ما هو تجميد البويضات

كتابة شريف محمد -
ما هو تجميد البويضات

ما هو تجميد البويضات ؟، يفكر معظم الناس في الحفاظ على الخصوبة عندما تكون الأبوة غير ممكنة أو مرغوبة في الوقت الحاضر، فالمرأة تولد مع جميع بويضاتها التي ستطلق فيما بعد، ولكن غالبًا ما تكون البويضات التي يتم إطلاقها في سن صغير تكون ذات جودة أفضل وتزيد احتمالية أن تؤدي إلى حمل صحي، ومن هنا، يسمح تجميد البويضات بالحفاظ على خصوبة الأزواج في سنهم الحالي، والمحاولة في أن يصبحوا أبوين عندما يكونون مستعدين.

ما هو تجميد البويضات

تجميد البويضات، أو حفظ البويضات بالتبريد، هو عملية استخراج بويضات المرأة وتجميدها وتخزينها كطريقة للحفاظ على القدرة الإنجابية لدى النساء في سن الإنجاب، ففي عام 1986، تمت أول ولادة بشرية من بويضة مجمدة، وقد تقدم حفظ البويضات بالتبريد بشكل كبير مع تحسن إجمالي في نجاح البويضات التي نجت من عملية التجميد خلال السنوات القليلة الماضية.

إن حفظ البويضات لم يعد إجراءًا تجريبيًا، حيث تتيح التقنيات التي تؤدي إلى تعزيز بقاء الأمشاج والإخصاب المحتمل ومعدلات المواليد الحية للمرأة درجة أكبر بكثير من الاستقلالية مما كان ممكنًا حتى في السنوات الماضية.[1]

من الذي يحتاج إلى تجميد البويضات

يمكن استعمال طريقة حفظ البويضات بالتبريد لعدة أسباب:[1]

  • تحتاج النساء المصابات بالسرطان إلى علاج كيميائي أو علاج إشعاعي للحوض، وقد يؤثر على الخصوبة.
  • الجراحة التي قد تسبب تلف المبيض.
  • خطر فشل المبايض المبكر بسبب تشوهات الكروموسومات (على سبيل المثال متلازمة تيرنر، متلازمة كروموسوم إكس الهش)، أو تاريخ عائلي لانقطاع الطمث المبكر.
  • مرض المبيض مع خطر تلف المبيض.
  • الطفرات الجينية التي تتطلب إزالة المبيضين (مثل طفرة BRCA).
  • الحفاظ على الخصوبة لأسباب شخصية أو اجتماعية من أجل تأخير الإنجاب.

شاهد أيضًا: طريقة التلقيح الصناعي وما هي الممنوعات بعد التلقيح الصناعي

كيفية تجميد البويضات

أولاً، قد يقوم الطبيب بإجراء تقييم لاحتياطي المبيض لتقدير العائد المحتمل للبويضات قبل دورة تحفيز المبيض، وسيشمل التقييم اختبارات الدم والموجات فوق الصوتية على الحوض، سيساعد هذا أيضًا في تحديد الجرعة اللازمة من الأدوية.

إن تحفيز المبيض يحدث بنفس الطريقة التي يتم بها الإخصاب في المختبر، باستخدام الأدوية الهرمونية عن طريق الحقن، أما بعد التحفيز، فالبويضات سيتم شفطها مع السائل المحيط بها في حويصلات المبيض عن طريق المهبل، وذلك تحت التخدير.

بعد ذلك، يقوم الطبيب بتقييم مدى نضج البويضات مجهريًا، كما يُحفظ الناضج منها بالتبريد، وفي الوقت الحالي، فالتزجيج هو الطريقة الأفضل لحفظ البويضات بالتبريد السريع للغاية في نيتروجين سائل حيث يمكن تخزينها.[1]

ماذا يحدث بعد عملية تجميد البويضات

عادةً يمكنكِ استئناف الأنشطة العادية في غضون أسبوع من سحب البويضات، ولكن تجنبي الجنس غير المحمي لمنع الحمل غير المقصود، واتصلي بطبيبك إذا كان لديك أي عرض مما يلي:[2]

  • حمى أعلى من 101.5 فهرنهايت (38.6 درجة مئوية).
  • ألم شديد في البطن.
  • زيادة في الوزن بما يتخطى 2 رطل (0.9 كجم) في 24 ساعة.
  • نزيف غزير من المهبل، حيث يملأ أكثر من فوطتين في خلال الساعة.
  • صعوبة التبول.

كم من الوقت اللازم لتخزين البويضات

فترة التخزين القياسية للبويضات هي بحد أقصى 10 سنوات، على الرغم من أن النساء في ظروف معينة قد يكون بإمكانهن تخزين البويضات لمدة تصل إلى 55 عامًا على سبيل المثال، عندما تكون المرأة معرضة لخطر الإصابة بالعقم المبكر من خلال العلاجات الطبية مثل العلاج الكيميائي.

سيكون طبيبك قادرًا على تقديم المشورة بشأن ما إذا كنتِ تستوفي معايير التخزين الممتد وشرح ما عليكِ القيام به إذا كنت بالفعل تستوفي تلك المعايير، ولكن من المهم أن تفهمي أنه في الوقت الحالي، إذا كنتِ تقومين بتخزين البويضات لأسباب اجتماعية، فيمكنها البقاء مخزنة لمدة تصل إلى 10 سنوات كحد أقصى.

يجب عليكِ إخبار العيادة في حالة تغيير العنوان، وهذا مهم لأنه إذا لم تتمكن العيادة من الوصول إليك في نهاية فترة الموافقة، فقد يضطرون إلى إخراج البويضات من التخزين والسماح لهم بالهلاك، فإذا كان لديك خيار التخزين لمدة 55 عامًا، فستحتاجين إلى تأكيد رغبتك في الاستمرار في تخزين بويضاتك وسيحتاج طبيبك إلى تأكيد أنك مؤهل للقيام بذلك، ومرة أخرى، من الضروري أن تظل على اتصال بعيادتك لمنع التخلص من البويضات إذا نفدت مدة التخزين لديك.[3]

نتائج تجميد البويضات

عندما ترغبين في استخدام بويضاتك المخزنة، سيتم إذابتها وتخصيبها بالحيوانات المنوية في المختبر وزرعها في رحمك، فقد يوصي فريق الرعاية الصحية الخاص بك باستخدام تقنية إخصاب تسمى الحقن المجهري، ففيه يتم حقن حيوان منوي سليم واحد مباشرةً في كل بويضة ناضجة، حيث تتراوح فرص الحمل بعد الزرع ما يقرب من 30 إلى 60 بالمائة، اعتمادًا على عمرك في وقت تجميد البويضات.[2]

المخاطر المتعلقة بتجميد البويضات

ينطوي تجميد البويضات على مخاطر مختلفة، منها:[2]

المخاطر المتعلقة باستخدام أدوية الخصوبة

نادرًا ما يؤدي استخدام عقاقير الخصوبة عن طريق الحقن، مثل الهرمون الاصطناعي المنبه للجريب أو الهرمون المنشط للجسم الأصفر لتحفيز الإباضة، إلى تورم المبايض وتألمها بعد فترة وجيزة من التبويض أو استرجاع البويضات (متلازمة فرط تحفيز المبيض)، وقد تشمل العلامات والأعراض ألم البطن والانتفاخ والغثيان والقيء والإسهال، ومن النادر جدًا احتمال الإصابة بنوع أكثر حدة من المتلازمة مهدد للحياة.

مضاعفات عملية سحب البويضات

يسبب استخدام إبرة شفط البويضات حدوث نزيف أو عدوى أو تلف المثانة أو الأمعاء أو الأوعية الدموية، ولكن في حالات نادرة.

المخاطر العاطفية

يمكن أن يعطي تجميد البويضات الأمل في الحمل في المستقبل، ولكن لا يوجد ضمان للنجاح، ولكن إذا كنتِ تستخدمين طريقة تجميد البويضات لإنجاب طفل لاحقًا، فبالتأكيد ستعتمد مخاطر الإجهاض على عمرك في الوقت الذي تم فيه تجميد البويضات.

إن النساء الأكبر سنًا لديهم معدلات إجهاض أعلى، ويرجع ذلك أساسًا إلى وجود بيض أكبر سنًا، ومع ذلك، لم يُظهر البحث حتى الآن زيادة في خطر الإصابة بعيوب خلقية عند الأطفال المولودين نتيجة تخزين البويضات.

شاهد أيضًا: اسباب الاجهاض في الشهر الاول

وفي الختام، نصل إلى نهاية مقال ما هو تجميد البويضات الذي تحدثنا فيه عن ما هو تجميد البويضات، ومن الذي يحتاج إلى تجميد البويضات، وكيفية تجميد البويضات، وكم من الوقت اللازم لتخزين البويضات.

المراجع

  1. ^ uclahealth.org , Egg Freezing , 24/08/2021
  2. ^ mayoclinic.org , Egg freezing , 24/08/2021
  3. ^ hfea.gov.uk , Egg freezing , 24/08/2021
72 مشاهدة