كيف تتخلص من القلق وتبدأ حياتك

كتابة نورا صالح -
كيف تتخلص من القلق وتبدأ حياتك

كيف تتخلص من القلق وتبدأ حياتك؟، كل يوم يواجه العديد منّا ضغوطات الحياة في العمل والمنزل، بالإضافة إلى أنه ربما لدى البعض بعض المشاكل الصحية المزعجة، فما يكون نتيجة كل تلك الضغوطات سوى القلق والخوف من الحاضر وعلى المستقبل؛ ومن ثم يستحوذ الخوف علينا، ونجد أنفسنا غير قادرين على فعل شيء وربما ندخل في حالة اكتئاب حيث أن مجرد فكرة بسيطة يمكنها بسهولة تؤدي بحياتنا إلى الخوف أو الطمأنينة.

كيف تتخلص من القلق وتبدأ حياتك

يعاني الكثير من الأشخاص من اضطرابات القلق والتفكير المستمر، وهو القلق الشديد الذي لا يمكن السيطرة عليه، والذي يسبب في تسارع ضربات القلق أو التعرق أو الارتعاش، ويحتاج الأشخاص الذين يعانون من اضطراب القلق والتفكير المستمر للتوصل إلى الطرق التي يمكن أن تساعد في تقليل القلق والتفكير المستمر على المدى الطويل، وفي النقاط الآتية سنذكر أهم هذه الطرق:[1]

  • امنح نفسك بعض الوقت عندما تشعر بالقلق والخوف، حتى تهدأ جسديًا ونفسيًا، أجلس في مكان هادئ لمدة عشرين دقيقة، أو قم بإحضار كوب من المشروب المفضل لديك، أو الذهاب للاستحمام لكي تشعر بالراحة.
  • قم بممارسة تمارين التنفس عندما يبدأ جسمك في التعرق وتصبح ضربات قلبك أسرع، ابقي في مكانك وضع راحة يديك على معدتك وتنفس ببطء وعمق، حيث تساعد هذه التمارين على جعل العقل يتكيف مع حالة الخوف التي تشعر بها.
  • واجه مخاوفك للتأقلم معها، فتجنب القلق والمخاوف أحيانًا قد يؤدي إلى تطورها، لذا فإن أفضل طريقة هي مواجهتها، فمثلًا إذا كنت من الأشخاص الذين يخشون ركوب المصعد فمن الأفضل منح نفسك وقت آخر لركوب المصعد.
  • قم بتخيل الشيء السيء الذي سيحدث عندما تستمر في حالة الخوف والقلق، فمثلًا يمكنك أن تتخيل أن النتيجة هذا الخوف هي الإصابة بنوبة قلبية، فهذا يساعد في القضاء على الخوف، وسوف يتلاشى مع مرور الزمن.
  • تجنب السعي لأن تكون شخصًا مثاليًا، ويجب أن تدرك بأن الحياة مليئة بالضغوطات التي يعاني منها جميع الناس، وهذه المعاناة غير مرتبطة بك لوحدك.
  • امنح نفسك وقتًا وتخيل في ذهنك صورة مكان يسوده الأمان والهدوء، ويوجد به كل ما تتمناه نفسك، فهذا يمنحك الطاقة الإيجابية التي تجعلك تشعر بمزيد من الاسترخاء والراحة.
  • امنح نفسك مكافأة عندما تتخلص من مرحلة الخوف، فمثلًا إذا قمت بإجراء مكالمة ما أنت تشعر بالقلق والخوف مسبقًا من إجرائها، قم بمكافئة نفسك لقيامك بتجاوز هذه المرحلة بنجاح.
  • ابتعد عن طرق التفكير السلبية التي تقودك إلى التوتر والقلق، ومنها التفكير الدائم والمستمر بما سيحدث لك مستقبلًا أو لأفراد أسرتك، فهذا يصيبك بالإحباط عندما تفشل في تحقيق الآمال الكبيرة التي طالما انتظرتها.
  • الرضا بما لا مفر منه، تقبل الأمر الواقع خطوة أولى نحو التغلب على الصعاب.

شاهد أيضًا: علاج التوتر العصبي .. الطرق المنزلية لتخفيف التوتر والقلق

ماذا تفعل عندما تشعر بالقلق

هناك بعض الاستراتيجيات التي يمكنك اتباعها لتهدئة هذا الشعور بالقلق إلى مستوى يسهل التحكم فيه.[2]

  • القيام بتحليل ما يؤدي إلى القلق بشفافية كاملة، أي أننا نحلل الموقف وكأننا طرف آخر ينظر للموضوع بزاوية أخرى.
  • التخلص من الشعور بالقلق بأخذ بعض الأنفاس والتي تسمى بالشهيق والزفير.
  • الابتعاد عن الأفكار التي تسبب القلق مثل قول أنا لا أستطيع فعل ذلك، أو أنه أمر صعب، أو أنه سوف تحدث مشكلة، فبدلًا من تلك الأفكار امنح نفسك وقتًا للتفكير فيما تستطيع أن تفعله وفيما لا يمكنك تغييره في الموقف، ثم اتخذ خطوات لتغيير ما تستطيع القيام به، واعمل على قبول ما لا تستطيع فعله.
  • النظر إلى المشكلة من عدة أبعاد مختلفة، وليس على بعد واحد، يمكن أن ينشأ القلق من قلق لا داعي له بشأن الكثير من الأشياء غير المهمة على المدى الطويل، فكر في كيفية تأثير ذلك عليك خلال خمس دقائق أو خمسة أشهر أو خمس سنوات.
  • مشاركة القلق الذي يصيبك مع شخص تثق به، لا تتجاهل هذه الأفكار المقلقة، والتي يمكن أن تزيدها سوءًا، تحدث مع صديق أو أحد أفراد الأسرة ، والذي يمكنه مساعدتك في وضعها في منظورها الصحيح.
  • تكلم عن مخاوفك والقلق الذي يحيط بك، فإنك بهذه الطريقة تخرج القلق والخوف من داخلك.
  • لا تتجاهل القلق عندما تشعر به، فالقلق جاء في طريقك ليخبرك أن هناك شيئًا ما يحتاج إلى الاهتمام والنظر إليه مجددًا.
  • قد يكون القلق نتيجة لمشكلة صحية تمر بها، فمن الأفضل إجراء فحص طبي بشكل دوري.
  • خذ قسطًا من الراحة الذهنية، إجازة عقلية قصيرة يمكن أن تحارب حلقة الأفكار المقلقة.
  • فكر في حل المشاكل التي تواجهك بهدوء وتأن، كما يمكنك إشغال ذهنك بشيء تحبه وتستمتع به.
  • اشغل نفسك بالقراءة أو مشاهدة فيلم أو مسلسل مضحك أو التحدث مع الأهل والأصدقاء.

شاهد أيضًا: دعاء الخوف والقلق والتوتر

ما الذي يجب تجنبه عندما يكون لديك أفكار مقلقة

كثير من الأوقات نأخذ بعض الطرق الخاطئة لتجنب تهدئة القلق، ولكن في الحقيقة تلك العادات تزيد من القلق، لذلك فإنه يجب عليك أن تكون على دراية ببعض العادات التي يجب عليك التخلص منها نهائيا، وهي كالآتي:[3]

  • الأكل بشراهة عند الشعور بالقلق أو التوتر فإنك بذلك تهرب من الحقيقة، ولم تواجهها وبالتالي سيبقى القلق ملازمًا لك.
  • التفكير بالتجارب السيئة في الماضي أو تخيل سيناريوهات مخيفة في المستقبل، حيث إن هذه العادات تزيد من حدة القلق.
  • تذكرت نفسك دائما أنك تواجه أشياء مرهقة كل يوم، وأنك لا تستطيع التغلب عليها.
  • التعامل مع أي فكرة جديدة تخطر ببالك على أنها تهديد لحياتك، ولكن قد يكون الأمر غير ذلك، مثل أن يُقصر أحد أبنائك في المذاكرة للامتحان وبالتالي سوف تعتقد بأنه سيحصل على درجات ضعيفة، فبدلًا من تلك الأفكار السيئة قم بتشجيعه على المذاكرة للحصول على معدل جيد.
  • اللجوء إلى تعاطي أنواع المخدرات والكحول.
  • اللجوء إلى السلوكيات المدمرة التي تؤدي إلى تدمير سلوكيات الفرد، وتلحق الضرر بالمجتمع.

شاهد أيضًا: من نتائج التخطيط التوتر والقلق

ختامًا نكن قد أنهينا مقالنا بعد أن علمت كيف تتخلص من القلق وتبدأ حياتك من جديد، كما تعرفنا على بعض الاستراتيجيات التي يمكن اتباعها عند الشعور بالقلق، وفي نهاية المقال تحدثنا عن بعض الأمور التي عليك تجنبها عند الشعور بالقلق والتوتر.

المراجع

  1. ^ nhsinform , Ten ways to fight your fears , 06/06/2022
  2. ^ webmd , Tips for Living With Anxiety , 06/06/2022
  3. ^ northpointrecovery , 7 Tips on How to Stop Intrusive Thoughts , 06/06/2022
71 مشاهدة