية دون بذل أي مجهود إضافي أو ممارسة التمارين الرياضية أو الذهاب للعمل، لذلك من المفترض ألا تجد الأمهات أي صعوبة في فقدان الوزن الزائد بعد الولادة أو أثناء الرضاعة الطبيعية فعن طريق اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية البسيطة يمكن أن تفقد الأم الكثير من الوزن الزائد وتصل للوزن المثالي.[1]

كيف تحرق الرضاعة الطبيعية السعرات الحرارية

تحرق الرضاعة الطبيعية السعرات الحرارية وذلك لأن إنتاج حليب الثدي يحتاج إلى المزيد من حرق السعرات الحرارية، ويمكن للجسم أن يستخدم الدهون المتراكمة لحرقها وإنتاج السعرات الحرارية اللازمة لإنتاج حليب الثدي بالكمية المطلوبة التي يحتاجها الطفل،  وهو ما يساعد بالتأكيد في تقليل الوزن بعد الولادة وأثناء الرضاعة الطبيعية حيث تحرق الأمهات المرضعات حوالي 500 سعر حراري إضافي يوميًا أثناء إنتاج حليب الثدي.[1]

شاهد أيضًا: الاحتياجات الغذائية من الكالسيوم للمرأة المرضع

نظام غذائي صحي للرضاعة الطبيعية لفقدان الوزن بعد الولادة

ترغب الكثير من الأمهات في فقدان الوزن الزائد بعد عملية الولادة، وتعتبر الرضاعة الطبيعية فرصة لفقدان الوزن الزائد نتيجة حرق السعرات الحرارية لإنتاج حليب الثدي، وفيما يلي بعض النصائح التي يجب اتباعها لفقدان الوزن بعد الولادة:[1]

  • الاهتمام بتناول الخضروات والفواكه الغنية بالألياف الغذائية حيث يجب تضمين ما لا يقل عن خمسة حصص من الخضروات والفواكه في النظام الغذائي يوميًا.
  • تضمين الأطعمة التي تحتوي على البروتين مثل اللحوم الخالية من الدهون وكذلك الدجاج والأسماك ومنتجات الألبان والبيض في النظام الغذائي بما لا يقل عن حصتين يوميًا.
  • الحرص على تناول الحبوب الكاملة مثل دقيق الشوفان وخبز القمح.
  • تناول الوجبات الصغيرة وعلى فترات وعدم الإكثار من أكل الأطعمة الدسمة بقدر الإمكان.
  • التقليل من استهلاك الكافيين بقدر المستطاع.
  • شرب كمية وفيرة من الماء والسوائل الطازجة عند الشعور بالجوع.
  • الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالسكر والمشروبات المحلاة وكذلك الحلوى المصنعة لأنها تعمل على زيادة الوزن واستبدالها بالفواكه والعصائر الطبيعية.

كيفية السيطرة على الجوع أثناء الرضاعة الطبيعية

يمكن أن يكون الشعور بالجوع من المشاكل التي تواجه الكثير من السيدات عند القيام بالرضاعة الطبيعية، ويمكن التغلب على هذا الشعور من خلال تناول الخضروات والفواكه الغنية بالألياف الغذائية حيث أنها تعزز من الشعور بالشبع وتقلل من الشعور بالجوع بشكل كبير، كما يمكن تناول كميات قليلة من الأطعمة وعلى فترات، فضلاً عن ذلك فإن شرب كمية وفيرة من الماء والسوائل يساعد على تقليل الشعور بالجوع ويملأ المعدة مما لا يترك مكانًا لتناول الكثير من الطعام.[1]

نصائح عامة لصحة الأم المرضعة

يوجد بعض النصائح التي يجب اتباعها للحفاظ على صحة الأم المرضعة بشكل عام ومن أهم هذه النصائح ما يلي:[1][3]

  • أخذ القسط الكافي من النوم والراحة بقدر المستطاع.
  • الإقلاع عن التدخين أو شرب الكحول أو تناول المواد المضرة بالصحة.
  • شرب كمية وفيرة من الماء والسوائل الطازجة طوال اليوم.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف الغذائية المفيدة مثل الفواكه والخضروات.
  • الحرص على تناول الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم مثل منتجات الألبان.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام بقدر المستطاع.
  • البعد عن التوتر والضغط النفسي.
  • عدم تناول أي نوع من أنواع الأدوية دون استشارة الطبيب.
  • تناول المكملات الغذائية التي قد يصفها الطبيب.
  • تناول كمية كافية من البروتين مثل الموجود في منتجات الألبان والبيض واللحم منزوع الدهن.
  • التقليل من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والقهوة والمشروبات الغازية ومشروبات الطاقة  حيث أن تناول الكافيين يزيد من إدرار البول مما قد يؤدى لفقدان الجسم للسوائل التي يحتاجها.

شاهد أيضًا: اعراض الدورة الشهرية اثناء الرضاعة

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال كم عدد السعرات الحراريه الموصى بها للامهات المرضعات؟، كما تعرفنا على بعض نظام غذائي للأمهات المرضعات وكذلك بعض النصائح الهامة التي يجب أن تتبعها الأم المرضعة.

المراجع

  1. ^ Healthline.com , How Many Calories Does Breastfeeding Burn? , 2/6/2021
  2. ^ Kelly mom.com , Do breastfeeding mothers need extra calories or fluids? , 2/6/2021
  3. ^ Mayoclinic.com , Breast-feeding tips: What new moms need to know , 2/6/2021
611 مشاهدة