ما هو الميتافيرس

كتابة يسرى ياسر -
ما هو الميتافيرس

ما هو الميتافيرس؟، حيث مع التقدم التكنولوجي الهائل الموجود في العصر الذي نعيش فيه انتشرت العديد من المصطلحات المهمة التي تدل على التطور وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال عبر موقع محتويات كما سنتعرف على أهم المعلومات عن هذا المصطلح وكيف يتم استخدامه والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بالتفصيل.

ما هو الميتافيرس

الميتافيرس (بالإنجليزية: Metaverse) هي كلمة تتكون من شقين وهما ميتا أو Meta وهو يعني ما وراء، والشق الثاني هو Verse وهي كلمة مشتقة من Universe وبجمع الكلمتين مع بعضهما البعض فإن ميتافيرس معناها ما وراء العالم، ويستخدم هذا المصطلح أو هذه التقنية بكثرة في العديد من منصات العالم الافتراضي، ولقد كان أول ظهور فعلي لهذا المصطلح في رواية تحطم الثلج وكان ذلك في عام ١٩٩٢، وهي عبارة عن رواية من روايات الخيال العلمي التي يتفاعل فيها الأشخاص مع بعضهم البعض كشخصيات خيالية كما أنهم يتفاعلون مع البرمجيات أيضًا، ولقد تم تطبيق وتضخيم هذا المصطلح من أجل استخدامه في العديد من الأغراض والتقنيات المختلفة بشكل متكرر، حيث توجد العديد من المواقع والألعاب التي توجد على الإنترنت والتي تستخدم هذه التقنية بشكل أو بآخر، حيث تجعل الأفراد يتعاملون مع بعضهم كشخصيات خيالية وكذلك مع البرمجيات والعالم المحيط، كما أن هذا المصطلح يستخدم لوصف الأغراض المستقبلية للإنترنت.[1]

شاهد أيضًا: هو الذي يستخدم تطور تقنية المعلومات والبرمجيات وشبكات الاتصالات لتقديم حلول مبتكرة

أهم مميزات الميتافيرس

توجد العديد من المميزات المهمة لهذه التقنية مما يجعل العالم يسعى إلى تطويرها وتتمثل أهم مميزات هذه التقنية فيما يلي:[1][2]

  • إلغاء المسافات الجسدية: حيث أن الميتافيرس يستطيع أن يربط العالم جميعه ببعضه البعض كما أنه يلغي المسافات الموجودة بين الأشخاص، وبالتالي يمكن تكوين صداقات عن طريق المنزل وإيجاد أشخاص لهم نفس الاهتمامات والميول وكذلك التواصل مع من نعرفهم بالفعل.
  • التفاعلات الاجتماعية: حيث جعلت هذه التقنية التفاعلات بين الناس أكثر واقعية والتواصل بينهم أسهل حيث يمكن أن يتواصلون بالصوت والصورة وكذلك الفيديو.
  • تطوير التعلم: حيث أصبح التعلم عن بعد من أهم تقنيات التعليم المستخدمة الآن خاصةً بعد فيروس كورونا وأصبح المعلمون يتواصلون مع الطلاب عن طريق المنصات المختلفة.
  • العملات المشفرة: حيث أصبح عالم العملات الرقمية مطور للغاية بعد دخول تقنيات الميتافيرس وهو ما ساعد على ربط البرمجيات بالحياة الواقعية.
  • تجارب الألعاب: حيث تم تطوير العديد من الألعاب التي ساعدت على تنمية الذهن وقامت بتقوية التواصل والعديد من المهارات لدى العديد من الأشخاص.
  • المكاسب المادية: حيث أنه عن طريق هذه التقنيات يمكن للفرد أن يجد فرص جديدة بشكل مستمر مما يزيد من مستوى حياته ومكاسبه المادية وبالتالي يعيش بشكل أفضل.
  • القيام بالمزيد من التجارب: حيث يتيح الميتافيرس تجربة العديد من الأمور الجديدة سواء التفاعل مع الأشخاص أو فتح مشاريع جديدة أو خوض تجارب الألعاب.

ما هي سلبيات الميتافيرس

على الرغم من المميزات المهمة التي يقدمها الميتافيرس في تقنيات العالم الافتراضي إلا أن هناك بعض السلبيات التي ترتبط بهذه التقنية أو هذا البرنامج ومن أهم سلبيات الميتافيرس ما يلي:[1][2]

  • التعرض لخطر الجرائم الإلكترونية: حيث توجد العديد من الجرائم الإلكترونية التي يمكن أن تحدث عن طريق تقنيات الميتافيرس بواسطة العديد من الطرق والحيل المختلفة، حيث أنفقت الحكومات العديد من الأموال من أجل وقف الجرائم الإلكترونية التي تحدث بواسطة هذه التقنيات.
  • إدمان الإنترنت: حيث أن من أكثر المشاكل التي تواجه مستخدمي هذه التقنيات هي مشاكل إدمان استخدام الإنترنت مثل مواقع التواصل الاجتماعي وكذلك إدمان الألعاب المختلفة مما يؤثر على الوقت الذي يتم قضاءه في أمور أخرى مثل العمل أو الدراسة.
  • فقدان الخصوصية والأمان: حيث تعد هذه المشكلة من أهم المشكلات التي تواجه مستخدمين هذه التقنيات حيث يمكن أن يتم انتهاك خصوصية هؤلاء الأشخاص والدخول إلى حسابهم ورؤية المحادثات مما يؤدي إلى العديد من المشاكل المتعلقة بالخصوصية.
  • التكلفة: حيث أن الدخول إلى هذا العالم الافتراضي يتطلب اتصال سريع بشبكة الإنترنت كما أنه يتطلب وجود أجهزة حديثة وهو ما لا يستطيع أن يتوفر عند الأشخاص الذين لا يمتلكون وفرة من المال.
  • مشاكل الاتصال: حيث أن استخدام تقنيات الميتافيرس تتطلب اتصال سريع بشبكة الإنترنت وهو ما لا يتوافر عند الكثير من الناس مما يسبب عدم القدرة على استخدام تقنيات الميتافيرس.
  • احتكار الشركات: حيث توجد العديد من الشركات الإلكترونية التي تقوم باحتكار بعض المنتجات والخدمات وهو ما يؤدي إلى عدم وصول الكثير من الناس لبعض الخدمات أو الوصول إليها عن طريق دفع مقابل مادي.
  • عدم القدرة على السيطرة: حيث عند استخدام تقنية مثل تقنيات الميتافيرس لا تتيح الفرصة للسيطرة ومراقبة جميع المستخدمين في وقت واحد وهو ما يؤدي إلى العديد من المشاكل المتعلقة بالخصوصية والأمان.
  • التنمر الافتراضي: حيث يعاني الكثير من الناس من العديد من المشكلات النفسية على هذا العالم الافتراضي كما ينتج عن ذلك العديد من المشادات الكلامية نتيجة اختلاف الآراء وبالتالي قد يسبب ذلك العديد من المشاكل بين البعض.

شاهد أيضًا: المنازل الذكية هي التي تعتمد خدماتها على البنية التحتية لتقنية المعلومات والاتصالات

أهم تطبيقات الميتافيرس

توجد العديد من التطبيقات المختلفة التي يمكن من خلالها استخدام تطبيقات الميتافيرس ومن أهم هذه التطبيقات ما يلي:[1]

  • ألعاب الفيديو: حيث توجد الكثير من ألعاب الفيديو التي تستخدم فيها تقنية الميتافيرس والتي يتم لعبها عن طريق الاتصال بالإنترنت، حيث يتم تصوير المستخدم على أنه في عالم ثلاثي الأبعاد، حيث يندمج مع الكثير من الأمور الموجودة في العالم من حوله وكذلك العديد من مواقع التواصل الإجتماعي، وتستخدم هذه الألعاب العديد من البرامج الأخرى أيضًا التي تخدم ما تقدمه اللعبة من تفاعلات مختلفة.
  • البرمجة: حيث أن تقنيات الميتافيرس لا تعتمد على مواصفات محددة بعينها لكي تقدم الخدمات المختلفة التي تقوم بها، حيث يعتمد كل تطبيق من تطبيقاتها على تقنية خاصة، ولقد كانت هناك الكثير من المحاولات من أجل توحيد جميع الطرق والتقنيات التي تستخدم بواسطة الميتافيرس، حيث يتم وصف ذلك المشهد على أنه رسوم على الكمبيوتر بشكل ثلاثي الأبعاد.
  • الواقع الافتراضي: مثل استخدام تقنية الفيس بوك الذي يعد من أهم منصات التواصل الاجتماعي والذي تم تحويله إلى ما يعرف باسم ميتا وهو ما لقى الاعتراض من عدد كبير من الناس بسبب انتهاك الخصوصية وحدوث العديد من المشاكل التي تهدد خصوصية وأمان المستخدمين.
  • المعدات: حيث يتم تطبيق تقنيات الميتافيرس في العديد من المعدات المختلفة مثل تطبيقات الهواتف الذكية وكذلك أجهزة الحاسب الآلي الكبيرة والصغيرة، ولقد تم الآن استخدام هذه التقنيات والأجهزة بصفة واسعة في الميتافيرس حيث أن الدخول إلى هذا العالم الافتراضي يتطلب اتصال سريع بشبكة الإنترنت كما أنه يتطلب وجود أجهزة حديثة إلى حد ما.

متى نتوقع أن نعيش في عالم الميتافيرس

لا يوجد وقت محدد يمكن أن يتم فيه معرفة ما إذا كان عالم الميتافيرس سوف يتم تطبيقه في منصات التواصل الاجتماعي، حيث يتطلب الأمر تطوير العديد من التقنيات المهمة والتي تستغرق الكثير من الوقت من أجل تطويرها وتطبيقها في العديد من المواقع، ومن أهم هذه التقنيات تقنيات العالم الافتراضي وتقنيات الواقع المعزز وكذلك المستشعرات المختلفة، ولكن تم الإعلان أن الوقت الذي سوف نعيش فيه في عالم الميتافيرس سوف يكون قريب جدًا وذلك بسبب التقدم التكنولوجي الهائل الذي يحدث كل يوم وكذلك فإن هذه التقنية تجعل التفاعلات بين الناس أكثر واقعية والتواصل بينهم أسهل.[1]

كيف سيغير ميتافيرس من حياتنا؟

يعتبر ميتافيرس من التقنيات المهمة التي سوف تلعب دور مهم في الحياة اليومية في المستقبل، حيث يمكن أن يدخل الشخص في عالم افتراضي وهو موجود في غرفته، حيث أن الشخص قد يذهب إلى الكثير من الأماكن ويتواصل مع الكثير مع الأشخاص من أجل القيام بالعديد من الأعمال المختلفة، كما توجد العديد من الألعاب التي يمكن أن يلعبها الشخص عن طريق الاتصال بالإنترنت مع العديد من الأصدقاء والتي تتيح الفرصة من أجل التعرف على أشخاص جديدة والتعامل معهم، كذلك سوف يصبح عالم العملات الرقمية مطور للغاية بعد دخول تقنيات الميتافيرس وهو سوف يساعد على ربط البرمجيات بالحياة الواقعية، كما أن عن طريق هذه التقنيات يمكن للفرد أن يجد فرص جديدة بشكل مستمر مما يزيد من مستوى حياته ومكاسبه المادية وبالتالي يعيش بشكل أفضل والعديد من التطورات المستقبلية الأخرى التي سوف نحصل عليها عند استخدام هذه التقنيات ولكن يجب الحذر من سلبياتها ومحاولة الموازنة بين الإيجابيات والسلبيات.[1]

شاهد أيضًا: قارن بين العلم والتقنية موضحا كيف يؤدي التقدم في احدهما

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال ما هو الميتافيرس؟، كما تعرفنا على أهم المعلومات عن هذه التقنية وكذلك أهم مميزاتها وعيوبها وأيضًا متى سوف نعيش في تقنيات الميتافيرس وأيضًا تأثير تقنيات الميتافيرس على حياتنا وكيف سوف يغيرها والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بالتفصيل.

المراجع

  1. ^ The national news.com , What is the metaverse and why does it matter? , 04/05/2022
  2. ^ Wired.com , What Is the Metaverse, Exactly? , 04/05/2022
33 مشاهدة