كم عدد علامات الساعة التي ظهرت لحد الان

كم عدد علامات الساعة التي ظهرت لحد الان

كم عدد علامات الساعة التي ظهرت لحد الان؟ يُمكن تعريف علاماتِ الساعة على أنَّها الأمارات الدالة على قربِ موعد يوم القيامة، وقد بيَّن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- هذه العلاماتِ، ومعلومٌ أنَّ هذه العلاماتِ منها ما وقع وانقضى ومنها ما لم يقع، وفي هذا المقال الذي يطرحه موقع محتويات سيتمُّ تخصيص الحديث عن العلامات التي وقعت.

كم عدد علامات الساعة التي ظهرت لحد الان

في هذه الفقرة سيتمُّ ذكر علامات الساعة التي ظهرت إلى يومنا هذا، وفيما يأتي ذلك:

بعثة رسول الله محمد وموته

لقد بيَّن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنَّ بعثته علامةً من علامات الساعةِ الصغرى، كما بيَّن أيضًا أنَّ موته كذلك يعدُّ من علامات الساعة الصغرى، ومعلومٌ أنَّ رسول الله قد بُعث، وتُوفي، وفيما يأتي ذكر الأدلة على أنَّ بعثته وموته من علاماتِ الساعةِ الصغرى:

  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (بُعِثْتُ أَنَا وَالسَّاعَةُ كَهَاتَيْنِ، وَيَقْرُنُ بيْنَ إصْبَعَيْهِ السَّبَّابَةِ، وَالْوُسْطَى).[1]
  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (اعْدُدْ سِتًّا بيْنَ يَدَيِ السَّاعَةِ: مَوْتِي).[2]

شاهد أيضًا: هل هدم الكعبة من علامات الساعة

انشقاق القمر

ومن علامات الساعة الصغرى التي ظهرت حادثة انشقاق القمر، وقد حدثت هذه الحادثةُ في زمن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وقد تحدَّث القرآن الكريم عنها في قوله تعالى: (اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ* وَإِن يَرَوْا آيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُّسْتَمِرٌّ).[3]

فتح بيت المقدس

لقد فُتح بيت المقدس في عهد الخليفة عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- وكان النبيُّ -صلى الله عليه وسلم- قد بيَّن في حياته أنَّ فتح بيت المقدس هو من علامات الساعة الصغرى، ودليل ذلك الحديث الذي رواه عوف بن مالك الأشجعي -رضي الله عنه- حيث قال: (أَتَيْتُ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ في غَزْوَةِ تَبُوكَ وهو في قُبَّةٍ مِن أَدَمٍ، فَقالَ: اعْدُدْ سِتًّا بيْنَ يَدَيِ السَّاعَةِ: مَوْتِي، ثُمَّ فَتْحُ بَيْتِ المَقْدِسِ).[2]

النار العظيمة التي تخرج من أرض الحجاز

لقد بيَّن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنَّ من علامات الساعة الصغرى نارًا عظيمة، تخرج من أرض الحجاز، حيث قال: (لا تَقُومُ السَّاعَةُ حتَّى تَخْرُجَ نارٌ مِن أرْضِ الحِجازِ تُضِيءُ أعْناقَ الإبِلِ ببُصْرَى)،[4] وقد وقعت هذه العلامة في عام ستمائةٍ وأربعة وخمسون للهجرة، وبناءً على ذلك فهي من العلامات التي وقعت وانقضت.

شاهد أيضًا: علامات الساعة الكبرى

ولادة الأمة ربتها

ومن علامات الساعة التي ظهر إلى حد الآن ولادة الأمة ربتها، وما يدلُّ على هذه العلامة الحديث الذي دار بين جبريل ورسول الله -صلى الله عليه وسلم- والذي متنه: (فأخْبِرْنِي عَنِ السَّاعَةِ، قالَ: ما المَسْؤُولُ عَنْها بأَعْلَمَ مِنَ السَّائِلِ قالَ: فأخْبِرْنِي عن أمارَتِها، قالَ: أنْ تَلِدَ الأمَةُ رَبَّتَها).[5]

ضياع الأمانة

وقد بيَّن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنَّ ضياع الأمانة تعدُّ من علامات الساعة الصغرى، ودليل ذلك الحديث الذي رواه أبو هريرة -رضي الله عنه- حيث قال: (يْنَما النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ في مَجْلِسٍ يُحَدِّثُ القَوْمَ، جَاءَهُ أعْرَابِيٌّ فَقالَ: مَتَى السَّاعَةُ؟ فَمَضَى رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يُحَدِّثُ، فَقالَ بَعْضُ القَوْمِ: سَمِعَ ما قالَ فَكَرِهَ ما قالَ. وقالَ بَعْضُهُمْ: بَلْ لَمْ يَسْمَعْ، حتَّى إذَا قَضَى حَدِيثَهُ قالَ: أيْنَ – أُرَاهُ – السَّائِلُ عَنِ السَّاعَةِ قالَ: هَا أنَا يا رَسولَ اللَّهِ، قالَ: فَإِذَا ضُيِّعَتِ الأمَانَةُ فَانْتَظِرِ السَّاعَةَ، قالَ: كيفَ إضَاعَتُهَا؟ قالَ: إذَا وُسِّدَ الأمْرُ إلى غيرِ أهْلِهِ فَانْتَظِرِ السَّاعَةَ).[6]

شاهد أيضًا: جفاف اوروبا من علامات الساعة الكبرى ام الصغرى

التطاول في البنيان

ومن علامات الساعة التي ظهرت تطاول الإنسان بالبنيان، وقد دلَّ على ذلك الحديث الذي رواه أبو هريرة -رضي الله عنه- والذي بيَّن فيه الحوار الذي دار بين رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وجبريل -عليه السلم- وكان قد سأله فيه عن موعد الساعة، حيث قال: (قالَ: مَتَى السَّاعَةُ؟ قالَ: ما المَسْئُولُ عَنْهَا بأَعْلَمَ مِنَ السَّائِلِ، وسَأُخْبِرُكَ عن أشْرَاطِهَا: إذَا ولَدَتِ الأمَةُ رَبَّهَا، وإذَا تَطَاوَلَ رُعَاةُ الإبِلِ البُهْمُ في البُنْيَانِ).[5]

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي يحمل عنوان كم عدد علامات الساعة التي ظهرت لحد الان، وفيه تمَّ ذكر عددٍ من هذه العلامات، مع بيان الدليل الشرعي عليها سواء من القرآن الكريم أم من السنة النبوية المطهرة.

المراجع

  1. ^ صحيح مسلم , مسلم، جابر بن عبدالله، 867، صحيح
  2. ^ صحيح البخاري , البخاري، عوف بن مالك الأشجعي، 3176، صحيح
  3. ^ سورة النجم: , آية 1-2
  4. ^ صحيح البخاري , البخاري، أبو هريرة، 7118، صحيح
  5. ^ صحيح مسلم , مسلم، عمر بن الخطاب، 8، صحيح
  6. ^ صحيح البخاري , البخاري، أبو هريرة، 59، صحيح
124 مشاهدة