لماذا يجب أن تكون الأنواع الرائدة قادرة على تحمل ظروف الحياة القاسية ؟

لماذا يجب أن تكون الأنواع الرائدة قادرة على تحمل ظروف الحياة القاسية ؟

لماذا يجب أن تكون الأنواع الرائدة قادرة على تحمل ظروف الحياة القاسية ؟، والتي تكون فيها ظروف الحياة صعبة وقاسية، وهي من أساسيات علوم الأحياء التي تعطى في المراحل الابتدائية، حيث يدرس علوم الأحياء الكائنات الحية من نباتات وأعشاب وحيوانات وطيور، وقدرته على ملاءمة البيئة مع الاستمرارية في الحياة.

لماذا يجب أن تكون الأنواع الرائدة قادرة على تحمل ظروف الحياة القاسية

الإجابة لأنها تنمو في ظروف لا تتوافر فيها كميات كافية من العناصر اللازمة للحياة، وبالتالي فإن هذه الأنواع مضطرة لتغيير طبيعة حياتها بما يتناسب مع قلة الغذاء أو الماء، أو الأجواء الباردة وغير المشمسة أو الطقوس الصحراوية، حيث تتكيف الحيوانات وكل الكائنات الحية مع الظروف البيئية التي تعيش فيها.

شاهد أيضًا: يتم في النبات عمليتي البناء الضوئي والتنفس وهما متعاكستان تقريبًا.

تعريف الأنواع الرائدة

هي أنواع من الكائنات الحية التي تقوم إنتاج مجتمع بيئي كامل اعتبارًا من ظروف بيئية ضحلة وقاسية، أي هي الأنواع النباتية بشكل خاص شديدة التحمل والتي تقوم بتطوير ظروف مناسبة للحياة في مكان ما أو منطقة ليس فيها أي شكل من أشكال الحياة، كما في المناطق القاحلة تمامًا ، والخالية من أية مغذيات، وغير الصالحة لأي شكل من أشكال الحياة على الإطلاق، ولكن هناك كائنات حية تتصف بقوتها الحيوية ، واعتمادها على التغذية الذاتية اعتبارًا من ضوء الشمس، بإمكانها الانتشار في كل مكان ، وهي كائنات سريعة التكاثر ، تمتلك بذورًا بإمكانها الانتشار، كما تمتلك دورات حياة قصيرة حيث يمكنها الموت وإنتاج أجيال جديدة سرعة كبيرة مما يساهم بدخول مكونات تحللها في الترة وزيادة خصوبتها مما يؤمن فرص العيش لأنواع كائنات أخرى فيها.[1]

شاهد أيضًا: حدد خصائص التكاثر في النباتات المعراة البذور باختيارك اثنين من أربعة من التالي

خصائص الأنواع الرائدة

تتميز النباتات الرائدة بتحمل ظروف الحياة الصعبة والقدرة على الاستمرار في الحياة فيها، ومن أهم المميزات التي تجعالها قادرة على الحياة في تلك الظروف هي:[1]

طبيعة البذور

تكون البذور في النباتات الرائدة تقليدية وسهلة الإنبات حيث تمتلك الأنواع الرائدة بذورًا ذات محتوى رطوبة إجمالي أقل من 5٪ وقابلة للحياة وتمتلك مدة حياة استثنائية، حيث تساعد هذه البذور الأنواع الرائدة على التكاثر حتى بعد سنوات من السبات، كما إنها تتحمل الجفاف بسهولة ويمكن أن تؤدي إلى ظهور نباتات جديدة بعد الإنبات كما لا يؤثر محتوى الرطوبة المنخفض على هذه البذور.

طريقة إنبات البذور

يتم إنبات البذور في النباتات الرائدة عن طريق الضوء، حيث تنبت بذور أي نوع من النباتات عندما يتم تزويدها بالظروف المثلى للرطوبة والمغذيات والعوامل البيئية الأخرى، ولكن في النباتات الرائدة إن المطلب الوحيد لإنبات البذور هو مجرد تحفيز بالضوء لعدم توفر إمكانات أخرى في التربة.

شاهد أيضًا: التركيب الذي يدعم النبات ويحمل اوراقه

دورة حياة قصيرة

نظرًا لأن الأراضي القاحلة توفر خيارات قليلة لأي نوع حيوي للعيش فيها، فقد تطورت الأنواع الرائدة لتكون لها دورة حياة قصيرة، وهذا يدفع النباتات الرائدة إلى التكاثر وإنتاج كائنات جديدة في مراحل مبكرة مقارنة بأنواع أخرى من الكائنات، بشكل جنسي أو لا جنسي، كما تنضج الكائنات الرائدة جنسيًا في وقت قصير نسبيًا مقارنة بغيرها من الأنواع الأخرى.

نمط التكاثر

أغلب الكائنات الرائدة تتكاثر لا جنسيًا، كام أن الأنواع التي تتكاثر جنسيًا يتم نقل الذرات عن طريق الرياح، بالإضافة إلى إنتاج بذور صغيرة جدًا سهلة الانتشار وبأعداد هائلة حتى تتمكن من الوصول لأماكن أكبر واستعمارها وبدء الحياة فيها.

شاهد أيضًا: ما الحيوان الذي يتغذى على النباتات

وفي الختام تمت الإجابة على السؤال لماذا يجب أن تكون الأنواع الرائدة قادرة على تحمل ظروف الحياة القاسية ؟، كما تم تعريف مفهوم الكائنات الرائدة وما هي اهم خصائص الكائنات الرائدة والتي تعطيها القدرة على الاستمرار في الحياة وسط بيئة صعبة وقاسية.

المراجع

  1. ^ biologyonline.com , Pioneer species , 11/11/2021
39 مشاهدة