ما هو حد الغيلة في السعودية

ما هو حد الغيلة في السعودية

ما هو حد الغيلة في السعودية هو أحد أهم المواضيع الشرعية التي يكثر السؤال عنها في ظل كثرة جرائم القتل غيلة في المملكة العربية السعودية، ومن المعروف أنَّ القتل غيلة من أكثر جرائم القتل وحشية لما فيه من غدر وخيانة، وفي هذا المقال سوف نعرِّف القتل غيلة في اللغة والاصطلاح وسوف نتحدَّث عن حد الغيلة في المملكة وعن حد الغيلة في الشريعة الإسلامية بشكل عام أيضًا. بشكل عام

ما هو القتل غيلة

إنَّ الغيلة في اللغة هي من الفعل غال أو اغتال، ومعناه قتل الشخص غدرًا، وإتيانه بالقتل من حيث لا يعلم ولا يشعر ولا يحتسب، والقتل غيلة هو الخداع وتبييت نيَّة القتل، فيقوم القاتل باستدراج المقتول إلى مكان لا يظن فيه المقتول أنَّه سيُقتل، فيقوم بقتله غدرًا، وجاء في تعريف الغيلة أيضًا بأنَّها الغدر والحقد والخداع، أمَّا في الشرع فقد عرَّف أصحاب المذاهب الإسلامية الأربعة القتل غيلة بتعريفات مختلفة، نذكرها فيما يأتي:

  • الغيلة عند الشافعية: هو أن يقتل الرجلُ شخصًا آخر بالحيلة، أي في مكان لا يراه فيه أحد وهو يرتكب جريمته.
  • الغيلة عند المالكية: هو أن يقتل الرجل شخصًا آخر على غفلة من المقتول.
  • الغيلة عند الحنابلة: هو القتلة غفلة، كأن يدخل القاتل إلى بيت المقتول فيقتله ويسرق ماله.
  • الغيلة عند الحنفية: هو أن يستدرج القاتل المقتول إلى مكان مجهول ويقتله فيه دون أن يراه أحد.

ما هو حد الغيلة في السعودية

إنَّ حد الغيلة في السعودية هو القتل حدًا، فالقاتل غيلة يُقتل دون أن ينظر في رأي أولياء الأمور أو غير ذلك، وقد جاء عنه الدكتور عبد الله السلمي أنَّه قال في قتل الغيلة في السعودية: “قتل الغيلة يخادع فيه القاتل المقتول مثل أن يلاطفه حتى يستأمنه المقتول ثم يأخذه إلى مكان آمن هذا نوع من الغيلة، وذهب المالكية إلى أن قتل الغيلة يقتل حدًا ولا ينظر فيه إلى إذن أولياء المقتول من عدمه وهذا هو الذي يفتى به لدينا في المملكة العربية السعودية”، فمن قَتل غيلة فإنَّه الحد المفروض عليه هو القتل، والله تعالى أعلم.

شاهد أيضًا: ما هو حد الحرابة في السعودية

ما هو حكم القتل غيلة في الإسلام

إنَّ مما لا شكَّ فيه هو أنَّ قتل النفس التي حرَّم الله -سبحانه وتعالى- قتلها إلَّا بالحق جريمة عظيمة، قال تعالى في سورة النساء: {وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً}[1] ولا شكَّ أيضًا في أنَّ هذا الجرم العظيم سيكون أعظم وأشد إذا كان الشخص المقتول قد قُتل غدرًا، أي أنَّه كان يأمن صاحبه فقتله صاحبه غدرًا، وقد اختلف أهل العلم في حكم القتل غيلةً وحده في الإسلام، حيث رأى جمهور أهل العلم أن حكم القتل غيلة كالقتل العمد، فيما ذهب أتباع المذهب المالكي إلى أنَّه لا يمكن العفو على من قتل شخصًا غيلةً، وذلك لأنَّ هذا القتل ينشر الإفساد والخداع بين الناس.

كما أن القتل غيلة سببٌ في زعزعة الأمن والاستقرار في البلاد، فعن ابن أبي زيد أنَّه قال: “وقتل الغيلة لا عفو فيه ولو كان المقتول كافرًا والقاتل مسلمًا”، واستدلَّ المالكية في عدم قبول العفو من الذي يقتل غيلة في أنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- رفض العذر من رجل اسمه الحارث بن سويد حيث قام بقتل المجذر بن زياد غيلة، والله تعالى أعلى وأعلم.[2]

شاهد أيضاً: ما هو حد الغيلة في الاسلام وكيف ينفذ

إلى هنا نختم هذا المقال الذي سلَّطنا فيه الضوء على تعريف القتل غيلة وتحدَّثنا عن ما هو حد الغيلة في السعودية ومررنا فيه على ما هو حكم القتل غيلة في الإسلام بالتفصيل أيضًا.

المراجع

  1. ^سورة النساء , الآية 93.
  2. ^islamweb.net , حكم القتل غيلة , 11/08/2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

موقع محتويات