ماذا يمكن أن يحدث في دورة الصخر ؟

كتابة حسام - آخر تحديث: 15 نوفمبر 2020 , 18:11
ماذا يمكن أن يحدث في دورة الصخر ؟

ماذا يمكن أن يحدث في دورة الصخر ؟، هذا السؤال من الأسئلة المهمة في مادة الجغرافيا الطبيعية، وقبل الإجابة على هذا السؤال علينا توضيح بعض المصطلحات و المفاهيم حول الصخور، حتى نتمكن من الإجابة بشكل تفصيلي ودقيق.

تعريف الصخور

تتشكل الصخور بشكل طبيعي، وهي مادة متماسكة تتكون من حبيبات من معدن واحد أو أكثر، ويصنف الجيولوجيون الصخور إلى ثلاث فئات حسب أصلها وتكونها، وتعتبر الصخور المادة الرئيسية في بنية القشرة الخارجية الأرضية، كما ويعتبر الصخر الوحدة الأساسية في بناء الأرض، أما المعدن فهو وحدة الصخر نفسه، وتختلف الصخور عن بعضها البعض من حيث أنواع المعادن المكونة لها وعلاقة هذه المعادن ببعضها البعض في الصخر الواحد، ويمكننا القول بإختصار إن الصخور هي عبارة عن رمال ترسبت وتطابقت مع بعضها البعض وبعد عدة سنوات تكونت وصنعت تشكيلة كبيرة من الصخور.[1]

ماذا يمكن أن يحدث في دورة الصخر

تتغير الصخور نتيجة للعمليات الطبيعية التي تحدث طوال الوقت في الطبيعة، وتحدث معظم التغييرات الطبيعية ببطء شديد، حيث يحدث العديد منها تحت سطح الأرض، ولذلك قد لا نلاحظ حتى هذه التغييرات، وعلى الرغم من أننا قد لا نرى التغييرات، إلا أن الخصائص الفيزيائية والكيميائية للصخور تتغير باستمرار في دورة طبيعية لا تنتهي أبداً والتي تسمى دورة الصخور، وقد تم تطوير مفهوم دورة الصخور لأول مرة بواسطة العالم جيمس هوتون، وهو عالم من القرن الثامن عشر ويطلق عليه أبو الجيولوجيا، حيث أدرك هوتون أن العمليات الجيولوجية غالباً ما تحدث مدى ملايين السنين، لذا على نطاق عمر الإنسان، ستبدو الصخور وكأنها لا تتغير، ولكن على المدى الطويل، يحدث التغيير دائماً، ويمكن لعدة عمليات تحويل نوع واحد من الصخور إلى نوع اخر من الصخور، والعمليات الرئيسية لدورة الصخور هي:[2]

عملية البلورة 

حيث تبرد الصهارة إما تحت الأرض أو على السطح وتتصلب في الصخور النارية، وعندما تبرد الصهارة، تتشكل بلورات مختلفة عند درجات حرارة مختلفة، وعلى سبيل المثال يتبلور الزبرجد الزيتوني المعدني من الصهارة عند درجات حرارة أعلى بكثير من الكوارتز، ويحدد معدل التبريد مقدار الوقت الذي يجب أن تتشكل فيه البلورات، حيث ينتج التبريد البطيء بلورات أكبر.

التاكل والترسيب 

يؤدي التجوية إلى تاكل الصخور على سطح الأرض إلى قطع أصغر، وتسمى الأجزاء الصغيرة الرواسب، حيث تنقل المياه الجارية والجليد والجاذبية هذه الرواسب من مكان إلى اخر عن طريق التعرية، وأثناء الترسيب توضع الرواسب أو تترسب من أجل تكوين صخرة رسوبية، كما ويجب أن يتم ضغط الرواسب المتراكمة وتماسكها معاً.

التحول

عندما تتعرض صخرة للحرارة والضغط الشديدين داخل الأرض ولكنها لا تذوب، تتحول الصخرة إلى شكل أخر، وقد يؤدي التحول إلى تغيير التركيب المعدني وقوام الصخر، ولهذا السبب قد يكون للصخور المتحولة تركيبة معدنية ونسيج جديد.

ما هي أنواع الصخور

يتم تصنيف الصخور إلى ثلاث مجموعات رئيسية وفقاً لكيفية تشكلها، وهذه المجموعات هي:[3]

  • الصخور النارية (بالإنجليزية: Igneous Rocks): حيث تتشكل الصخور النارية من الصهارة المبردة، والصهارة التي تنفجر على سطح الأرض من الحمم البركانية، ويحدد التركيب الكيميائي للصهارة والسرعة التي تبرد بها نوع الصخور، والتي تتكون عندما تبرد المعادن وتتبلور.
  • الصخور الرسوبية (بالإنجليزية: Sedimentary Rocks): حيث تتشكل الصخور الرسوبية عن طريق الضغط والتماسك معاً من الرواسب أو القطع المكسورة من الحصى الشبيه بالصخور أو الرمل أو الطمي أو الطين، ويمكن أن تتشكل هذه الرواسب من العوامل الجوية وتاكل الصخور الموجودة مسبقاً، وتشتمل الصخور الرسوبية أيضاً على رواسب كيميائية، وهي المواد الصلبة المتبقية بعد تبخر السائل.
  • الصخور المتحولة (بالإنجليزية: Metamorphic Rocks): حيث تتشكل الصخور المتحولة عندما تتغير المعادن الموجودة في الصخور الموجودة بسبب الحرارة أو الضغط داخل الأرض.

وفي ختام هذا المقال نكون قد شرحنا ماذا يمكن أن يحدث في دورة الصخر، ووضحنا ما هي الصخور، كما وذكرنا أهم أنواع وتصنيفات الصخور الرئيسية

المراجع

  1. ^ digitalatlas.cose.isu.edu , What are Rocks? , 15/11/2020
  2. ^ cotf.edu , The Rock Cycle , 15/11/2020
  3. ^ courses.lumenlearning.com , Three Main Categories of Rocks , 15/11/2020
821 مشاهدة