مادة كيميائية في خلايا الدم الحمراء

كتابة علي - تاريخ الكتابة: 30 نوفمبر 2020 , 17:11
مادة كيميائية في خلايا الدم الحمراء

مادة كيميائية في خلايا الدم الحمراء ما هي؟ استفسار علمي يتكرر بكثرة، حيث تعرف خلايا الدم الحمراء بأنها أحد مكونات الدم، والتي تتكون من العديد من العناصر، وفي هذا المقال ستتم الإجابة حول التسأول المطروح، والتطرق كذلك إلى إلى التعريف بالدم ومكوناته، واختبار الهيموجلوبين، كذلك حول أهمية الفحص الكهربائي للهيموجلوبين.

الدم

يتكون الدم من خلايا الدم البيضاء وخلايا الدم الحمراء والبلازما والصفائح الدموية، ويعد الدم  مهمًا وضروريًا جدًا للعديد من الكائنات الحية لما له من وظيفة مهمة وهي عملية نقل الغذاء والأكسجين وثاني أكسيد الكربون والفيتامينات والهرمونات لجميع خلايا وأنسجة الجسم، وتجدر الإشارة إلى أنّ درجة الحرارة الطبيعية للدم هي 37 درجة مئوية.[1]

مادة كيميائية في خلايا الدم الحمراء ؟

الهيموجلوبين هو جزيء بروتين موجود في خلايا الدم الحمراء التي تحتوي على عنصر الحديد، حيث يعمل هذا البروتين على نقل الأكسجين من الرئتين إلى باقي الجسم، بالإضافة إلى عمله على إخراج  ثاني أكسيد الكربون من الجسم من خلال عملية الزفير، ويلعب الهيموجلوبين دورًا أساسيًا في الحفاظ على شكل خلايا الدم الحمراء الطبيعية، وأي تغيير يحدث في الهيموجلوبين غير الطبيعي يمكن أن يسبب تغيرًا ملموسًا في شكل خلايا الدم الحمراء، مما يؤدي بدوره إلى عدة مشاكل في الأوعية الدموية، وبالتالي الإصابة بعدة أمراض سواءً كان ذلك ناجمً عن انخفاض في مستوى الهيموجلوبين الطبيعي؛ مما يؤدي بدوره إلى الإصابة بفقر الدم، أو مرض وراثي مثل الثلاسيميا نتيجة لوجود طفرة،[1] وهناك عدة أنواع مختلفة من الهيموجلوبين، والتي يتم قياسها بواسطة اختبار الهيموجلوبين الكهربائي، والذي يقيس أنواعًا مختلفة من الهيموجلوبين من خلال معرفة نوع البروتين الموجود في خلايا الدم الحمراء، والتي تشمل:[2]

  • الهيموجلوبين F: المعروف باسم الهيموجلوبين الجنيني، والذي يوجد أثناء نمو الأجنة وحديثي الولادة، ثم يتم استبداله بالهيموجلوبين أ خلال فترة زمنية قصيرة.
  • الهيموغلوبين أ: يُعرف أيضًا باسم الهيموغلوبين عند البالغين، وهو النوع الأكثر شيوعًا من الهيموغلوبين الموجود في الأطفال والبالغين الأصحاء.
  • الهيموغلوبين C و D و M و S: تعد هذه الأنواع من الهيموغلوبين نادرة، وتنتج عن وجود طفرات جينية.

اختبار الهيموجلوبين

يقيس اختبار الهيموجلوبين كمية الهيموجلوبين في الدم، وإذا وجد الاختبار أن مستوى الهيموجلوبين أقل من المعدل الطبيعي فهذا يعني أن كمية خلايا الدم الحمراء منخفضة، حيث انّ انخفاضه  قد يكون السبب وراء الإصابة بمشكلة فقر الدم، والتي يمكن أن تكون لها أسباب أخرى مختلفة مثل سوء التغذية الذي ينجم عنه نقص الفيتامينات والنزيف والأمراض المزمنة أيضًا، ولكن إذا كانت نتيجة الهيموجلوبين أعلى من المعدل الطبيعي؛ فيكون ذلك بسبب عدة أسباب محتملة مثل أمراض الدم، ويمكن اختبار الهيموجلوبين في الدم من خلال أخذ عينة الدم بوخز الإصبع، وتجدر الإشارة إذا اراد الشخص قياس نسبة الهيموجلوبين فقط يمكن تناول الشراب والطعام قبل أجراء الفحص، ولكن إذا أراد إجراء اختبارات أخرى، فقد يحتاج إلى الصيام لفترة زمنية محددة قبل أخذ العينة، وتجدر الإشارة أيضًا إلى أن مستوى الهيموجلوبين الطبيعي للرجال هو 13.5 إلى 17.5 جم / ديسيلتر وللنساء 12 إلى 15.5 جم / ديسيلتر، ويشير انخفاض مستوى الهيموجلوبين عن المعدل الطبيعي إلى شكل من أشكال فقر الدم ، والذي قد يشمل:[3]

  • نقص الحديد.
  • نقص فيتامين ب 12.
  • نزيف
  • مرض كلوي.
  • مرض الكبد.
  • قصور الغدة الدرقية.
  • الثلاسيميا.

إذا كان مستوى الهيموجلوبين أعلى من المعدل الطبيعي ، فقد يكون ذلك نتيجة لما يلي:

  • كثرة الحمر الحقيقية، وهو اضطراب في خلايا الدم يصنع فيه نخاع العظم عددًا كبيرًا من خلايا الدم الحمراء.
  • أمراض الرئة..
  • التدخين المفرط.
  • القيء المفرط.
  • العيش في الأماكن المرتفعة.
  • الجفاف

أهمية الفحص الكهربائي للهيموجلوبين

يمكن أن يصاب الشخص بأنواع مختلفة غير طبيعية من الهيموجلوبين عن طريق وراثة الطفرات الجينية للجينات المسؤولة عن إنتاج الهيموجلوبين، حيث يتم إجراء الاختبار لتحديد ما إذا كان الشخص يعاني من اضطراب يتسبب في إنتاج غير طبيعي للهيموجلوبين، ومن أسباب اللجوء إلى فحص الرحل الكهربائي   للهيموجلوبين ما يأتي:[2]

  • الفحص الروتيني: قد يطلب الطبيب إجراء اختبار الهيموجلوبين الكهربائي كإحدى الإجراءات الروتينية لضمان إجراء فحص دم كامل.
  • تشخيص اضطرابات الدم: قد تظهر أعراض فقر الدم عند الشخص، وقد يطلب الطبيب إجراء فحص معملي لتحديد أنواع الهيموجلوبين غير الطبيعي في الشخص المصاب، للكشف عن بعض أمراض الدم إن وجدت مثل فقر الدم المنجلي والثلاسيميا واحمرار الجلد الحقيقي.
  • مراقبة العلاج: يساعد الفحص في مراقبة مستويات أنواع مختلفة من الهيموجلوبين أثناء علاج الاضطرابات المرتبطة بالهيموغلوبين.
  • فحص الاضطرابات الوراثية: يمكن للأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي من فقر الدم الوراثي مثل الثلاسيميا أو فقر الدم المنجلي اللجوء إلى فحص الهيموغلوبين، ويتم إجراء الاختبار للكشف عن الاضطرابات الوراثية قبل التفكير في إنجاب الأطفال.

وختامًا، تمّ في هذا المقال الإجابة حول التسأول المطروح مادة كيميائية في خلايا الدم الحمراء ؟، وتمّ التطرق كذلك إلى إلى التعريف بالدم ومكوناته، واختبار الهيموجلوبين، وحول أهمية الفحص الكهربائي للهيموجلوبين.

المراجع

  1. ^ medicinenet.com , Hemoglobin: Normal, High, Low Levels and Causes , 11/30/2020
  2. ^ healthline.com , Hemoglobin Electrophoresis , 11/30/2020
  3. ^ mayoclinic.org , Hemoglobin test , 11/30/2020
1331 مشاهدة