لماذا سمي الشتاء ربيع المؤمن

كتابة حنين شودب - تاريخ الكتابة: 17 أبريل 2021 , 15:04 - آخر تحديث : 17 أبريل 2021 , 15:04
لماذا سمي الشتاء ربيع المؤمن

لماذا سمي الشتاء ربيع المؤمن ؟ هو أحد الأسئلة التي لا بدّ من الإجابة عنها، فالمؤمن يسعى لتحريّ الأوقات التي يتقرّب فيها لله تعالى وينال محبته، فإنّ محبة الله من أعظم مقامات العبادة عليها تدور رحى الطاعة والسير إلى الله، لأنها تسوق المؤمن إلى القرب وترغبه في الإقبال على الله، وتجشم المشقة والعناء في سبيل رضا الله والفوز بجنته.

لماذا سمي الشتاء ربيع المؤمن

الشتاء ربيع المؤمن لأنَّه يرتَع في بساتين الطاعات، ويسْرَح في ميادينِ العبادات، ويُنزِّه قلبَه في رِياض الأعمال الميسَّرة، فإذا ما نزَل الغيثُ والأمطار سألَ الله تعالى أن يمنّ عليهِ بكرمه وفضله وأقرّ فضْلِ الله ونعمته، ودعا بدعاء النبيّ صلّى الله عليه وسلّم: “مُطِرْنا بفضْل الله ورحمتِه”، والمؤمن يستغل حلول فصل الشتاء حتّى يتقرّب فيه لله تعالى، وقد قدْ أخْرَج الإمامُ أحمد عن أبي سعيدٍ الخُدْري عنِ رسول الله عليه الصلاة والسلام قوله: “الشِّتاء ربيعُ المؤمِن”، وزاد البيهقيُّ وغيرُه: “طال ليلُه فقامَه، وقصُر نهارُه فصامَه”، في فصلِ الشِّتاء تشتدُّ الحاجة إلى بعضِ الرُّخَص التي شرَعَها الإسلام بسماحته ويُسْره؛ ففي الشتاء يُرخَّص للمسلم أنْ يمسحَ على الجواربِ؛ درءًا للمشقَّة، يومًا وليلةً للمُقيم، وثلاثة أيام بلياليها للمسافِر، بشروطٍ مُبيَّنة في كتب الفقه.[1]

شاهد أيضًا: من الأدعية التي تقال عند هبوب الريح

ادعية الشتاء من السنة النبوية

وممَّا سَنَّه النبيُّ عليه الصلاة والسلام من الأدعية والأذكار، ما يَكثُر احتياجُه في الشتاء خاصَّة، كالدُّعاء عند هُبوبِ الرِّياح، والدعاءَ عندَ سماعِ الرَّعد، ودعاء الاستسقاءَ، وهو طلبُ السُّقيا والمطَر مِن الله تعالى بصلاة الاستسقاءِ، أو بالدعاء المجرَّد، أو بالدعاء على مِنبرِ صلاة الجُمُعة.، وهي كالآتي:

  • عن عائشة رضي الله عنها قالت: “إنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم كان إذا رأى المطر قال “اللهم صيبا نافعا” أو “اللَّهمَّ سُقْيَا رَحمةٍ ولا سُقْيَا عذابٍ ولا بلاءٍ، ولا هدمٍ ولا غرقٍ، اللَّهُمَّ على الظِّرابِ ومنابتِ الشَّجرِ، اللَّهُمَّ حواليْنَا ولا علينا”.
  • عن أنس أنّ النبيّ صلّى الله عليه وسلّم قال: “اللهم حوالينا ولا علينا اللهم على الآكام والظراب وبطون الأودية ومنابت الشجر ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به”، ويقال عند شدة الأمطار والخوف منها.
  • من الأدعية المتفق عليها عن النبيّ عليه الصلاة والسّلام كان دعاء: “مُطرنا بفضل الله ورحمته” وهو يقال بعد نزول المطر.
  •  أما عند هبوب الرياح روى مسلم عن رسول الله دعاء: “اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها، وخير ما أرسلت به، ‏وأعوذ‎ ‎بك من شرها، وشر ما فيها، وشر ما أرسلت به”.
  • دعاء للرعد فجاء عن ابن عمر رضي الله عنه أنّ النبيّ صلّى الله عليه وسلّم كان إذا سمع الرعد والصواعق قال: “اللهم لا تقتلنا بغضبك ولا تهلكنا بعذابك وعافنا قبل ذلك”.

وهكذا نكون قد عرفنا لماذا سمي الشتاء ربيع المؤمن، وعرفنا الأدعية التي كان يدعو بها رسو الله صلّى الله عليه وسلّم في فصل الشتاء بشكلٍ خاصّ، كالدعاء عند نزول المطر وهبوب الرياح وسماع الرعد.

المراجع

  1. ^ alukah.net , الشتاء ربيع المؤمن , 17-04-2021
478 مشاهدة