ما هي حساسية القمح وما هي أسبابها

ما هي حساسية القمح وما هي أسبابها

ما هي حساسية القمح وما هي أسبابها، حيث تعد هذه المشكلة من المشاكل التي يصاب بها الكثير من الناس، وتؤدي إلى ظهور بعض الأعراض والمشاكل، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال عبر موقع محتويات كما سنتعرف على أهم المعلومات عن هذا المرض وأعراضه وأسبابه وأيضًا كيفية التغلب على تلك المشكلة.

ما هي حساسية القمح

حساسية القمح هي استجابة مناسبة أو رد فعل تحسسي يحدث في جسم الإنسان عند تناول الأطعمة التي تحتوي على القمح؛ مما ينتج عنه بعض الأعراض، والتي قد تكون خطيرة في بعض الأحيان، كما يمكن أن يحدث ذلك نتيجة استنشاق دقيق القمح أو التعرض له، ويعتبر هذا المرض من الأمراض التي تجعل حياة المصاب بها ليست سهلة؛ إذ إن القمح يدخل في معظم أنواع الأطعمة، حيث ينتج جسم الإنسان أجساماً مضادة عند تناول القمح تمنع امتصاص العناصر الغذائية الموجودة في الطعام، كما أنها تسبب أعراض الحساسية، وتوجد العديد من الطرق التي يمكن من خلالها علاج هذه المشكلة، والتي من أهمها تجنب الأطعمة المحتوية على القمح بقدر المستطاع وتعويض ذلك بالمكملات الغذائية.[1]

شاهد أيضًا: علاج حساسية القمح

أسباب حساسية القمح

يرجع السبب الأساسي لهذه المشكلة إلى اضطراب في الجهاز المناعي يؤدي إلى إنتاج أجسام مضادة تعمل على تدمير الأهداب التي تبطن الأمعاء الدقيقة وتعمل على امتصاص الطعام، وبالتالي يؤدي ذلك إلى عدم القدرة على امتصاص تلك الأطعمة؛ وكذلك حدوث رد فعل تحسسي في الجسم وهو ما يسبب أعراض الحساسية عند تناول الأطعمة التي تحتوي على القمح أو مشتقاته.[1]

عوامل خطر الإصابة بحساسية القمح

توجد بعض العوامل التي تؤدي إلى زيادة فرصة الإصابة بهذه المشكلة، ومن أهم هذه العوامل ما يلي:[1]

  • العامل الوراثي: حيث يلعب العامل الوراثي دوراً مهماً في الإصابة بهذه الحساسية، حيث تزداد احتمالية الإصابة بهذا المرض في حالة كان أحد الوالدين مصاباً به، كما يمكن أن يحدث المرض في حالة وجود تاريخ عائلي من أي نوع آخر من أنواع الحساسية تجاه الأطعمة أو الحساسية الصدرية وغيرها.
  • العمر: حيث يعد هذا المرض أكثر شيوعًا عند الأطفال والرضع، وذلك بسبب عدم اكتمال الجهاز المناعي لديهم، وفي بعض الأحيان يتحسن الشخص كلما كبر في السن، وتزول المشكلة بشكل كامل في سن 16 سنة، ولكن هذا لا يمنع إصابة البالغين بتلك المشكلة.

أعراض حساسية القمح

تسبب هذه الحساسية بعض الأعراض التي تشبه أي نوع آخر من أنواع الحساسية، وتتمثل هذه الأعراض فيما يلي:[1]

  • الطفح الجلدي.
  • تورم واحمرار الجلد.
  • الحكة.
  • تهيج في الحلق والفم.
  • الصداع.
  • سيلان الأنف.
  • احمرار العيون ونزول السوائل منها.
  • الصداع.
  • الغثيان والقيء في بعض الأحيان.
  • الإسهال.

شاهد أيضًا: ما هو مرض حساسية الجلوتين ؟

مضاعفات حساسية القمح

قد يؤدي هذا المرض إلى الإصابة بمجموعة من المضاعفات الخطيرة في بعض الحالات، والتي تتطلب العناية الطبية الفورية ومن أهم هذه المضاعفات ما يلي:[1]

  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • صعوبة التنفس.
  • التشنجات.
  • الدوار والإغماء.
  • تحول لون الجلد إلى اللون الأزرق.
  • ضيق شديد في الحلق والصدر.

الأطعمة التي تحتوي على القمح

توجد العديد من أنواع الأطعمة التي تحتوي على القمح، والتي تسبب ظهور أعراض تلك الحساسية وبالتالي يجب تجنبها من قبل مرضى حساسية القمح، ومن أهم هذه الأطعمة:[1]

  • الخبز.
  • المكرونة.
  • الدقيق.
  • الكعك.
  • بعض منتجات الألبان مثل الآيس كريم.
  • بعض أنواع اللحوم مثل اللحمة الباردة.
  • حبوب الإفطار.
  • الصويا صوص.
  • بعض أنواع التوابل.
  • الكسكسي.
  • النشا الجيلاتيني.
  • دقيق السميد.
  • المقرمشات.

شاهد أيضًا: ما هي مشتقات القمح وأنواعه

علاج حساسية القمح

توجد بعض الطرق التي يمكن من خلالها التغلب على هذه المشكلة، وعلى الأعراض التي تنتج بسببها ومن أهم هذه الطرق ما يلي:

  • تجنب الأطعمة التي تحتوي على القمح أو استنشاق دقيق القمح بقدر المستطاع، والبحث عن بدائل آمنة لتلك الأطعمة.
  • استخدام الأدوية المضادة للهيستامين في حالة ظهور أعراض الحساسية؛ حيث إنها تعمل على التقليل من الأعراض مثل الحكة والالتهابات وسيلان الأنف والطفح الجلدي وغيرها.
  • استخدام الإيبينفرين، أو ما يعرف بالأدرينالين من أجل علاج الحساسية الشديدة والمضاعفات الخطيرة التي تحدث بسبب القمح.
  • تناول المكملات الغذائية تحت إشراف الطبيب، والتي تساعد في تعويض العناصر الغذائية التي لا يحصل عليها الجسم نتيجة عدم تناول القمح ومشتقاته.
  • قراءة الملصقات الموجودة على الأطعمة والتأكد من عدم احتوائها على بروتين القمح أو مشتقاته.

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال ما هي حساسية القمح وما هي أسبابها، كما تعرفنا على أهم المعلومات عن هذا النوع من الحساسية وأعراضه ومضاعفاته وعوامل الخطر الخاصة به وكذلك أهم المعلومات عن الأطعمة التي تحتوي على القمح وكيفية علاج هذا المرض.

المراجع

  1. ^WebMD.com , Wheat allergy , 06/09/2022