ما منهج اهل السنة والجماعه تجاه النصوص الشرعيه

ما منهج اهل السنة والجماعه تجاه النصوص الشرعيه

ما منهج اهل السنة والجماعه تجاه النصوص الشرعيه أهل السنة والجماعة هم من عملوا بكتاب الله تعالى وسنة رسوله، وطبّقوا ذلك في حياتهم اليوميّة وتعاملاتهم مع الآخرين، وهم أكبر مجموعة دينيّة مطبقة لأوامر الله وسائرة على نهج نبيّه الكريم، وفي مقالنا الآتي في موقع محتويات سوف نتعرف على نهجهم في النصوص الشرعيّة.

ما منهج اهل السنة والجماعه تجاه النصوص الشرعيه

منهج أهل السنة والجماعة فيما يخص النصوص الشرعية: أنه من الواجب على جميع أهل السنة والجماعة وأتْبَاعهم الإنقياد والخضوع والتسليم الكامل للنصوص الشرعيّة الصادرة عن القرآن الكريمة والسنة النبوية الشريفة، لأنها نصوص ثابتة صحيحة لا تقبل الشك أو التحريف، حيث يتمسّك أهل السنة والجماعة بتطبيق كل ما جاء في القرآن الكريم من توجيهات وتعليمات ونواهي، كذلك فإنهم يطبقون سنة النبي -صلى الله عليه وسلم- بكل ما جاء فيها.[1]

شاهد أيضًا: من ابرز سمات منهج اهل السنه

لماذ سمي اهل السنة والجماعة بهذا الاسم

كان المسلمون في البداية جماعة واحدة متمسكة بكتاب الله تعالى وسنّة نبيه الكريم، ولكن بعد فترة طويلة من الزمن ظهرت عدد من الفرق المختلفة التي لها آراؤها وأفكارها البعيدة كل البعد عن القرآن والسنّة، وكل فرقة منها تدّعي أنها على الطريقة الصحيحة في اتباعها لهديّ الله تعالى وسنّة نبيه، ومن أبرز الفرق التي ظهر: الروافض، الماتيردية، الصوفية، المرجئة، الجهميّة وغيرها من الفرق، لذا جاءت هذه التسمية لأهل السنة والجماعة لتمييزهم عن غيرهم من الفرق الضالة المضلة التي تدّعي تطبيقها تعاليم الديّن وأمر الشرع وما هي منه بشيء، ومن الأسماء الأخرى لأهل السنة والجماعة: السلف الصالح، الجماعة، أهل الحديث، أهل الاتباع، أهل الأثر وغيرها من أسماء[2]

شاهد أيضًا: اقرب الفرق لاهل السنه والجماعه

خصائص أهل السنة والجماعة

عقيدة أهل السنة والجماعة لها عدد من الميزات والخصائص التي تميّزها عن غيرها من العقائد والمِلل، ومن أبرز هذه الخصائص هي:[3]

  • الاكتفاء بالأخذ من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة فقط.
  • الاتباع للنصوص الشرعية، وفهمها وفق طريقة السلف الصالح، سواءً عرفوا الحكمة منها أم لم يعرفوا.
  • اتباع نهج النبي -صلى الله عليه وسلم- والابتعاد عن الابتداع في الدّين.
  • العناية بكتاب الله تعالى وسنة نبيّه.
  • لا يتّبعون إمامًا معينًا يأخذون منه، وإمامهم النبي فقط.
  • هم أكثر الناس علمًا ومعرفة بالنبي الكريم منذ ولادته حتى مماته.

في الختام نكون قد تعرّفنا على ما منهج اهل السنة والجماعه تجاه النصوص الشرعيه أنه من الواجب على أهل السنة والجماعة ومن معهم أن ينقادوا للنصوص الشرعية كلها، كذلك تعرفنا على سبب تسميتهم بذلك، وخصائصهم.