ماهي عشية عرفه وما هي فضائل يوم عرفة

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 17 يوليو 2021 , 08:07 - آخر تحديث : 17 يوليو 2021 , 07:07
ماهي عشية عرفه وما هي فضائل يوم عرفة

ماهي عشية عرفه حيث أن يوم عرفة هو اليوم التاسع من شهر ذي الحجة المبارك، الأيام التي قال الله عليهن في كتابة العزيز:( وَاذْكُرُوا اللهَ فِي أَيَّامٍ مَّعْدُودَاتٍ ۚ فَمَن تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ وَمَن تَأَخَّرَ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ ۚلِمَنِ اتَّقَىٰ ۗ وَاتَّقُوا اللهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ)، فيوم عرفة هو أفضل أيام السنة، يوم منَّ الله علينا به لنكثر فيه من العمل الصالح، ونتقرب من خلاله إلى الله عز وجل.

ماهي عشية عرفه

كلمة (العشية) في المعجم الوسيط تتمثل في الوقت الذي يكون من بداية غروب الشمس أثناء صلاة المغرب إلى أكثر عتمة ممكن أن تكون خلال الليل، فبمعني آخر عشية يوم عرفة هي ليل يوم عرفة المتمثل من المغرب إلى بعد ثلث الليل الأخير وقبل بزوغ الفجر في الأفق، ومن المعروف أن يوم عرفة هو اليوم التاسع من عشر ذي الحجة.

هذا العام يوم عرفة هو يوم الأثنين الموافق ١٩ من شهر يوليو لعام ٢٠٢١، هذه الليلة ليلة عظيمة مباركة مليئة بالخيرات، ففيها يُضاعف الله الحسنات لمن يشاء، ويعتق فيها عز وجل الرقاب، ويقبل توبة الناس، ويستجيب الدعوات، يجب على كل مسلم اغتنام فضل هذا اليوم العظيم، فهو فرصة من الله عز وجل لا تأتي إلا كل عام.

فالحاج يقف في عرفة ويؤدي مناسك الحج ويدعى ربه ويتضرع له، وغير الحاج يصوم ويصلي ويكبر ويذكر الله كثير ويقرأ القرآن الكريم، ويدعى الله أيضًا ويستجاب له دعواته، فالله عز وجل كرم هذه الأمة بهذا اليوم المبارك، فمن المستحسن لنا اغتنام هذه الأيام بالاجتهاد في الأعمال الصالحة.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذا اليوم العظيم المبارك: (صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ عَلَى الله أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ)، وقال الله عز وجل في كتابة العزيز حين اقسم: (وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْبُرُوجِ ۝ وَالْيَوْمِ الْمَوْعُودِ ۝ وَشَاهِدٍ وَمَشْهُودٍ).

شاهد أيضًا: متى يبدأ يوم عرفة ومتى ينتهي

سبب تسمية يوم عرفة بهذا الاسم

بعد أن عرفنا ماهي عشية عرفه يجب أن نعرف سبب تسمية يوم عرفة بهذا الاسم حيث أنه من المعروف أن يوم عرفة هو اليوم الموافق لليوم التاسع من شهر ذي الحجة، وفي هذا اليوم الفضيل يقوم الحجاج بتأدية أهم مناسك الحج وأعظمها على الإطلاق وهي الوقوف بجبل عرفات، في مكة المكرمة، ومن بعدها ينهي الحاج حجة عن طريق الطواف والهدى وغيرة من المناسك، فسمي يوم عرفة بهذا الاسم نسبة لما يفعله الحجاج خلاله.

فلقد ذكر الله تعالى يوم عرفة حين قال في كتابة العزيز (فَإِذَا أَفَضْتُمْ مِنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُوا اللَّهَ عِنْدَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ وَاذْكُرُوهُ كَمَا هَدَاكُمْ وَإِنْ كُنْتُمْ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الضَّالِّينَ” سورة البقرة. وحين قال (والشفع وَالْوَتْرِ) سورة الفجر، حيث قال بعض المفسرين أن المقصود بالشفع والوتر هنا الشفع والوتر المختص بهم يوم عرفة.

أفضل أعمال يوم عرفة

هناك الكثير من الأعمال الصالحة التي يمكن للعبد فعلها خلال يوم عرفة، منها:-

  • التوبة صادقة من جميع المعاصي والذنوب، ليدخل المسلم في العشر من ذي الحجة فينشغل قلبه بالطاعات والعبادات والأعمال الصالحة بطمأنينة قلب، حيث قال تعالى: ( وتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)، وعَنْ الأَغَرَّ بن يسار رضي الله عنه عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (يا أَيُّهَا النَّاسُ تُوبُوا إِلَى اللَّهِ فَإِنِّي أَتُوبُ فِي الْيَوْمِ إِلَيْهِ مِائَةَ مَرَّة).
  • يستحب للمسلم صيام يوم عرفة، ولقد ورد عن فضل الصيام في المطلق ما قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم (تُعْرَضُ الأعْمالُ في كُلِّ يَومِ خَمِيسٍ واثْنَيْنِ، فَيَغْفِرُ اللَّهُ عزَّ وجلَّ في ذلكَ اليَومِ، لِكُلِّ امْرِئٍ لا يُشْرِكُ باللَّهِ شيئًا، إلَّا امْرَءًا كانَتْ بيْنَهُ وبيْنَ أخِيهِ شَحْناءُ، فيُقالُ: ارْكُوا هَذَيْنِ حتَّى يَصْطَلِحا، ارْكُوا هَذَيْنِ حتَّى يَصْطَلِحا)
  • وعند فضل صيام يوم عرفة بالأخص قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( يَوْمِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ عَلَى الله أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَه)، فمن الأفضل للمسلم صيام يوم عرفة بجانب الأعمال الصالحة ليغفر الله عز وجل له ذنبه.
  • قراءة القرآن الكريم وبالأخص سورة البقرة.
  • التكبير والتهليل بأي صيغة مثل التكبير بـ (الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد، الله أكبر كبيرًا والحمد لله كثيرًا وسبحان الله بكرة وأصيلًا، لا إله إلا الله وحده صدق وعده ونصر عبده وأعز جنده وهزم الأحزاب وحده، لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه مخلصين له الدين ولو كره الكافرون، اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد وعلى أصحاب سيدنا محمد وعلى أنصار سيدنا محمد وعلى أزواج سيدنا محمد وعلى ذرية سيدنا محمد وسلم تسليمًا كثيرًا).
  • التصدق، يستحب للمسلم في هذه الأيام لمضاعفة الله فيهن الحسنة بعشر أمثالها.

فضل يوم عرفة

فضل يوم عرفة كبير، ففيه يضاعف الله للناس الأعمال الصالحة، فالحسنة فيه بعشرة أمثالها والله يضاعف لمن يشاء، وفيه يعتق الله الرقاب، ويستجيب لدعواتهم، حيث أن في صيام يوم عرفة يحظى المسلمين بمغفرة لذنوبهم عن سنة مضت وسنة قادمة.

حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم: (صِيَامُ يَومِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتي بَعْدَهُ)، وبين لنا أيضا فضل الأعمال الصالحة فيها فقال: (ما مِن أيَّامٍ العمَلُ الصَّالحُ فيهنَّ أحبُّ إلى اللَّهِ مِن هذهِ الأيَّامِ العَشر فقالوا: يا رسولَ اللَّهِ ولا الجِهادُ في سبيلِ اللَّهِ؟ فقالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ: ولا الجِهادُ في سبيلِ اللَّهِ إلَّا رجلٌ خرجَ بنفسِهِ ومالِهِ فلم يرجِعْ من ذلِكَ بشيءٍ).

أفضل وقت في يوم عرفة

يوم عرفة كله عظيم من بداية مغرب اليوم الثامن من شهر ذي الحجة لنهاية اليوم التاسع من شهر ذي الحجة، لم يختض الله سبحانه وتعالى وقت فيه بالأفضلية على وقت أخر، فالحسنة في نهاره تضاعف كالحسنة في ليله، ولكن يمكننا الدعاء في اوقات الاستجابة عمومًا كبعد الصوات الخمس أو بين الصلاة والإقامة وأثناء السجود وعند الآذان وغيرها من الأوقات.

شاهد أيضًا: حكم صيام يوم عرفة للحاج

فضائل يوم عرفة

هناك عدد من الفائل ليوم عرفة ومن أهمها ما يلي:-

  • اليوم الذي تم فيه الدين وأكمله لنا نبينا محمد صلى الله عليه وسلم حيث قال تعالى: (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا)
  • أقسم به الله بيوم عرفة في القرآن الكريم حيث قال عز وجل (وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْبُرُوجِ ۝ وَالْيَوْمِ الْمَوْعُودِ ۝ وَشَاهِدٍ وَمَشْهُودٍ).
  • يوم تعتق فيه الرقاب حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما مِن يَومٍ أَكْثَرَ مِن أَنْ يُعْتِقَ اللَّهُ فيه عَبْدًا مِنَ النَّارِ، مِن يَومِ عَرَفَةَ، وإنَّه لَيَدْنُو، ثُمَّ يُبَاهِي بهِمِ المَلَائِكَةَ، فيَقولُ: ما أَرَادَ هَؤُلَاءِ؟)

وفي النهاية نكون قد عرفنا ماهي عشية عرفه حيث أن يوم عرفة هو اليوم التاسع من شهر ذي الحجة ويليه يوم النحر، يوم عظيم يليه يوم عظيم مثله، فكلاهما أيام مليئة بالخيرات والفضل من الله سبحانه وتعالى ففي يوم عرفة يؤدي الحاج مناسك حجه ويصوم غير الحاج ويذكر الله كثيرًا، وفي يوم النحر يذبح المضحي للتقرب من لله عز وجل.

22 مشاهدة