ما هو الحجاب الحاجز وما هي وظيفته وأجزائه وأمراضه

كتابة يسرى - تاريخ الكتابة: 5 يوليو 2021 , 15:07
ما هو الحجاب الحاجز وما هي وظيفته وأجزائه وأمراضه

ما هو الحجاب الحاجز ؟، حيث كثيرًا ما نسمع عن هذه العضلة ودورها في عملية التنفس وأن بدون هذه العضلة لا يستطيع الإنسان التنفس أو أن يبقى على قيد الحياة، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال وسنتعرف على عضلة الحجاب الحاجز وموقعها في جسم الإنسان وكذلك أهم الوظائف التي تقوم بها هذه العضلة، وأيضًا الأمراض التي يمكن أن تصيب هذه العضلة وكيفية تشخيص هذه الأمراض والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بشئٍ من التفصيل.

ما هو الحجاب الحاجز

إن الحجاب الحاجز هو عضلة صدرية وهي جزء من أجزاء الجهاز التنفسي، وتفصل هذه العضلة بالتحديد بين منطقتي الصدر والبطن، وهذه العضلة لها دور أساسي ومهم في التناوب بين عمليتي الشهيق والزفير، فعندما تنقبض هذه العضلة يكون هناك مساحة واسعة من الفراغ وتسمح للإنسان بالشهيق وعندما تنبسط أو ترتخي هذه العضلة فهي تسمح للشخص بالزفير وإخراج الهواء، وتتكون عضلة الحجاب الحاجز بشكل أساسي من قبتين، القبة اليمنى والقبة اليسرى، مع انخفاض قليل في القبة اليسرى عن القبة اليمنى، يمر عبر الحجاب الحاجز بعض الفتحات والتي تسمى بالفجوات وهي المريء والأعصاب الحجابية والمبهمة وكذلك الشريان الأورطي الهابط والوريد الأجوف السفلي.[1][2]

شاهد أيضًا: الحجاب الحاجز يفصل بين؟ وما هو شلل الحجاب الحاجز

أجزاء الحجاب الحاجز

تتكون هذه العضلة بالتأكيد من مجموعة من العضلات والأنسجة ولكنه يتكون بشكل رئيسي من ثلاث فتحات أساسية وهذه الفتحات هي:[1]

  • فتحة المرئ: أو ما يطلق عليها أيضًا فجوة المرئ وهذه الفتحة أو الفجوة يمر فيها المرئ وكذلك الأعصاب المبهمة اليمنى واليسرى، وكذلك الشريان المعدي الأيسر والوريد.
  • فتحة الأبهر: أو ما يطلق عليها أيضًا فجوة الأبهر وهذه الفتحة أو الفجوة يمر من خلالها الأبهر والقناة الصدرية.
  • الفتحة الكهفية: وهذه الفتحة أو الفجوة يتفرع منها بعض أجزاء العصب الحجابي وكذلك الوريد الأجوف السفلي.

كما تحتوي هذه العضلة أيضًا من مجموعة من الفتحات الصغيرة التي تعمل على مرور بعض الأوعية الدموية الصغيرة أو الفتحات الصغيرة للأعصاب من خلالها.[1]

وظيفة الحجاب الحاجز

تلعب هذه العضلة الحجابية دور مهم في العديد من العمليات التي تحدث في جسم الإنسان وليس فقط العمليات المرتبطة بالتنفس ومن أهم وظائف هذه العضلة ما يلي:[1][2]

  • عمليتي الشهيق والزفير: حيث أن هذه العضلة لها دور أساسي ومهم في التناوب بين عمليتي الشهيق والزفير، فعندما تنقبض هذه العضلة يكون هناك مساحة واسعة من الفراغ وتسمح للإنسان بالشهيق وعندما تنبسط أو ترتخي هذه العضلة فهي تسمح للشخص بالزفير وإخراج الهواء.
  • التقيؤ: حيث تلعب هذه العضلة دور مهم في عملية التقيؤ، حيث عندما تنقبض هذه العضلة يحدث ضغط على محتويات المعدة ويسهل عملية دفع هذه المحتويات لأعلى وخروجها من الجسم بسهولة.
  • العطس: فعملية العطس هي عملية طبيعية تحدث عندما يحدث تهيج في الأنف، وتلعب هذه العضلة دورًا مع عضلات الصدر والبطن لإتمام عملية العطس بشكل سليم وإخراج الميكروبات.
  • السعال: لكي تتم عملية السعال يجب أن تحدث عملية الشهيق بشكل سريع بفضل هذه العضلة الحجابية ثم يحدث بعدها عملية زفير قوية وهذا لن يحدث إلا بانقباض عضلة الحجاب الحاجز وأيضًا بمساعدة عضلات البطن و الصدر.

كما أن هذه العضلة لها دور في عمليات أخرى تتم في جسم الإنسان وتتطلب إنقباض وانبساط هذه العضلة ومن أهم هذه العمليات التبول والتبرز وخروج الجنين من بطن الأم أثناء عملية الولادة وكذلك البكاء وغيرها من العمليات الحيوية الأخرى التي تتم في جسم الإنسان.[1]

كيف يعمل الحجاب الحاجز

كما قلنا أن هذه العضلة لها دور رئيسي في عملية التنفس وبدونها لا يستطيع الإنسان القيام بعمليتي الشهيق والزفير، فعندما تنقبض هذه العضلة يكون هناك مساحة واسعة من الفراغ وتسمح للإنسان بالشهيق وعندما تنبسط أو ترتخي هذه العضلة فهي تسمح للشخص بالزفير وإخراج الهواء، كما أن انقباض وانبساط هذه العضلة لا يقتصر دوره على عملية التنفس فحسب بل أن هذا الانقباض والانبساط له دور كبير في العمليات الأخرى التي يقوم بها الجسم مثل السعال والعطس والتقيؤ والتبول والتبرز والبكاء وخروج الجنين من بطن أمه أثناء عملية الولادة.[1][2]

شاهد أيضًا: كيف يساعد الحجاب الحاجز على التنفس

أمراض قد تصيب الحجاب الحاجز

يمكن أن تصاب هذه العضلة بمجموعة مختلفة من الأمراض والتي قد تحدث بسبب عيب خلقي أو التعرض لحادث أو صدمة أو غيرها ومن أشهر الأمراض التي تصيب الحجاب الحاجز ما يلي:[3]

  • الفتق الحجابي الخلقي: وهو يحدث قبل الولادة حيث يسمح ثقب في الحجاب الحاجز للأعضاء الهضمية للطفل بالانتقال إلى تجويف الصدر، مما يقلل من مساحة الرئتين ويسبب مشاكل في التنفس.
  • الفتق الحجابي المكتسب: حيث يمكن أن تتسبب الصدمات الحادة أو الطعنات أو جروح الطلقات النارية في حدوث ثقب في الحجاب الحاجز ويسمح للأعضاء الهضمية بالانتقال إلى تجويف الصدر والتدخل في التنفس.
  • ورم الحجاب الحاجز: الأورام التي تحدث في هذه العضلة تكون نادرة وعادةً ما تكون حميدة، ويمكن أن تظهر الأورام أيضًا في هذه العضلة بعد انتقالها أو انتشارها من الرئتين أو الكبد.
  • فتق الحجاب الحاجز: حيث يندفع جزء من المعدة عبر الحجاب الحاجز إلى المريء مما يؤدي إلى ارتداد الحمض.
  • شلل الحجاب الحاجز: عند إصابة العصب الحجابي، يمكن أن يصاب أحد جانبي الحجاب الحاجز أو كلاهما بالشلل مما يضر بوظيفة الرئة.

أسباب أمراض الحجاب الحاجز

يمكن أن يكون لاضطرابات هذه العضلة أسباب متنوعة اعتمادًا على نوع الاضطراب بدءًا من الوجود عند الولادة إلى الصدمات الخطيرة وقد تشمل الأسباب ما يلي:[3]

  • العيوب المكتسبة والتي تحدث نتيجة إصابة أو حادث أو عملية جراحية.
  • الإصابة بالسرطان.
  • العيوب الخلقية التي تحدث عند الولادة وليس لها سبب معروف.
  • الإصابة بالعدوى.
  • سوء التغذية.
  • الاضطرابات العضلية مثل الحثل العضلي.
  • الإصابة بالتصلب المتعدد.
  • العلاج الإشعاعي.
  • إضطرابات الغدة الدرقية.
  • إصابة العضلة أو العصب الذي يمر عبر الصدر إلى العضلة.
  • السعال الشديد.
  • الحمل.
  • التقيؤ.
  • الحركات الجسدية المفاجئة.
  • السمنة.

أعراض أمراض الحجاب الحاجز

يمكن أن تسبب أمراض هذه العضلة مجموعة متنوعة من الأعراض ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:[3]

  • الزُراق وهو وجود لون أزرق على الجلد خاصةً حول الفم والعينين والأظافر.
  • الشعور بعدم الراحة.
  • صعوبة التنفس.
  • نقص الأكسجين في الدم.
  • ألم في الصدر أو الكتف أو البطن.
  • ضيق في التنفس.
  • عدم انتظام ضربات القلب.

قد يعاني الأشخاص المصابون بفتق الحجاب الحاجز وهي حالة تندفع فيها المعدة من خلال الحجاب الحاجز من أعراض مثل:[3]

  • طعم مر في الفم.
  • ألم في البطن.
  • التجشؤ.
  • ألم في الصدر.
  • صعوبة البلع.
  • الشعور بالامتلاء بعد تناول كمية قليلة من الطعام.
  • الشعور بالغثيان.
  • التواء في المعدة وهو التواء في المعدة يقطع تدفق الدم.
  • حرقة في المعدة.

تشخيص أمراض الحجاب الحاجز

يبدأ تشخيص مرض أو اضطراب هذه العضلة بالفحص البدني، ويُقاس الأكسجين في الدم أحيانًا من خلال اختبار غازات الدم الشرياني، قد تشمل الاختبارات التشخيصية الأخرى ما يلي:[3]

  • تخطيط كهربية العضل (EMG): يقيس هذا الاختبار الجهد الكهربائي لألياف العضلات التي يتم تحفيزها بواسطة النبضات الكهربائية.
  • فحوصات التصوير: مثل تصوير الصدر بالأشعة السينية والتصوير المقطعي المحوسب والتصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) والموجات فوق الصوتية للبحث عن العظام المكسورة والالتهاب الرئوي والسرطان والتشوهات الأخرى أو الانسدادات أو السوائل.
  • اختبار تحفيز العصب الحجابي: يستخدم هذا الاختبار التحفيز الكهربائي أو المغناطيسي للرقبة لقياس استجابة العصب الحجابي.

علاج أمراض الحجاب الحاجز

يمكن علاج الأمراض المختلفة التي تصيب هذه العضلة بالعديد من الطرق ومن أهم هذه الطرق ما يلي:[3]

  • تناول الأدوية التي يصفها الطبيب.
  • الحصول على الأكسجين.
  • استخدام جهاز تنظيم ضربات القلب الحجابي المزروع جراحيًا.
  • ثقب القصبة الهوائية واستخدام جهاز التنفس الصناعي.
  • العمليات الجراحية التي يتم اللجوء إليها في بعض الأحيان مثل عمليات طي هذه العضلة أو عمليات إصلاح الفتق.

شاهد أيضًا: اعراض فتق الحجاب الحاجز

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال ما هو الحجاب الحاجز؟، كما نكون قد تعرفنا على بعض الوظائف التي تقوم بها هذه العضلة وكذلك الأجزاء التي تتكون منها كما تعرفنا على الأمراض التي يمكن أن تصيبها وأسباب هذه الأمراض وأعراضها وكيفية تشخيصها وعلاجها بشئٍ من التفصيل.

المراجع

  1. ^ Very well health.com , The Anatomy of the Diaphragm , 5/7/2021
  2. ^ Very well health.com , The Anatomy of the Diaphragm , 5/7/2021
  3. ^ Wakemed.com , Diaphragm Diseases , 5/7/2021
21 مشاهدة