ما الصلوات التي يجوز قصرها

ما الصلوات التي يجوز قصرها

ما الصلوات التي يجوز قصرها ، من المعلومات المهمة التي يجب التعرف عليها في هذا المقال فمن الجدير بالذّكر أن حكم قصر الصلاة يكون فقط في حق المسافر ويكون واجبًا بصورة أقل من حكم الفرضية، ودليل ذلك من القرآن الكريم قوله تعالى في سورة النساء: {وَإِذَا ضَرَبْتُمْ فِي الْأَرْضِ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَن تَقْصُرُوا مِنَ الصَّلَاةِ إِنْ خِفْتُمْ أَن يَفْتِنَكُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا ۚ إِنَّ الْكَافِرِينَ كَانُوا لَكُمْ عَدُوًّا مُّبِينًا}.

ما الصلوات التي يجوز قصرها

إن الصلوات التي يجوز القصر فيها هي أعداد الركعات الزوجية التي هي أكثر من ركعتين وهي: الظهر والعصر والعشاء، ودليل ذلك، لما رُوي عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- أنَّه قال: “صَلَّى النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ الظُّهْرَ بالمَدِينَةِ أرْبَعًا، والعَصْرَ بذِي الحُلَيْفَةِ رَكْعَتَيْنِ”.[1]

شروط قصر الصلاة للمسافر

وفيما يأتي بيان شروط قصر الصلاة للمسافر:[2]

  • انعقاد النية في القلب: وقد نص جميع الفقهاء على جواز قصر الصلاة إذا نوى السفر، فقد تكون الرحلة مخطط لها، وقد لا تكون كذلك، فيخرج من بيته مكانا لقضاء حاجة معينة، ثم اخر تظهر له الحاجة التي تجعله يسافر لمسافة طويلة دون نية السفر، ولو تجاوز مسافة القصر لا يشرع قصره مما يعني وجود تطلب نية السفر.
  • وجود المسافة التي هي سبب لقصر الصلاة: واشترط الفقهاء على المسافر أن يقصر، فقد اختلف الفقهاء في تقدير المسافة على ثلاثة أقوال على النحو التالي:
  • يجب أن تستمر المسيرة يومين كاملين أو أكثر، أي ما يعادل حوالي ثمانين كيلومترًا.
  • أن المسافة هي مشي ثلاثة أيام وثلاث ليال.
  • لا يوجد حد للمسافة أو الوقت، والمرجع هنا هو العرف، لذا فإن العادة المستخدمة في استدعاء رحلة أصبحت مسافة يُسمح فيها بقصير الصلاة.
  • الخروج من البلدة التي يعيش فيها بالأصل: لا يجوز للمسلم أن يقصر في سفره إلا إذا اختلف محل إقامته، والمفارقة هنا مفارقة الجسد لا البصر، أي: يمر من البيوت ولو على مسافة ذراع.
  • استحضار نية القصر عند كل صلى يؤديها العبد: وهذا الشرط محل خلاف بين الفقهاء، وما يلي آرائهم في هذا الموضوع:
  • ذهب الحنفية لعدم المطالبة بنية القيام بذلك؛ يكفي نية السفر بجواز سفر القاصرين.
  • وذهب المالكيون يقولون في الصلاة الأولى يقصرها، ولا يشترط تجديد النية لكل صلاة.
  • ذهب الشافعية والحنبلي إلى شرط نية قصر كل صلاة، فإن لم يقصدها كان عليه أن يختم.
  • أن لا يكون مقصود السفر فيه حرمة: كما أن هذا الشرط محل اختلاف بين الباحثين ، وفيما يلي بيان برأي كل مجموعة:
  • وقد نص المالكي والشافعي والحنبلي على أنه للسماح للقصر بالسفر، أي أن السفر لا ينبغي أن يكون إثمًا.
  • استمر الحنفية في عدم المطالبة بالسماح بالسفر لأن الأدلة التي وردت في القصر بشكل عام لم تشترط التفريق بين المسافر والمقيم، لذلك لا بد من التصرف بشكل عام ونصوص الطلاق  بالإضافة إلى عدم جواز القصر؛ لأن صلاة ركعتين للظهر والعصر والعشاء بدلاً من أربع ركعات ليست تحويلاً من الأربع ركعات إلى ركعتين، لكنها في الأساس ركعتان.

شاهد أيضًا: الجمع والقصر للمسافر كم يوم

شروط صلاة المسافر خلف الإمام المقيم

وفيما يأتي بيان حكم وشروط إذا كان المسافر ناويًا للقصر وصلى جماعة خلف المقيم، فما هو الحكم في هذه الحالة:[3]

  • لأداء المسافر الصلاة مع المقيم، يجب عليه إكمالها.
  • ليدرك مع الإمام أقل من ركعة ويصلي ركعتين.
  • أن يدرك من صلاة الإمام ركعة في الصلاة، ثم أتى بركعة أخرى، ثم قال السلام ، وإذا أتم ركعتين سلم معه.
  • أن يصلي معه ثلاث ركعات، أو البدء معه الصلاة، ويختم معه الصلاة.

شاهد أيضًا: متى يجوز الجمع والقصر والصلوات التي يجوز فيها الجمع والقصر بالتفصيل

هل يجوز قصر الصلاة من غير جمع

نعم يجوز ذلك، والقصر هو في الصلاة التي تحتوي على أربع ركعات وهي صلاة المسافر ويجوز عند وجود عذر طارئ؛ في حالة إصابة الشخص بمرض خطير وعدم قدرته على أداء الصلاة، وقد أجاز كثير من العلماء قصر الصلاة في السفر دون الجمع، لكن بعض الفقهاء نهى عن القصر دون الجمع بينهما في السفر، وبيان أن المسافر يقصر ويجمع.

إلى هنا نكون قد بينا ما الصلوات التي يجوز قصرها، وتبين أن الصلوات الرباعية هي التي يجوز قصرها وهي الظهر والعصر والعشاء، كما بينا الاختلاف الكحاصل بين العلماء في جواز القصر من المسافر من عدم جواز ذلك، بالإضافة إلى جواز وجود الجمع مع القصر من عدمه.

المراجع

  1. ^al-eman.com , الصلوات التي تجمع وتقصر , 31/3/2021
  2. ^الفقه على المذاهب الأربعة، عبد الرحمن الجزيري، ص427 , 31/3/2021
  3. ^al-eman.com , الصلوات التي تجمع وتقصر , 31/3/2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

موقع محتويات