ما هو سن التمييز عند الولد والبنت

ما هو سن التمييز عند الولد والبنت

ما هو سن التمييز عند البنت والولد سؤال يجب على كل شخص معرفة جوابه، فإنَّ معرفة سن التمييز تزيد من السويّة الثقافية لدى الفرد، وتتيح للأهل الفرصة الأكبر لتنشئة أطفالهم على نهج سوي نفسيًا وأخلاقيًا، وإنَّ دين الإسلام العظيم لم يترك لنا أي تفصيل صغير في الحياة إلا وأشار إليه، وعلمنا صوابه، ونهانا عن خطئه فقد حدد لنا ما يسمى سن التمييز الذي يشير إلى عمر محدد عند الأطفال، والذي سنشرحه في المقال التالي، كما سنميز الفرق بين التمييز والبلوغ، ونسلط الضوء على النمو في سنِ التمييزِ.

تعريف سن التمييز

هو العمر الذي يصبح فيه الطفل من ولد أو بنت مدركًا لنفسه، وواعيًا لما يدور حوله من أحداث، قادرًا على التمييز بين الصواب والخطأ، وفي هذا العمر يستطيع الطفل الاعتماد على ذاته، والاستغناء عن رعاية الوالدين في أداء الأشياء العادية من اللباس والطعام والشراب والأمور اليومية العادية، وفي هذا العمر يمكن للأطفال فهم بعض الأمور المتعلقة بالجنس، ويحدد عمر التمييز للذكر والأنثى عند السبع سنوات تقريبًا، وقد أمرنا رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- أن نعلم أبناءنا الصلاة في هذا العمر وأيضًا أن نفرق بينهم في المضاجع، وهذا من فضل الإسلام علينا وحكمته في تعليمنا كيف نربي أطفالنا على نهج سليم نفسيًا وأخلاقيًا.

ما هو سن التمييز

سنَ التمييزِ هو السن الذي يصبح فيه الولد أو البنت قادرين على التمييز بين الصواب والخطأ، وكثيرًا ما يسأل الناس ماهو سنُ التمييزِ بالتحديد، وفي الإجابة على هذا نقول: إن أغلب العلماء أجمعوا على أنه يبدأ من السابعة على الأغلب، و يتراوح بين السابعة والعاشرة.

وقد قال آخرون أنه يمكن لابن الخمس سنوات أو الأربع سنوات حتى أن يكون قادرًا على التمييز بين الصواب والخطأ، أو قادرًا على تذكر ما حدث معه عندما يكبر [1]، وقد أشار رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- إلى ذلك عن طريق  أمْرِنا  بأن نعلّم أطفالنا الصلاة في عمر السابعة والذي يشير فيه إلى سنِ التمييزِ، والذي يبدأ فيه الطفل بالقدرة على التمييز بأنّ الصلاة أمر خيّر وعلينا القيام به، وقد قال  رسولنا الكريم صلّى الله عليه وسلّم: “علموا أولادَكم أبناءَ سبعِ سنينَ الصلاةَ واضربوهم عليها أبناءَ عشرٍ وفرقوا بينَهم في المضاجعِ”[2]

النمو في سن التمييز

لكل مرحلة من مراحل نمو الإنسان بعض الخصائص التي تميّزها عن غيرها من المراحل، ويعد سنُ التمييزِ من مراحل النمو المهمة التي تتغير فيها خصائص الإنسان وتبدأ شخصيته بالنمو وفي ذلك نذكر بعض خصائص النمو في هذه المرحلة:

النمو العقلي في مرحلة للتمييز

في هذه المرحلة يبدأ الطفل في القدرة على التذكّر والحفظ، ويكون في بداية هذه المرحلة غير قادرًا على التركيز بشكل كامل، لكنه يبدأ بتعلم ذلك، كما في هذا العمر تنمو لديه القدرة على تجريد الأفكار، وتعميم المفاهيم، وينتقل من مرحلة تعلم الظواهر إلى البحث عن سبب هذه الظواهر.

النمو النفسي في مرحلة التمييز

تدور متطلبات الطفل في بداية الطفولة المبكرة  حول حاجاته ومتطلباته الأساسية، ويعبر عن هذه الحاجات بالصراخ أو البكاء غالبا، وعندما ينتقل الطفل إلى سن التمييز أو ما يسمى بالطفولة المتوسطة فإن حاجات الطفل تختلف ويبدأ بالبحث عن الرغبات، ويعبر عن ذلك بطرق مختلفة كليًا مثل أن يكسر الأشياء، أو يتبع سلوكيات الانتقام مع الكبار، أو العدوان على من حوله، وذلك في حال عدم تلبية رغباته الخاصة، وفي هذا السن تبدأ الخصائص الأنثوية بالظهور عند الأنثى مثل القدرة على الأمومة، كما تبدأ الخصائص الذكورية بالظهور عند الذكر مثل القدرة على الأبوة؛ لذلك أمرنا رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- بالتفرقة بين الأطفال في المضاجع.

النمو الاجتماعي في مرحلة التمييز

في هذه المرحلة يُتوقع من الطفل أن يُشكل مجموعة من المعارف تفوق المجموعة التي كان يعرفها في المرحلة السابقة، ففي بداية الطفولة يقتصر محيط الطفل على المحيطين من الأهل والأسرة، أما في هذا السن فيبدأ الطفل في الاندماج مع مجموعات الرفاق في المدرسة واللعب في الحي، ويتأثر بهم، كما يتقبل النقد منهم بالرغم من أنه  لا يتقبله من أهله، ويظهر أحيانًا العناد في هذه المرحلة، وتبدأ روابط الانتماء إلى مجتمع معين بالظهور، وفي نهاية هذه المرحلة تبدأ المجموعات التي يشكلها الطفل بالتفرقة والتمييز بين مجموعة الذكور والإناث، كما تتضح الميول للجنس الآخر والسعي لجذب انتباهه. [3]

الفرق بين التمييز والبلوغ

قد يلتبس على بعض الناس مفهوم البلوغ والتمييز، كما يظن بعض الناس أنهما مصطلحان لمفهوم واحد، لذا لابد من توضيح الفرق بينهما:[4]

  •   سنُ التمييزِ: هو السن الذي يميز فيه الطفل بين الصواب والخطأ، ويصبح في هذا العمر قادرًا على الاعتماد على نفسه في أموره الشخصية، وتَذكّر الأحداث التي تمر أمامه، وقد يكون على معرفة ببعض الأمور المتعلقة بالجنس أو البلوغ، والذي يُحدد بعمر السابعة تقريبًا.
  • سن البلوغ: فيقصد به سن البلوغ الجنسي عند الذكر أو الأنثى،حيث تبدأ فيه التغيرات الجسدية تظهر مثل تغيّر نبرة الصوت وشكل الجسم، والذي يختلف بين الذكر والأنثى، وبين بيئة وأخرى، ويتراوح تقريباً عند الإناث بين العاشرة والرابعة عشر، وعند الذكور بين الرابعة عشر والسادس عشر.

إن سنَ التمييزِ هو من التفاصيل التي وضحها الإسلام  لكونها مرحلة جوهرية في نمو الطفل، ويجب على كل أهل أن يلاحظوها ويدركوها عند أطفالهم ويستثمروها في تنشئتهم على الأسس الدينية السليمة والأخلاق الحميدة، وقد تعرفنا في هذا المقال على ماهو سنُ التمييزِ بالتحديد، وعلى تعريف التمييز، وعلى النمو في سن التميز، وعلى الفرق بين التمييز والبلوغ.

المراجع

  1. ^binbaz.org.sa , ما ضابط التمييز عند الطفل في سن السابعة , 24/12/2020
  2. ^المجروحين , أبو هريرة،ابن حبان،2/144.
  3. ^alukah.net , مرحلة التمييز والبلوغ في الإسلام , 31-12-2020
  4. ^islamweb.net , حد الطفولة ومراحلها , 25-12-2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *