ما حكم قول عيد اضحى مبارك

كتابة أحمد محمد خلف - تاريخ الكتابة: 12 يوليو 2021 , 21:07 - آخر تحديث : 12 يوليو 2021 , 20:07
ما حكم قول عيد اضحى مبارك

ما حكم قول عيد اضحى مبارك من الأحكام الفقهيّة التي يرغب في التّعرّف على حلّها من حُرمتها الكثير من المُسلمين، وذلك لأن المُسلمين يتبادلون في ما بينهم التّهاني والتّبريكات في الأعياد الإسلاميّة وغيرها، لتقوية أواصر المحبّة والمودّة في ما بينهم، وحتى يزداد التّرابط والتّواصُل البنّاء في علاقاتهم، وفيما يلي سنتعرّف على ما الحكم الشرعيّ لقول عيد أضحى مُبارك.

صيغة التهنئة بالعيد

ليس هُناك صيغةٌ مُعيّنةٌ للتهنئة بالعيد سواءٌ أكان عيد الاضحى أم عيد الفطر، فيجُوز أن يُهنّئ المُسلم أخاه المُسلم بأيّ لفظٍ أو أيّ قولٍ من الأقوال، كأن يقول له: تقبّل الله منّا ومنكم صالح الأعمال، أو يقول له عيد مُبارك عليك وعلى الأمّة الإسلاميّة جمعاء، أو يقول له: كل عامٍ لأنت في خيرٍ ولخيرٍ وبخيرٍ، أعاده الله علينا وعليكم سنواتٍ عديدةٍ وأزمنةٍ مديدةٍ، ورزقنا وإياكم الإخلاص في القبول والعمل، أو يقول لهك عيد مبارك، وغيرها من الصّيغ التي بها يُهنّئ المُسلمون بعضهم البعض، وكذلك في الحجّ، يقول للحجيج: حجٌّ مبرور وذنبٌ مغفور، أو تقبّل الله منّا ومنكم، وفي العُمرة ايضًا: عُمرة مقبولة أو تقبّل الله منّا ومنكم.[1]

شاهد أيضًا: ما حكم التهنئة بالعيد قبل صلاة العيد

ما حكم قول عيد اضحى مبارك

يجُوز قول عيد أضحى مُبارك، لتهنئة المُسلمين بعضهم البعض بقُدوم عيد الأضحى المُبارك، قالتّهنئة بالعيد مشروعة، ولم يقُل أحدٌ بكراهيتها، ومما استندوا به على ذلك: ما ورد فيحديث محمد بن زياد قال ‏‏: كنت مع أبي أمامة الباهلي وغيره من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ، فكانوا إذا ‏رجعوا من العيد يقول بعضهم لبعض : تقبل الله منا ومنكم. وقيل في  إسناده حديث أبي أمامة إسناد جيد، ومن هُنا يُستظهر إلى أن التّهنئة بالعيد مشروعة وجائزةٌ، كما أن التّهنئة لا تقتصرْ على لفظ دون لفظٍ، وإنّما تشمل ما جرت به العادة في المُعايدة؛ لأنّ الغرض من ذلك إظهار التودّد والسّرور، فبأي لفظٍ يحصُل المقصود، فلا حرج فيه.[2]

شاهد أيضًا: كم عدد التكبيرات في صلاة العيد

ما حكم المصافحة والمعانقة بعد صلاة العيد

يجُوز للمُسلم أن يُصافح أو يُعانق أخيه المُسلم بعد صلاة العيد، فهذا مظهرٌمن المظاهر التي بها يتودّد المُسلمون بعضهم غلى بعضٍ بها، كما أنّ ذلك ليس فيه إظهارٌ للتعبّد والتقرّب من الله تعالى، وإنّما هي على ما جرت به العادة، فما دام أنّه لم يثبُت نصٌّ ينهى عن هذا الأمر، فلا حرج في القيام به، كما أن العيد فرحةٌ فيه تبتهج القُلُوب وترتاح النّفُوس، وتُصفّى ما في القُلُوب من ضغائن قد تحمل المرء على كُره أخيه المُسلم، فهذا اليوم هو يوم فرح وسرور.

شاهد أيضًا: رسائل تهنئة بالعيد قصيرة

حكم التهنئة بالعيد

التّهنئة بالعيد سواء أكان عيد الفطر أم عيد الأضحى من الأمور المشروعة، والّتي لم يثبُت فيها نصٌّ يدُل على حُرمتها أو كراهيتها، وقد استندوا في الدّلالة على مشروعيّتها: “ما ورد عن جُبَيْرِ بْنِ نُفَيْرٍ قَالَ : كَانَ أَصْحَابُ رَسُولِ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا اِلْتَقَوْا يَوْمَ الْعِيدِ يَقُولُ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ : تَقَبَّلَ اللَّهُ مِنَّا وَمِنْك . وقيل في إسناده : إسناده حسن، وقد قال الإمام أحمدك لا ابتدئ أحدًا بالتهنئة، وإذا ما هنّأني أحدٌ؛ رددت تهنئته، لأنجواب التحيّة واجب، وللمرء أن يُهنّئ أخاه المُسلم بأيّ صيغةٍ كانت.

ومن خلال هذا المقال يُمكننا التعرُّف على ما حكم قول عيد اضحى مبارك ، وهل هُناك صيغة مُعيّنة يتّبعها المُسلم عند المعايدة على غيره من المُسلمين أم أن صيغة من الصّيغ تجوز، وما الحكم إذا صافح المُسلم أخاه المُسلم أو عانقه، أو فعل أيّ شيءٍ من الأشياء التي تُظهر له متى التودّد والسُّرُور.

المراجع

  1. ^ binbaz.org , صفة التهنئة بالعيد , 12/7/2021
  2. ^ islamweb.net , صيغة التهنئة بالعيد ومايقوم مقامها , 12/7/2021
12 مشاهدة