كيف يغير الفيضان البيئه

كتابة يسرى إيمان عيساوي - تاريخ الكتابة: 15 سبتمبر 2021 , 21:09
كيف يغير الفيضان البيئه

كيف يغير الفيضان البيئه ؟ سؤال علمي يتطلب البحث في عالم المياه والمناخ، وربطها مع علم البيئة، أو ما يسمى بالإيكولوجيا، كما أنه سؤال يتضمن العديد من المفاهيم والمصطلحات العلمية الخاصة بالجغرافيا، وفي هذا المقال سيتم تقديم الإجابة النموذجية لهذا السؤال من خلال بحث مبسط ومختصر عن الفيضانات، بدءًا بتعريفها وتحديد كيفية حدوثها، مرورًا بعلاقاتها مع البيئة، وصولًا في الختام إلى أبرز أنواعها.

كيف تحدث الفيضانات

قبل تحديد كيف يغير الفيضان البيئه ؟ من الجدير بالذكر أن الفيضانات، هي عبارة عن تراكم كميات هائلة من المياه نتيجة لهطول أمطار غزيرة، أو ارتفاع حجم مستوى مياه مجرى مائي، كالبحيرات، حيث يقوم هذا المنسوب الفائض من الماء بغمر اليابسة محدثًا خسائر مادية وبشرية، وتتسبب العوامل الآتية في حدوث الفيضانات:[1]

  • الأمطار: عندما تتعدى الأمطار الغزيرة قدرة استيعاب أنظمة تصريف المياه، تطفو المياه محدثةً فيضانات مختلفة الخطورة.
  • انهيار السدود: تبني السدود لحجز كميات كبيرة من المياه، الناتجة عن الأمطار والثلوج، ولكنها في بعض الأحيان تفيض بكميات تتعدى قدرتها الاستيعابية.
  • فيضانات المسطحات المائية: عند هطول الأمطار الغزيرة، تتعدى المياه مستويات الأنهار والبحيرات، مما يؤدي إلى تدفق الماء على أطراف وضفاف هذه المسطحات.
  • رياح السواحل: في بعض الدول الساحلية، تؤدي الرياح القوية إلى نقل كميات من مياه البحر نحو السواحل.
  • الزلازل البحرية: والتي تؤدي إلى تشكل أمواج عاتية تتعدى السواحل، وهي ما يعرف بالتسونامي.
  • ذوبان الجليد: في بعض الأحيان تذوب الثلوج في قمم الجبال، أو الجليد المكون في فصل الشتاء، مؤديةً إلى تشكيل كميات كبيرة من المياه.

كيف يغير الفيضان البيئه

يغير الفيضان البيئه من خلال انجراف التربة ونقل كل ما تحويه من غطاء النباتي، وعلاوةً على ذلك فإن الفيضان يؤدي إلى أضرار وخسائر جسيمة، سواءً ماديةً كتخريب أسلاك الكهرباء، ووسائل النقل والاتصال، أو بشرية من خلال التسبب في جروح بالغة ووفيات قد تكون كثيرة، كما أنها من الناحية الصحية تؤدي إلى تفشي الأمراض والأوبئة من خلال نشر المياه الملوثة، وتعطيل شبكات الصرف الصحي، أما بالنسبة للزراعة، فإن الفيضانات تؤدي إلى تدمير المحاصيل الزراعية، وهلاك الحيوانات، ونشر المبيدات والأسمدة.[2]

شاهد أيضًا: اين يلتقي النيل الابيض والنيل الازرق

أنواعُ الفيضانات

تختلف الأضرار الناجمة عن الفيضانات حسب درجة خطورتها والموقع الجغرافي لحدوثها، وهي بذلك تنقسم إلى ثلاثة أنواع رئيسة، هي كما يأتي:[3]

  • الفيضانات البطيئة: وهي فيضانات تحدث بشكل مستمر ودائم في مناطق جغرافية محددة، مما يسمح للسكان بالتنبؤ بحدوثها وتفادي الخسائر الفادحة.
  • الفيضانات السريعة: وهي فيضانات تحدث في فترة زمنيّة قصيرة، وتؤدي إلى خسائر مادية وبشرية كبيرة، ولا تمنح فرصة اتخاذ التدابير الوقائية اللازمة.
  • الطّوفان المُفاجئ: ويسمى أيضًا الفيضان الخاطف، وهو عبارة عن فيضان مفاجئ وخطير، يحدث في بضع ساعات، ويؤدي إلى خسائر جسيمة، حيث يصعب التنبؤ بحدوثه والاستعداد لمواجهته.

كيف يغير الفيضان البيئه ؟ سؤال يدعو إلى التأكيد على أهمية الدورات التكوينية للإسعافات الأولية، ومواجهة الكوارث الطبيعية، والتي تقتضي نشر الوعي بين كافة فئات المجتمع حول ضرورة الحفاظ على البيئة، ومحاربة التصحر وحرائق الغابات، وكذا الامتناع عن رمي القمامة في الممرات المائية.

المراجع

  1. ^ nationalgeographic.com , Floods, explained , 15/09/2021
  2. ^ watersafetykids.co.uk , Flooding , 15/09/2021
  3. ^ servicemasterrestore.com , DIFFERENT TYPES OF FLOODS AND WHERE THEY OCCUR , 15/09/2021
12 مشاهدة