كيف اذاكر بدون ملل وما هي طرق الدراسة الفعالة

كيف اذاكر بدون ملل وما هي طرق الدراسة الفعالة

كيف اذاكر بدون ملل من الأسئلة التي قد يسألها الطلاب كثيرًا في الفترات الامتحانيّة وفي غيرها من فترات العام الدراسيّ، فقد تكون المذاكرة أو الدراسة ثقيلة نوعًا ما على بعض الطلاب، وقد يشعرون بالملل في أثناء دراستهم، ويفقدون التركيز وفي النهاية لا يحصلون على الدرجات التي يريدونها في لامتحان، لذلك ما سنقوم به في ذها المقال هو شرح لعملية المذاكرة بدون ملل، وكيفية الوصول إلى مذاكرة نشطة وفعّالة وبتركيز، وبدون نسيان.

المذاكرة الفعّالة

قبل الإجابة عن السؤال: كيف اذاكر بدون ملل ؟ يمكننا أن نتحدث عن المذاكرة الفعّالة، فقد يشتكي الكثير من الطلاب في المدارس أو في الجامعات بأنّهم يقضون وقتًا طويلًا في المذاكرة أو الدراسة ولا يحصلون على النتائج التي يرغبون بها، وهذا يولّد لديهم شعورًا بعدم الرضا عن الذات، وقد يصابون بالإحباط ويتوقفون عن الدراسة ويصلون للفشل، وبخاصّة إذا شاهدوا زملاءهم من الطلاب يحصلون على درجات متميّزة وعالية على الرغم من أنّهم لا يقضون وقتًا طويلًا جدًا في الدراسة، وقد يكون سبب حصولهم على درجاتٍ متدنيّة هو الإهمال أثناء عملية الدراسة أو المذاكرة، وذلك بسبب شعورهم بالملل أو الإحباط، لذلك يسعى الطلاب لمعرفة أسرار النجاح الدراسي، ومعرفة الأسباب التي أدت إلى عدم نجاحهم في الدراسة، فيسألون أسئلة تتعلق بقدراتهم الدراسيّة، وبنسبة ذكائهم وقدرة استيعابهم وذلك قد يؤدي إلى فقدان الثقة بالنفس في الناحية الدراسيّة، لذلك لا بدّ للطلاب من معرفة أساليب وطرائق الدراسة الصحيحة والفعّالة التي ستوصلهم للنجاح والتفوق في دراستهم، فالاجتهاد والبحث والمثابرة هو الطريق الوحيد والأهم في سبيل تحقيق ما يريدونه.[1]

كيف اذاكر بدون ملل

في الإجابة عن السؤال: كيف اذاكر بدون ملل ؟، فإنّه من أجل التغلّب على الملل أثناء عملية الدراسة أو المذاكرة هناك بعض الأمور التي يجب القيام بها ولها فعاليّة كبيرة في الحصول على نتائج دراسيّة جيدة وهي كالآتي:[2]

وجود مكان مناسب للمذاكرة

أحد طرائق الدراسة الفعّالة وتجنّب الملل هو تحضير مكان مناسب للدراسة ومساحة خاصّة فقد بعملية الإنجاز الدراسيّ، ويبقى المنزل هو الخيار الأفضل للدراسة، على الرغم من وجود بعض الفوضى أو الاجتماعات العائليّة، فالمفروض هو تجنّبها قدر الإمكان، ولا بدّ لهذا المكان أن يكون جيدًا ودافئًا وأن تكون التهوية فيه جيدة جدًا، كما يجب أن يكون مكانًا مرتبًا فالتقليل من الفوضى في المكان المخصص للدراسة يساعد الدماغ على التركيز، لذلك من الجيد أن تكون مساحة طاولة الدراسة جيدة تتسع للكتب والأوراق اللازمة في المذاكرة، ويجب أن تكون هذه الكتب والأوراق منظمة بشكل جيد، ذلك كلّه يسهّل عملية الدراسة، ولا بدّ للمكان أن يكون مضاءً بنور الشمس، فالدراسة تحت ضوء الشمس يجعل من الإنسان متيقظًا.

المحافظة على الطاقة للمذاكرة

لا بدّ للطالب من الحفاظ على طاقته الذهنيّة من أجل الدراسة فقط وألّا يجعلها تضيع أو تتبدد في التفكير في أمور مرهقة وثانوية، كأن يفكر الطالب بما حصل معه من مواقف سلبيّة، أو أن يتوقع حدوث أمور سيئة، عليه أن يتجنب هذه الأفكار وأن يقطعها قدر ما يستطيع، فهي تقوم باستهلاك طاقته بدون فائدة.

ممارسة الرياضة

قد يساعد أداء بعض التمارين الرياضيّة في رفع القدرة التعليميّة والدراسيّة للطالب، ويزيد ذلك من كفاءة ذاكرته طويلىة المدى، كما ترفع التمارين الرياضية القدرة على التركيز، وتجعل الإنسان أكثر نشاطًا وتيقظًا، ولكن عليه أن يختار التمارين الرياضية التي تتناسب في صعوبتها مع قدرة الشخص.

الحصول على الغذاء المناسب

صحيح أن الدماغ يشكّل فقط نسبة 2% من حجم جسم الإنسان كاملًا، إلّا أنّه يستهلك 20% بالمئة من طاقة الجسم في اليوم، لذلك من الضروري أن يحافظ الإنسان على مستويات عالية من الطاقة أثناء قيامه بالأعمال التي تحتاج جهدًا عقليًا مثل الدراسة، ومن الأطعمة التي يُنصح الطلبة بتناولها لاحتوائها على الطاقة المكسرات والشوفان والألبان القليلة الدسم والسلطة والفواكه، أمّا الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدسم أو الزيوت فلا ينصح بها أبدًا فهي تسبب خمول في الجسم وكسل، وبالتالي يشعر الطالب بالملل من الدراسة فورًا ويشعر بالنعاس.

ابتكار طرق مذاكرة ذكية

بدلًا من أن يقوم الطالب بتكرار المعلومات التي يدرسها بطريقة مملّة، يمكنه تحويل مادته الدراسيّة إلى لعبة مسليّة، سواء كان يدرس لوحده أو مع أصدقائه، فالإنسان يتعلّم أكثر عن الطريق اللعب، كالأسئلة القصيرة أو الأحاجي، أو حتّى يمكن تحويل المادة الدراسيّة إلى مسرحيّة لا سيّما في المواد التي تتعلق بالتاريخ أو الأدب، فذلك يطرد الملل من المذاكرة نهائيًا ويجعل الدراسة أكثر فعاليّة و يطرد الملل نهائيًا.

الدراسة في فترات متقطعة

من أهم الإجابات على السؤال كيف اذاكر بدون ملل هي ألّا يدرس الطالب فترات طويلة دون أخذ قسطًا من الراحة، ذلك يتعب الدماغ ويجعل يمل ويسأم الدراسة، والطريقة المثلى هي أن يدرس الطالب مدة 25دقية ويأخذ استراحة مدة 5دالقائق.

كيف اذاكر بدون نسيان

بعد الإجابة عن السؤال: كيف اذاكر بدون ملل ، قد يسأل الطلاب كيف اذاكر دون أن أنسى؟ فالنسيان هو من أصعب المشكلات التي قد تواجه الطلبة، فقد يدرسون ساعات طوال وينسون كل ما درسوه من المعلومات، وهناك بعض الأمور الت يقد تساعد على عدم النسيان وهي كالآتي:

  • تكرار كتابة المعلومات المدروسة هي من أفضل استراتيجيات الدراسة الفعّالة وعدم النسيان خاصّة في حالة المعلومات الجديدة، فيتطلب نقلها من الذاكرة قصيرة المدى إلى الذاكرة طويلة المدى تكرارًا وبفترات متباعدة.
  • الابتعاد على الملهيات والمشتتات أثناء الدراسة كالهاتف المحمول أو التلفاز أو أي شيء يسلب التركيز.
  • النوم الكافي مهم جدًا لأنّه يعزز قدرة الدماغ على تخزين المعلومات والاحتفاظ بها لمدة أطول.
  • القراءة بصوت مرتفع يساعد على الدراسة والمذاكرة بشكل أفضل، فقراءة المعلومات بصوت مرتفع يعطيها شيئًا من التميز وينبه الذاكرة بصوت وصورة، وذلك يزيد من فرصة تذكرها فيما بعد وسرعة استردادها عند الحاجة لذلك في الامتحان.
  • تدوين الملاحظات أثناء المذاكرة يعدّ من الطرق المثاليّة لعدم نسيان المعلومات، ويكون تدوين الملاحظات من خلال فهم المعلومات ثم القيام بكتابتها وتدوينها على شكل نقاط مختصرة.
  • تناول الأطعمة المفيدة للذاكرة مهم جدًا ومن هذه الأطعمة السمك الدهني كسمك السلمون، والبيض، والجوز والتوت وغيرها.
  • اختيار الوقت الملائم للحفظ ويكون إمّا في أول النهار حيث يكون الذهن صافيًا، أو في آخر الليل حيث يكون الهدوء طاغيًا على المكان.
  • شرب القهوة أو الشاي الأخضر فهي تحسن من التركيز مما يساعد على الحفظ بشكل جيد وبطريقة أسرع.
  • شرب كمية كافية من الماء يوميًا وأثناء المذاكرة خصوصًا، فالدماغ يتكون بشكل أساسي من الماء وشرب الماء يجعل الدماغ يعمل بفعاليّة أكبر، لذلك لا بدّ من زيادة كميات الماء التي يشربها الطالب عند المذكرة أو في فترات الامتحانات.

وهكذا نكون قد أجبنا عن السؤال كيف اذاكر بدون ملل ؟ وذكرنا أكثر الطرق فعاليّة في تنظيم عملية الدراسة وطرد الملل، كما ذكرنا نصائح وخطوات لمعالجة النسيان أثناء المذاكرة، ومن يقوم بتطبيقها أو بتطبيق جزء منها سوف يحصل على نتائج مرضيّة، فجلّ تلك الطرائق والنصائح في المذاكرة مبينة على أسس وتجارب علميّة، وأثبتت فعاليّة كبيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *