ما هو التاورين

ما هو التاورين

ما هو التاورين ؟، حيث توجد العديد من المواد الكيميائية المختلفة سواء الموجودة في الطبيعة أو التي يتم تصنيعها في المعامل، كما توجد العديد من أنواع المواد الكيميائية المختلفة في جسم الإنسان التي تساعد في إتمام العديد من العمليات الحيوية المختلفة والقيام بوظائف الجسم، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال كما سنتعرف على أهم المعلومات عن هذه المادة الكيميائية وأهم استخداماتها والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بالتفصيل.

ما هو التاورين

التاورين أو التورين هو عبارة عن نوع من أنواع الأحماض الأمينية التي تتواجد في جسم الإنسان، حيث أن الأحماض الأمينية هي تلك الوحدات التي يتكون من البروتين ومنها ما يوجد في جسم الإنسان بصورة طبيعية ومنها ما يحصل عليه الإنسان من خلال الأطعمة وعلى الرغم من ذلك فإن هذا الحمض لا يصنف من ضمن الأحماض التي تدخل في بناء البروتينات لكنه يقوم بالعديد من الوظائف المهمة الأخرى، ويتركز هذا الحمض الأميني الذي يسمى التاورين في جسم الإنسان في الدماغ والعضلات والقلب حيث يمكن لجسم الإنسان أن ينتج هذه المادة بشكل طبيعي كما يمكن أن يحصل عليها من خلال بعض أنواع الأطعمة، كما يمكن أن يقوم الأطباء بوصف المكملات الغذائية التي تحتوي على هذا الحمض عندما يكون ناقصًا في الجسم، حيث عندما ينقص هذا الحمض في الجسم يؤدي إلى العديد من الأعراض والمشاكل المختلفة التي تستدعي العلاج بالمكملات الغذائية التي تحتوي على هذا الحمض ولكن بالجرعات التي يصفها الطبيب من أجل تجنب الآثار الجانبية التي قد يسببها.[1]

شاهد أيضًا: يتركب البروتين من سلسلة من الأحماض الأمينية يتم تصنيعها في

أهمية حمض التاورين

يعتبر هذا الحمض من الأحماض المهمة في جسم الإنسان والتي تلعب دور في العديد من العمليات الحيوية ومن أهم فوائد هذا الحمض ما يلي:[1]

  • تكوين أغشية الخلايا الموجودة في جسم الإنسان حيث أن هذا الحمض يدخل ضمن مكونات المواد المستخدمة في تصنيع أغشية الخلايا.
  • تنظيم مرور المواد المختلفة وخاصةً المواد الغذائية من وإلى الخلايا حيث أن المواد تتحرك من وإلى الخلية عن طريق الأغشية.
  • تكوين الأحماض الصفراوية التي يتم إفرازها بواسطة الكبد وبالتالي فهو يساعد في هضم الدهون.
  • الوقاية من الإصابة بأمراض الحساسية المختلفة التي تصيب الجسم.
  • زيادة تدفق الدم وتنشيط الدورة الدموية في عضلات الجسم المختلفة مثل عضلة القلب وهو ما يساعد في تحسين عملية انقباض القلب.
  • تقوية الجهاز المناعي والحماية من الأمراض.
  • تحسين عملية التمثيل الغذائي.
  • تحسين وظائف الكبد.

استخدامات حمض التاورين

يمكن أن يحصل الشخص على هذا الحمض من خلال بعض أنواع الأطعمة مثل اللحوم، كما يمكن أن يقوم الأطباء بوصف المكملات الغذائية التي تحتوي على هذا الحمض عندما يكون ناقصًا في الجسم وهو يستخدم في العديد من الحالات المختلفة مثل تعزيز الأداء الرياضي عند الشخص وكذلك فإن هذا الحمض يساعد على زيادة التركيز عند تناوله مع فيتامينات ب، كما أنه يستخدم من أجل تحسين عمل القلب حيث أنه يساعد في زيادة تدفق الدم وتنشيط الدورة الدموية في عضلات الجسم المختلفة مثل عضلة القلب وهو ما يساعد في تحسين عملية انقباض القلب، ويعتبر هذا الحمض مهم أيضًا من أجل محاربة التهابات الكبد حيث أنه يحسن من وظيفة الكبد، كما أنه يساهم في تحسين ضغط الدم وكذلك المساهمة في علاج فقر الدم.[1]

أضرار حمض التاورين

على الرغم من أهمية حمض التاورين وفوائده إلا أن زيادته في الجسم عن طريق المكملات الغذائية يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالعديد من المشاكل الصحية والأضرار مثل الاضطرابات النفسية أو التداخل مع بعض الأدوية، لذلك لا يجب تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على هذا الحمض دون مراجعة الطبيب ومعرفة ما إذا  كانت الحالة تستدعي تناول هذه  المكملات أم لا، وكذلك عدم استخدام سوى الجرعة التي ينصح بها الطبيب فقط.[2]

شاهد أيضًا: ما الحمض المستخدم في المشروبات الغازية؟ وأضرار المشروبات الغازية

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال ما هو التاورين ؟، كما نكون قد تعرفنا على أهم المعلومات عن هذا الحمض وكيفية الحصول عليه وأهم فوائده واستخداماته وكذلك الأضرار التي يسببها والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بشئٍ من التفصيل.

المراجع

  1. ^Healthline.com , What Is Taurine? Benefits, Side Effects and More , 25/12/2021
  2. ^WebMD.com , Taurine - Uses, Side Effects, and More , 25/12/2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

موقع محتويات