كم مره ذكر سيدنا هارون في القران

كتابة مفيدة محمد -
كم مره ذكر سيدنا هارون في القران

كم مره ذكر سيدنا هارون في القران، الكريم، ونبي الله هارون هو أخ موسى عليه السلام، كرمه الله به ليشد أزره به، والقرآن الكريم فيه العديد من قصص الأنبياء، وقد كانت قصة سيدنا موسى من أكثر القصص التي تحتوي على العديد من الحكم للإنسان، فقد أرسل الله موسى عليه السلام إلى بني إسرائيل بعد أن كان لفرعون يؤذيهم ويقتلهم لينقذهم من العذاب الشديد، وفي موقع محتويات سيتم التعرف إلى عدد المرات الذي ذكر فيها سيدنا هارون في القرآن الكريم.

من هو هارون عليه السلام

هارون عليه السلام هو أخ النبي موسى، أرسله الله وأخاه موسى إلى قوم فرعون الذين تجبروا في الأرض كثيرًا، وكانوا يقتلون الأطفال من بني إسرائيل ويعذبونهم، وقد استجاب الله لدعوة موسى كليمه عليه السلام، عندما طلب منه أن يشد أزره بأخاه، وأن يعينه على القوم الظالمين، قال تعالى: {وَوَهَبْنَا لَهُ مِنْ رَحْمَتِنَا أَخَاهُ هَارُونَ نَبِيًّا}[1]، فقد كان فرعون متكبرًا ومتجبرًا، وكان يدعي بأنه إله جميع الخلق، ولم يستجب لأي من دعوات النبي موسى للهداية إلى الدين الصحيح، فأهلكه الله بأعماله، وجعل منه عبرة لكل الكافرين، وأغرقه وجنوده ونجا موسى وقومه.

شاهد أيضًا: اين ولد موسى عليه السلام

كم مره ذكر سيدنا هارون في القران

ذكر سيدنا هارون في القران في العديد من الآيات الكريمة ويبلغ عدد مرات ذكر هارون عشرين مرة، وقد كان ذكره عليه السلام مقترنًا بذكر النبي موسى فهو أخاه ومعينه، وعندما بالغ القوم الكافرين في إنكار الحقيقة، طلب موسى عليه السلام من خالقه أن يشد أزره بأخاه وأن يجعله وزيرًا له، قال تعالى (وَاجْعَل لِّي وَزِيراً مِّنْ أَهْلِي * هَارُونَ أَخِي * اشْدُدْ بِهِ أَزْرِي * وَأَشْرِكْهُ فِي أَمْرِي}[2]، ومن المعلوم أن موسى عليه السلام كان نبي الله الذي أرسله لقوم فرعون الكافرين، ولكن هارون لم يكن نبيًا، ولكن الله جعله رسولًا، تكريمًا لموسى واستجابة لطلبه قال تعالى: {فَأْتِيَا فِرْعَوْنَ فَقُولَآ إِنَّا رَسُولُ رَبِّ ٱلْعَٰلَمِينَ}[3]، وأما موسى عليه السلام فقد ذكر 136 مرة في الآيات القرآنية الكريم، وهو ذكر كثيرًا لأنه كان من أنبياء الله المقربين.

وفي الختام تمت الإجابة على السؤال كم مره ذكر سيدنا هارون في القران، وقد تبين أن النبي هارون عليه السلام تم ذكره عشرين مرة، وقد كان ذكره مقترنًا بذكر النبي موسى عليه السلام، وقد جعله الله رسوله إلى القوم الكافرين استجابة لطلبه وتكريمًا له.

المراجع

  1. ^ سورة مريم , الآية 53
  2. ^ سورة طه , الآيات 29-30-31
  3. ^ سورة الشعراء , الآية 16
99 مشاهدة