ماذا يحدث للصخور عندما تتجاوز حد المرونه

كتابة سحر - تاريخ الكتابة: 19 سبتمبر 2021 , 15:09
ماذا يحدث للصخور عندما تتجاوز حد المرونه

 ماذا يحدث للصخور عندما تتجاوز حد المرونه ، تختلف طبيعة الصخور طبقًا وأنواعها، وهي تتعرض لعوامل التعرية التي تفقدها الكثير من خواصها الأصلية، ومن ثم تتغير ملامحها، وتتخطى حدود الصلابة وفي أحيان كثيرة تتجاوز حد المرونة، ولكن ما الذي يحدث لها عندما تصل إلى تلك الدرجة، هذا ما سنتناوله في هذا المقال، مع ذكر مقدمة عن الصخور.

ماذا يحدث للصخور عندما تتجاوز حد المرونه

عندما تتجاوز الصخور حد المرونه فأنها تتعرض للانحناء والتكسر ذلك أنها تفقد كثيرًا من صلابتها وقدرتها على مواجهة عوامل التعرية القياسية، ويطلق اسم الصخور على كل شيء يتشكل من بعض المواد والعناصر الطبيعية وهي في الأصل تتكون من بلورات صغيرة صلبة تتماسك لتكون كتلة كبيرة، وتحتوي الصخور على الكثير من المعادن التي تكونت منها وتم دمجها وتماسكها عبر السنين، حتى صارت بهذا التماسك القاسي، وربما يكون تشكيل المعادن التي تكونت منها الصخور أسبق من تشكيل الصخور نفسها، وربما يكون ذلك التكون للمعادن متزامنًا مع تشكيل الصخور، ولاشك أن الكثير من العوامل الطبيعية والفيزيائية هي التي جعلت تلك الصخور تتماسك حتى تكون على هذا النحو من الصلابة والقوة الكبيرة، ولكنها مع مرور السنوات واختلاف تلك العوامل الطبيعية، قد تتعرض للتلف وفقدان المرونة المطلوبة لتماسكها فتتعرض بالتالي للانحناء والتكسر والتفتت.

شاهد أيضًا: اين توجد الاحافير في الصخور الرسوبيه ام الناريه

أنواع الصخور وخصائصها

يختلف جدول أنواع الصخور فليست الصخور على درجة واحدة ولا على نوع واحد إنما هي متنوعة وتختلف في خواصها وصلابتها وقابليتها للتحمل، ويمكن حصر أبرز أنواع الصخور فيما يلي:

الصخور النارية

هي تلك الأنواع من الصخور التي تشكلت بسبب تصلب المادة التي تعرضت للانصهار أو ما يسمى بالماغما، وتصنف تلك الصخور تبعًا للتركيب والعناصر التي تتكون منها، وأحيانًا يكون للملمس دور في تصنيف تلك الصخور، وهناك خواص أخر يمكن أن تصنف الصخور النارية على أساسها، وهناك بعض الأنواع للصخور النارية الشهيرة والمعروفة، وهي الصخور الجوفية وهي تلك الصخور النارية التي تتعرض للتبريد بعد عملية الانصهار ويحدث لها تجمد في باطن الأرض، وعندما تبرد عملية الانصهار أو الماغما داخل الأرض فإنها تبرد تدريبجيًا حتى تصل إلى درجة التصلب.

وهو ما يمنحها الوقت الكافي لتشكيل بلورات ضخمة تتكون منها الصخور العملاقة في باطن الأرض، وتتوافر أنواع كثيرة من الصخور النارية تصل إلى 700 نوع في الوقت الراهن وفق ما أعلن عنه الجيولوجيون في اكتشافاتهم تنقيبهم عن الصخور، ويعتبر الجرانيت هو أقوى وأشهر أنواع الصخور النارية، ومن الصخور النارية أيضًا الصخور السطحية، وهي الصخور التي تعرضت للتبريد على سطح الأرض، وهي التي تتفجر مع البراكين، فتخرج على شكل الماغما المنصهرة من جوف الأرض إلى السطح الخارجي من الأرض، وعندئذ تبرد تدريجيًا وتتصلب، وهي تحتوي على بلورات صغيرة ومن أشهرها البازلت.

الصخور الرسوبية

وهي تلك الصخور التي التي نشأت بسبب ترسب الكثير من المواد والعناصر التي كانت عبارة عن أجزاء أو ذرات مفتتة ورسوبيات، بسبب تعرض بعض الصخور لبعض عمليات التجوية و التعرية الميكانيكية والفيزيائية والكيميائية، وتلك العوامل تجعل الصخور على هيئة رواسب سرعان ما تتجمع لتشكل صخورًا جديدة، يطلق عليها الصخور الرسوبية، وذلك بسبب الماء والمطر والرياح والجليد وغيرها، وعندما تمت بعض الكائنات الحية والأسماك والكائنات المائية داخل تلك الرواسب، فإنها تشكل ما يطلق عليه اسم الأحافير، أو الأحفوريات، والتي تدل على وجود حياة بحرية ومائية في هذا المكان منذ آلاف أو ملايين السنين، ولكنها تعرضت للترسب والتجمد.

شاهد أيضًا: اجزاء صلبه غير حيه تتكون منها الصخور

الصخور المتحولة

وهي تلك الصخور التي تنتج عن ضغط الرسوب الرسوبية مع الصخور النارية تحت درجة حرارة مرتفعة، وهذا يجري عليها الكثير من التغيرات الفيزيائية والكيميائية، حيث تتحول الصخور إلى نوع آخر مختلف عن كلا النوعين من الصخور التي تكونت منهما، والصخور المتحولة لها أنواع كثيرة منها: التحول الإقليمي، وهو أن تحدث عملية التحول للصخور على مساحات واسعة وذلك يرجع إلى الضغط الكبير الذي يمارس على تلك الصخور بفضل الحرارة وعوامل التجوية المختلفة، وهناك التحول التماسي، وهو التحول الذي يحدث للصخور القريبة من الماغما، أو  حالات انصهار بعض الصخور في باطن الأرض فتتأثر بحرارتها الشديدة، ومن أشهر أنواعها الكوارتز.

شاهد أيضًا: الصخور عبارة عن أشياء غير حية لأنها

فوائد الصخور

هناك الكثير من الفوائد والاستخدامات الصخور وعند إجراء بحث عن الصخور والمعادن وانواعها ندرك مدى الاستخدامات الهائلة التي تدخل فيها الصخور بأنواعها المختلفة، ويمكن إيجاز ذلك فيما يلي:

  • استخدامات الصخور النارية في العديد من المهام مثل: استخلاص حجارة ومؤمن المباني منها، كذلك يمكن استخدامها في صناعة التماثيل؛ نظرًا لما تتمتع به من قوة وصلابة وقدرة كبيرة على التحمل، و أحجار وصخور الجرانيت هي الأنسب لتلك المهام.
  • صناعة أسطح العمل في المنزل، كذلك الأرضيات السيراميك، والرخام، وغير ذلك، كما تستخدم صخور الخفاف في عمليات الصنفرة الخاصة بتقويم وتنظيف الجلد، أو وضعها بجانب المنازل لإجراء عملية كشط القاذورات والنفايات المتماسكة، ويستخدم هذا النوع أحيانًا لتفريش الأسنان.
  • هناك بعض الصخور النفسية والتي تستعمل كمجوهرات كالزبرجد الزيتوني الذي يدخل في صناعة الإكسسوارات الفخمة ومرتفعة الثمن، أمّا صخر الديوريت فقد تم استعماله منذ القدم في  صناعة وإنتاج المزهريات والتحف الفنية والنقوش الزخرفية ومازالت تلك المهن تمارس حتى الآن.
  • كما تدخل بعض أنواع الصخور كالجرانيت والبازلت في صناعة أسفلت الشوارع بعد إجراء معالجات ومخاليط معينة بحيث يبدو أكثر تماسكًا مع بعضه البعض، وتعتبر الكثير من الصخور أوعية هامة للألمنيوم والحديد والذهب والنحاس والكثير من المعادن.

وفي نهاية المقال تعرفنا على  ماذا يحدث للصخور عندما تتجاوز حد المرونه ، وتكون الإجابة الصحيحة هي: أنها تنحني وتتكسر، وذلك بفضل ما تتعرض له من عوامل التجوية والتعرية على مر السنين، وخلال المقال أيضًا أوردنا الكثير من المعلومات عن الصخور.

37 مشاهدة