لماذا سميت الاشهر الحرم بهذا الاسم

كتابة اية محمد - تاريخ الكتابة: 12 يونيو 2021 , 22:06 - آخر تحديث : 12 يونيو 2021 , 21:06
لماذا سميت الاشهر الحرم بهذا الاسم

لماذا سميت الاشهر الحرم بهذا الاسم سؤال من الأسئلة التي لا بدَّ من الإجابة عنها، فقد جعل الله تعالى الأشهر الحُرم وجعل لها خصوصية وميزة تميّزها عن باقي أشهر العام، وكذلك فقد فرض على المسلمين الالتزام ببعض الضوابط والأحكام في هذه الأشهر، وفي هذا المقال سنذكر ما هي الأشهر الحرم، كما سنذكر سبب تسميتها، بالإضافة لتوضيح الأشياء المُحرمة في هذه الأشهر، وسنبيّن فضلها.

الأشهر الحرم

الأشهر الحرم هي أربع أشهر ثلاث أشهر منها متتالية في الترتيب وهي شهر ذو القعدة وشهر ذي الحجة وشهر المحرم، أمَّا الشهر الرابع هو شهر رجب وهو يأتي بين شهري جمادى وشعبان، وقد وردت هذه الأشهر في قول رسول الله -صلَّى الله ليه وسلَّم- في قوله: “إنَّ الزَّمانَ قَدِ اسْتَدارَ كَهَيْئَتِهِ يَومَ خَلَقَ اللَّهُ السَّمَواتِ والأرْضَ، السَّنَةُ اثْنا عَشَرَ شَهْرًا، مِنْها أرْبَعَةٌ حُرُمٌ، ثَلاثٌ مُتَوالِياتٌ: ذُو القَعْدَةِ، وذُو الحِجَّةِ، والمُحَرَّمُ، ورَجَبُ مُضَرَ الذي بيْنَ جُمادَى وشَعْبانَ”[1]، وقد أكَّد الرسول -صلَّى الله عليه وسلَّم- على تحديد شهر رجب بشكل دقيق؛ لكي لا يحدث أي لبس أو غلط، فقد كان العرب من ربيعة يُسمّون شهر رمضان برجب، لذا فقد خصَّص شهر رجب وحدده بالذي يقع بين جمادى وشعبان، والله أعلم.[2]

شاهد أيضًا: من اول من وضع التاريخ الهجري في الاسلام وترتيب الشهور الإسلامية

لماذا سميت الاشهر الحرم بهذا الاسم

سُميت الأشهر الحرم بهذا الاسم لأنَّ الله تعالى حرَّم القتال في هذه الأشهر، وقد ورد ذلك في قوله تعالى في كتابه الكريم: “يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ وَصَدٌّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَكُفْرٌ بِهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَإِخْرَاجُ أَهْلِهِ مِنْهُ أَكْبَرُ عِنْدَ اللَّهِ وَالْفِتْنَةُ أَكْبَرُ مِنَ الْقَتْلِ”[3]، وكذلك في قوله تعالى: “فَإِذَا انْسَلَخَ الْأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُوا لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ”[4]، وقد قيل أيضًا في سبب تسمية الأشهر الحرم بهذا الاسم أنَّ ذلك يعود لأنَّ الذنب والإثم فيها مُضاعف لمٌرتكب الذنوب وكذلك فإنَّ الأجر والثواب فيها مُضاعف للمُحسنين، وقد استشهدوا على ذلك بقوله تعالى: “إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ”[5]، وقد قال ابن كثيرين: “فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ أي في هذه الأشهر المحرمة، لأنها آكد، وأبلغ في الإثم من غيرها، كما أن المعاصي في البلد الحرام تضاعف“، والله أعلم.[6]

الأشياء المحرمة في الأشهر الحرم

إنَّ أبرز الأمور التي حرَّمها الله تعالى على عباده في الأشهر الحرم هي ظُلم النفس وذلك بأن يظلم الإنسان نفسه بارتكاب الذنوب والمعاصي والفواحش وعدم الالتزام بأوامر الله تعالى ونواهيه والابتعاد عن طاعته، وإنَّ كل ما سبق يندرج تحت ظلم النفس، وكذلك عدم الإكثار من الأعمال الصالحة والخيّرة هو ظلم للنفس، وقد اختلف أهل العلم في تفسير تحريم ظلم النفس فمنهم من قال أنَّ قوله تعالى: “فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ” يُشير إلى أنَّ ظلم النفس هو مُحرَّم في كل الأشهر، ومنهم من قال أنَّ ذلك مُحرَّم بسبب مُضاعفة الإثم فيهنَّ، أمَّا عن تحري القتال في الأشهر الحرم فد ذهب أهل العلم لنسخ هذا الحكم والإشارة إلى أنَّ هذا الأمر مخصوص بذلك الوقت، ومنهم من أشار إلى أنَّ ذلك لم يُنسخ وأنَّ تحريم القتال في الأشهر الحرم ما زال قائمًا حتى الآن، والله أعلم.

فضل الأشهر الحرم

إنَّ للأشهر الحرام الكثير من الفضائل التي خصَّها الله تعالى بها، ومن أبرز هذه الفضائل نذكر:[7]

  • أنَّ الله تعالى  يُضاعف الأجر والحسنات في هذه الشهور الأربعة.
  • تُقام فيها واحدة من أهم العبادات في الإسلام وأحد أركان الإسلام الخمسة وهي الحج.
  • حرَّم الله تعالى القتال في هذه الأشهر الأربعة.
  • إنَّ الصيام في هذه الأشهر هو من الأمور الي وصَّى بها الرسول صلَّى الله عليه وسلَّم.
  • إنَّ في الأشهر الحرم يوم عاشوراء الذي أنجى الله تعالى فيه سيدنا موسى -عليه السلام- من الغرق، وإنَّ في صيام هذا اليوم فضل عظيم.

شاهد أيضًا: ترتيب الاشهر الهجرية

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال الذي ذكر لماذا سميت الاشهر الحرم بهذا الاسم، كما عرَّف الأشهر الحرم كما وردت في حديث رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، وذكر الأشياء المُحرمة في هذه الأشهر، بالإضافة لذكر فضل الأشهر الحرم.

المراجع

  1. ^ صحيح البخاري , أبو بكرة نفيع بن الحارث، البخاري، 5550، صحيح.
  2. ^ binbaz.org.sa , الأشهر الحرم , 12-6-2021
  3. ^ سورة البقرة , الآية 217.
  4. ^ سورة التوبة , الآية 5.
  5. ^ سورة التوبة , الآية 36.
  6. ^ islamweb.net , الأشهر الحرم... تعريفها... ومضاعفة الثواب والعقاب فيها , 12-6-2021
  7. ^ alukah.net , ما هي الأشهر الحرم وما فضلها , 12-6-2021
125 مشاهدة