ما هو مرض الذئبة الحمراء … وما هي أعراضه وطُرق علاجه؟

كتابة أسماء - آخر تحديث: 8 سبتمبر 2020 , 23:09
ما هو مرض الذئبة الحمراء … وما هي أعراضه وطُرق علاجه؟

ما هو مرض الذئبة الحمراء الذي يُعد من إصابات الجهاز المناعيّ؛ والمصاب فيه يكون نظامه المناعي لا يُحارب فقط الأجسام الخطرة مثل البكتيريا والفيروسات، وإنّما يُهاجم الجسم أيضًا، ويُشير مصطلح الذئبة لعدد من الأمراض المناعيّة التي لها مظاهر سريريّة وخصائص معمليّة متماثلة، وأكثر أنواع الذئبة شيوعًا هي الذئبة الحماميّة، وغالبًا ما يقصدُ النّاس الذئبة الحمراء عندما يقولون الذئبة.[1]

ما هو مرض الذئبة الحمراء

مرض الذئبة الحمراء مرض مزمن يمكن أن يكون له مراحل تتفاقم فيها الأعراض لكنّها تتناوب مع فترات من الأعراض الخفيفة، ويستطيع معظم المصابين بمرض الذئبة الحمراء أن يعيشوا حياة طبيعيّة مع العلاج، لكنّ العلاج يكون أكثر فاعليّة عندما يبدأ مع بداية ظهور الأعراض بفترة وجيزة، وعندما يصممّ العلاج طبيب مختصّ، ومرض الذئبة الحمراء يؤثّر على المصابين بشكل مختلف، وقد يكون التّعايش مع هذه الحالة المزمنة أمرًا صعبًا، ويتطلّب بعض المصابين دعمًا لتقليل التّوتّر والحفاظ على صحّتهم إيجابيّة؛ ليتمكّنوا من إدارة مرضهم.[1]

أعراض الذّئبة

لا توجد حالتان من حالات الذئبة الحمراء متشابهة تمامًا، وقد تظهر علاماتها وأعراضها فجأة أو قد تتطوّر ببطء، ويمكن أن تكون خفيفة أو شديدة، أو مؤقّتة أو دائمة، ويعاني معظم المصابين بمرض الذئبة من مرض خفيف يتميّز بنوبات تسمّى (التّوهّجات) لكنّها تتحسّن أو تختفي تمامًا لفترة من الوقت، وأعراض مرض الذئبة تعتمد على أجهزة الجسم المتأثّرة بها، ومن أعراضها الأكثر شيوعًا:[2]

  • الإعياء.
  • الحمّى.
  • تيبّس المفاصل وتورّمها وآلامها.
  • طفح جلديّ على شكل فراشة على الوجه يغطيّ الخدّين، وجسر الأنف، أو قد يظهر في أماكن أخرى من الجسم.
  • تظهر آفات جلديّة أو تزداد سوءًا التّعرّض لأشعّة الشّمس (حساسيّة للضّوء).
  • تتحوّل أصابع اليدين والقدمين إلى اللّون الأبيض أو الأزرق عند التّعرّض للبرد أو أثناء فترات الإجهاد (ظاهرة رينود).
  • ضيق التّنفّس.
  • ألم في الصّدر.
  • جفاف العيون.
  • الصّداع وفقدان الذّاكرة والارتباك.

تشخيص الذّئبة

من الصّعب إجراء تشخيص لمرض الذئبة الحمراء لأنّه لا يؤثّر على أيّ شخصين بنفي الأعراض، وكلّما كان تشخيص الإصابة مبكّرًا، كان العلاج أكثر فائدة، وبقيت الحالة تحت السّيطرة، وتُشخَّص الذئبة بناءً على الأعراض، والفحص البدنيّ، واختبارات الدّم، وهناك عدد من الاختبارات التي يمكن أن تساعد في تشخيص مرض الذئبة أو استبعادها، ومنها:[3]

  • اختبار الأجسام المضادة النوويّة (ANA).
  • اختبار الأجسام المضادّة للحمض النّووي (DNA) مزدوج الشّريطة (anti-dsDNA).
  • اختبار الأجسام المضادّة للرو.
  • اختبار الأجسام المضادّة للفوسفوليبيد.
  • اختبارات وظائف الكلى والكبد.
  • تعداد خلايا الدّم.
  • المسح والأشعّة السّينيّة.

علاجات الذّئبة الحمراء

لا يوجد علاج لمرض الذئبة حاليًّا، لكن يمكن أن تستجيب الحالة جيّدًا لعدد من الأدوية، وكلّما بدأ العلاج مبكّرًا ازدادت فعاليّته، ومن العلاجات المُستَخدَمة:[3]

  • العقاقير غير السّتيرويديّة المضادّة للالتهابات (المسكّنات).
  • المنشّطات.
  • مضادّات الملاريا.
  • الأدوية المضادّة للرّوماتيزم المعدِّلة للمرض (DMARDs).
  • العلاجات البيولوجيّة.

مضاعفات الذئبة

يمكن أن يؤثّر الالتهاب النّاجم عن مرض الذئبة على العديد من مناطق الجسم، ومن تأثيراتها:[2]

  • تلف خطير في الكلى، وأحد الأسباب الرّئيسيّة للوفاة بين المصابين بمرض الذّئبة هو الفشل الكلويّ.
  • الصّداع، والدّوخة، وتغيرات في السّلوك، ومشاكل في الرّؤية، والسّكتات الدّماغيّة، أو النّوبات، ومشاكل في الذّاكرة.
  • فقر الدّم، أو تخثّر الدّم أو النّزيف أو التهاب الأوعية الدّمويّة.
  • التهاب بطانة تجويف الصّدر (ذات الجنب).

ما هو مرض الذئبة الحمراء سؤال يتطلّب إجابة طويلة، وأعراضها لا يمكن أن تكون محصورة بعدد معروف لأنّ الأعراض متوقّفة على الجهاز الذي تُهاجمه في الجسم، وكلّ مصاب أعراضه مختلفة عن الآخر، ولا يوجد علاج نهائيٌّ لها إلى الآن، لكنّها تستجيب جيدًا للعديد من الأدوية الموجودة، والمهمُّ أن يكون العلاج مبكّرًا ليُعطي فائدة أكبر.

المراجع

  1. ^ healthline , Systemic Lupus Erythematosus (SLE) , 8-9-2020
  2. ^ mayoclinic , Lupus , 8-9-2020
  3. ^ versusarthritis , Lupus (SLE) , 8-9-2020
107 مشاهدة