لماذا يصوم المسلمون التسع الاوائل من ذي الحجة

كتابة نور محمد -
لماذا يصوم المسلمون التسع الاوائل من ذي الحجة

لماذا يصوم المسلمون التسع الاوائل من ذي الحجة؟ حيث إن صيام التسع الأوائل من ذي الحجة ليس فرض على المسلمين ولكنه مستحب صيامهم، فهما من ضمن النوافل وصيام التطوع، فيكثر فيهم جميع المسلمين من الدعاء وطلب الاستغفار من الله سبحانه وتعالى، ويطلبوا من الله سبحانه وتعالى غُفران جميع سيئاتهم والعفو والرحمة من الله سبحانه، وتعالى.

لماذا يصوم المسلمون التسع الاوائل من ذي الحجة

يصوم المسلمون التسع الأوائل من ذي الحجه، لأنها لها فضل كبير عن غيرها من باقي الأيام حيث أكد جميع فقهاء الشريعة الإسلامية أنها أيام مُستحب صيامها، ولكن ليس هناك ما يُثبت أنها مُرتبطة بمناسبة معينة، ولكن ما هو ثابت أن فضلها كبير عن غيرها، حيث كان النبي صلى الله عليه وسلم يحرص على صيام يوم عرفه ويقوم بالدعاء ويُكثر فيه الدعاء عن غيره، فهو اليوم الذي يُكفر فيه الله سبحانه وتعالى سيئات سنة سابقى وسنة قادمة لمن يصومه، حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم عنه “صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ”.[1]

شاهد أيضًا: هل صيام العشر من ذي الحجة فرض

أهمية التسع الاوائل من ذي الحجه

إن التسع الأوائل من شهر ذي الحجة تبدأ مُنذ ثبوت هلال أول بوم من هذا الشهر، وتظل تلك الأيام إلى يوم عرفة، وتتميز هذه الليالي بما يلي:

  • تتضاعف في تلك الأيام الأجور والحسنات.
  • أقسم الله -سبحانه وتعالى- بهذه الأيام، حيث أن هذه الليالي العشر التي بدأت بها سورة الفجر.
  • تُعد هذه الأيام معلومات يقول عنها الفقهاء أنها هدية للعباد من الله سبحانه وتعالى، وثوابها عظيم وكبير لمن يقوم بالتعبد فيها لله -سبحانه- وتعالى، حيث قال الله -سبحانه وتعالى- عنها في كتابه العزيز في سورة الحج الآية رقم 28، “وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّـهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ”.[2]
  • هذه الأيام تُختتم بيوم عرفة الذي يغفر الله -سبحانه وتعالى- فيه جميع الخطايا والذنوب.
  • يتقبل الله -سبحانه وتعالى- الدعاء في هذه الأيام المُباركة.
  • أيام يقوم فيها المسلم لتأدية فريضة الحج وهو ركن أساسي من أركان الإسلام.
  • تُعد هذه الأيام المُباركة جميع الأعمال الصالحة فيها هي الأقرب إلى الله -سبحانه وتعالى- بل والأحب، حيث قال عنها الرسول صلى الله عليه وسلم “ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه من العمل فيهن من هذه الأيام العشر، فأكثروا فيهنّ من التهليل والتكبير والتحميد”.
  • تضم هذه الأيام يوم التروية وهو اليوم الذي يقوم فيه الحجاج بأداء مناسك فريضة الحج.

شاهد أيضًا: هل تعلم لماذا يصوم المسلمين التسع الاوائل من ذي الحجه

فضل صيام التسع الأوائل من ذي الحجه

يصوم المسلمين التسع الأوائل من ذي الحجه لأنها لها فضل كبير على جميع المسلمين الملتزمين بجميع العبادات والطاعات فيها، ومن فضل صيامها ما يلي:

  • إن صيام هذه الأيام يقوم بتقريب المسلم من ربه ويتم محي جميع سيئاته.
  • صيام هذه الأيام يكون خير من غيره، وذلك لما قاله الرسول صلى الله عليه وسلم عنها “مَا مِنْ أَيَّامٍ الْعَمَلُ الصَّالِحُ فِيهَا أَحَبُّ إِلَى اللهِ مِنْ هَذِهِ الْأَيَّامِ، قَالُوا:  يَا رَسُولَ اللهِ، وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللهِ ؟ قَالَ :وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللهِ ، إِلَّا رَجُلٌ خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ ، فَلَمْ يَرْجِعْ مِنْ ذَلِكَ بِشَيْءٍ”.[3]
  • إن صيام يوم عرفه يكفر الله سبحانه وتعالى ذنوب العام السابق وذنوب العام الذي يليه، حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم عن هذا اليوم ما يلي “صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ”.
  • يُعد الصيام سبب من أسباب الشفاعة للمسلم يوم القيامة، ويكون سبب لدخول المسلم الجنة.
  • الصيام يُعلم المسلمين الصبر.
  • الصيام يُعد عبادة عظيمة تقوم بتطهير النفوس من المعاصي، حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم عنه “قالَ اللَّهُ: كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ له، إلَّا الصِّيَامَ، فإنَّه لي وأَنَا أجْزِي به”.[4]

وفي النهاية نكون قد عرفنا لماذا يصوم المسلمون التسع الاوائل من ذي الحجة حيث يصوم المسلمون التسع الأوائل من شهر ذي الحجة وذلك لأن لهم فضل كبير وعظيم ويتم ختامهم بيوم عرفة الذي يغفر الله سبحانه وتعالى فيه سيئات سنة سابقة وسنة قادمة لمن يصومه ويطلب العفو والمغفرة من الله سبحانه وتعالى.

المراجع

  1. ^ الجامع الصغير , السيوطي، أبو قتادة، 5101، صحيح
  2. ^ سورة الحج , الآية 28
  3. ^ المغني , موفق الدين ابن قدامة، 443\4، صحيح حسن
  4. ^ صحيح البخاري , البخاري، أبو هريرة،5927 ، صحيح
117 مشاهدة