لماذا نصوم 6 أيام من شوال

كتابة مفيدة محمد -
لماذا نصوم 6 أيام من شوال

لماذا نصوم 6 أيام من شوال، وشهر شوال هو الشهر الذي يلي شهر رمضان المبارك ويبحث الكثير من المسلمون حول العالم عن إمكانية قضاء أيام الصيام التي فاتتهم لعذر في شهر شوال، فالصيام فريضة على كل مسلمة ومسلمة ويتوجب عدم تركها أو إهمالها لأن ذلك من المعاصي التي تستوجب غضب الخالق، وفي موقع محتويات، سيتم التعرف إلى سبب صيام ستة أيام من شوال.

لماذا نصوم 6 أيام من شوال

يصوم المسلمون حول العالم 6 من شوال رغبة منهم في زيادة الأجر، وفي التقرب من خالقه بأداء جميع العبادات المفروضة وعلى الأخص في حال فاتته منها عبادة، وقد ثبت عن رسول الله عليه الصلاة عن أبي أيُّوبَ الأنصاريِّ رضي الله عنه أنَّ رَسولَ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قال: ((من صام رمضانَ ثمَّ أتبعَه سِتًّا من شوَّالٍ، كان كصيامِ الدَّهرِ))[1]، وورد في روايةٍ عند النسائي: ((من صام رمضانَ وأتبعَه سِتًّا من شوَّالٍ…))[2]، وهو ما يدل على فضل هذه الأيام لدى الخالق فإن صام المسلم ستًا من شوال بعد رمضان فكان لدى الخالق كأنه صام دهرًا كاملًا، فقد علم الخالق عباده العبادات التي توجب رحمته مغفرته، ومن لطف الخالق بعباده علمهم صيام رمضان لأن صيامه يستوجب المغفرة ويسقط الإثم، كما أرشدهم لصيام ستة أيام من شوال فهي توازي صيام شهرين بالأجر، ولأن المسلم يسعى لما يرضي ربه فإنه يلتزم بصيام ست من شوال اقتداء بني العالمين محمد سيد المرسلين، فقد جعل الله عز وجل للمسلمين قدوة في نبيهم وجعل لمن تبعه أجرًا عظيمًا، عن ثوبانَ رضي الله عنه مولى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، عن رَسولِ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أنَّه قال: ((من صام سِتَّةَ أيَّامٍ بعد الفِطرِ كان تمامَ السَّنةِ؛ من جاء بالحسَنةِ فله عَشْرُ أمثالِها))[3]، وفي لفظٍ آخرَ: ((صيامُ شَهرِ رمضانَ بعَشَرةِ أشهُرٍ، وصيامُ سِتَّةِ أيَّامٍ بشهرين، فذلك صيامُ السَّنةِ)[4]، وكلاهما صحيحٌ، وقام بسَرْدِ أسماءِ الأئمَّةِ المصَحِّحينَ لها سندًا.

شاهد أيضًا: صحة حديث من صام رمضان واتبعه

حكم صيام ستة أيام من شوال

يتساءل الكثير من المسلمون حول العالم عن سبب صيام ستة أيام من شوال ولماذا هي ست وهل واجب أم فرض، فقد أجاب أحد علماء الدين بأن صيام ستة أيام من شوال هو مندوب مستحي وليس أمرًا واجبًا وذلك لما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم من أحاديث صحيحة حول فضل صيام تلك الأيام، عن رسول الله عليه الصلاة عن أبي أيُّوبَ الأنصاريِّ رضي الله عنه أنَّ رَسولَ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قال: ((من صام رمضانَ ثمَّ أتبعَه سِتًّا من شوَّالٍ، كان كصيامِ الدَّهرِ))[1]، ولأن الخالق جعل للمؤمن الحسنة بعشرة أضعافها، كما ورد عن النبي من أحاديث صحيحة لابن ماجه والنسائي وابن خزيمة في صحيحه فإن صيام شهر رمضان يوازي صيام عشرة أشهر وكذلك فإن صيام ستة أيام من شوال يقابل صيام شهرين فمن صام رمضان وأتبعه بست من شوال كأنما صام عامًا كاملًا.[5]

متى يصام ست من شوال

كما ذكر أن صيام ست من شوال هو سنة مستحبة منقول عن النبي وهو ليس فرض واجب، وإن صيام ست من شوال يمكن أن يكون في بداية الشهر أو في نهايته أو في وسطه بشرط ألا يكون الصيام مع موعد عيد الفطر المبارك، ويحصل المسلم على فضل صيام تلك الأيام متى صامها ومتى قدر على ذلك، حيث يمكن للمسلم أن يصوم تلك الأيام مستمرة، كما يمكن أن يصومها متفرقة، ولكن يفضل أن يصومها المسلم في بداية شهر شوال، كما يفضل أن تكون متصلة وغير متفرقة والله أعلم.[5]

شاهد أيضًا: كلمات وعبارات وصور عن صيام ستة شوال

ما أهمية صيام ست من شوال للجسم

أنزل الخالق العبادات وشرعها وأوجبها على المسلمين، وعلى المسلم الالتزام بشرع الخالق والامتثال لأوامره وطاعته، والاقتداء بنبيه سيد الخلق أجمعين، وعلى الرغم من وجوب الطاعات حتى إن لم يتمكن المسلم معرفة الحكمة الخفية منها، فإن صيام ست من شوال له العديد من الفوائد للجسم، فكما هو صيام رمضان يحمي الجسم من الأمراض ويقيها من العلل، فإن صيام الست من شوال يكون بمثابة فترة انتقالية للجسم من الصيام الدائم إلى العودة للوضع الطبيعي لأن الانتقال المفاجئ من حالة الصيام للطعام يمكن أن يتسبب بإصابة الجسم بالعديد من الأمراض.[5]

فضل صيام 6 أيام من شوال

وكما يستحب الصيام في رمضان فإن لصيام ست من شوال فوائد كثيرة للمسلم منها:

  • الأجر الكبير: ففي صيام ست من شوال بعد صيام شهر رمضان الكريم أجر كبير وعظيم يوازي صيام دهر كامل وهو مؤكد بأحاديث صحيحة رويت عن النبي صلى الله عليه وسلم.
  • تعويض النقص وإكمال الفرض: فصيام شهر رمضان واجب على جميع المسلمين، لكن المسلم قد يتعرض لأمور تسقط صيامه أو قد يفطر عنوة عنه، وفي صيام ست من شوال تعويض لما نقص المسلم من واجباته، فعن النبي عليه الصلاة والسلام أنه قال:{إنَّ أوَّلَ ما يحاسبُ النَّاسُ بِه يومَ القيامةِ من أعمالِهمُ الصَّلاة قالَ يقولُ ربُّنا جلَّ وعزَّ لملائِكتِه وَهوَ أعلمُ انظروا في صلاةِ عبدي أتمَّها أم نقصَها فإن كانت تامَّةً كتبت لَه تامَّةً وإن كانَ انتقصَ منها شيئًا قالَ انظُروا هل لعبدي من تطوُّعٍ فإن كانَ لَه تطوُّعٌ قالَ أتمُّوا لعبدي فريضتَه من تطوُّعِه ثمَّ تؤخذُ الأعمالُ علَى ذاكُم}[6]
  • قبول الطاعة والصيام في شهر رمضان: فالخالق عز وجل يوفق المسلم لطاعة جديدة بعد طاعته في رمضان، ومن دلالات قبول صيام رمضان أن الخالق يلهم عبده لصيام ست من شوال.
  • غفران الذنوب: فصيام شهر رمضان يمحي الذنوب ويستوجب مغفرة الخالق ورحمته بالمسلم، وصيام ست من شوال زيادة في المغفرة والأجر.

شاهد أيضًا: هل يجوز صيام الست من شوال ثاني يوم العيد

وفي الختام تم التعرف إلى لماذا نصوم 6 أيام من شوال، بالإضافة إلى التعرف إلى فضل صيام ست من شوال بدلالة الأحاديث الصحيحة التي رويت عن النبي، بالإضافة إلى التعرف على مواعيد صيام ست من شوال، وحكم صيام ست من شوال وأهمية صيام تلك الأيام للجسم.

المراجع

  1. ^ رواه مسلم (1164)
  2. ^ النسائي (2876)
  3. ^ رواه اب ماجه (1715) وغيره
  4. ^ رواه ابن خزيمة (2115)
  5. ^ binbaz.org.sa , فضل صيام الست من شوال , 4/5/2022
  6. ^ رواه الألباني، في صحيح أبي داود، عن أنس بن حكيم الضبي، الصفحة أو الرقم: 864، صحيح.
46 مشاهدة