ماحضر إلا أخوك. أخوك يعرب مستثنى منصوب

كتابة نور محمد -
ماحضر إلا أخوك. أخوك يعرب مستثنى منصوب

ماحضر إلا أخوك. أخوك يعرب مستثنى منصوب هل العبارة صحيحة أم خاطئة حيث يوجد العديد من الأساليب في اللغة العربية ومنها أسلوب الاستثناء، وهو من الأساليب التي تميز اللغة العربية عن غيرها، وذلك لأن أغلب اللغات الأخرى لا تحتوى على مثل هذه الأساليب ولا على القواعد اللغوية التي تحتوي عليها، فاللغة العربية مميزة عن غيرها من اللغات الأخرى.

ماحضر إلا أخوك. أخوك يعرب مستثنى منصوب

ما حضر إلا أخوك. أخوك يعرب مستثنى منصوب العبارة صحيحة، وذلك لأن الاستثناء هو الاسم الواقع بعد إلا أو أحدي أخواتها، وذلك يعني إخراج الاستثناء من حكم المستثنى منه، والاسم الذي خرج يسمى مستثنى والذي ظل كما هو يسمى المستثنى منه، حيث ان جملة الاستثناء تتكون من المستثنى والمستثنى منه وأداة الاستثناء.

أدوات الاستثناء وأنواع أساليبه

تقسم أدوات الاستثناء إلى ما يلي:

  • فعل، وهي الأفعال الماضية وهما اثنان ما خلا وما عدا.
  • الاسماء، وتكون ثلاثة غير وبيد وسوي.
  • الحروف وهي حرف واحد فقط وهو إلا.
  • وهناك ما يعد افعال ماضية أو حروف ويكونوا عدا وحاشا وخلا.

أما أنواع أساليب الاستثناء فهما ثلاثة:

  • النوع الأول: تام مثبت، وذلك أن كانت الجملة خالية من النفي أو النهي أو الاستفهام تكون مثبتة.
  • النوع الثاني: تام منفي، وهي جملة الاستثناء المشتملة على المستثنى منه.
  • والنوع الثالث: ناقص منفي.

شاهد أيضًا: أصدق الأخبار إلا الشائعات منها. اختر الاستخراج الصحيح لأركان الاستثناء

الآيات التي ذكر فيها الاستثناء في القرآن الكريم

يوجد العديد من الآيات التي ذكر فيها الاستثناء ومنهم ما يلي:

  • قول الله تعالى ” ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُواْ لَن تَمَسَّنَا ٱلنَّارُ إِلَّآ أَيَّامًا مَّعْدُودَٰتٍۢ ۖ وَغَرَّهُمْ فِى دِينِهِم مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ ” الاستثناء هنا في هذه الآية كان بإلا.ظ، والمستثنى كلمة أيام معدودات.
  • قوله تعالى أيضا ” وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آَمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا ” وحرف الاستثناء هنا هو إلا، والمستثنى هنا هو ما بعد إلا أي الله والراسخون.
  • قوله تعالى ” وَمَا تُنفِقُواْ مِنْ خَيْرٍۢ فَلِأَنفُسِكُمْ ۚ وَمَا تُنفِقُونَ إِلَّا ٱبْتِغَآءَ وَجْهِ ٱللَّهِ ۚ وَمَا تُنفِقُواْ مِنْ خَيْرٍۢ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لَا تُظْلَمُونَ ” والمستثنى هنا هو ابتغاء وجه الله سبحانه وتعالى.

وفي النهاية نكون قد عرفنا أن ماحضر إلا أخوك. أخوك يعرب مستثنى منصوب حيث أن الاستثناء من الأساليب المميزة التي تتميز بها للغة العربية ، حيث ان جملة الاستثناء تتكون من ثلاثة أمور وهي أداة الاستثناء والمستثنى منه وأخيرًا المستثنى، وله أنواع تميزه عن غيره من الأساليب الأخرى.

41 مشاهدة