ما هي حقيقة القبض على نواف العنزي مبتز القاصرات

ما هي حقيقة القبض على نواف العنزي مبتز القاصرات

حقيقة القبض على نواف العنزي مبتز القاصرات ، حيث ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في الساعات القليلة الماضية، مما أثار جدلًا واسعًا على فعله الذي أحدث صدمة كبيرة في المجتمع الخليجي وخاصةً المجتمع السعودي، وفي هذا المقال سنتعرف على حقيقة خبر القبض عليه وأهم المعلومات.

حقيقة القبض على نواف العنزي مبتز القاصرات

إن حقيقة القبض على نواف العنزي مبتز القاصرات حتى هذه اللحظة غير رسمي من قبل السلطات السعودية، وبحسب تغريدات على مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية فإن مبتز القاصرات نواف العنزي يقوم بإرسال مقاطع فيديو ودردشات لقاصرات في المملكة ويقوم بابتزازهن عبر مواقع التواصل، وطالب مغردون في السعودية الجهات الأمنية بضرورة القاء القبض عليه وتحويله الى الجهات المختصة لمحاكمته وسجنه، نظرًا لقيامه بمخالفات غير أخلاقية تمس القاصرات السعوديات.

شاهد أيضًا: حقيقة القبض على متحرش أبها

تفاعل رواد تويتر مع نواف العنزي

نشر المغردون صورًا لمبتز القاصرات في السعودية نواف العنزي في إطار مساعدات الجهات الأمنية لإلقاء القبض عليه، كما أكدوا الكثير من المغردين على إن هذا السلوك محرم في الإسلام وينافي العادات والتقاليد في المملكة العربية السعودية، ومن أبرز التغريدات التي نشرت حول الموضوع ما يأتي:

غردت المغردة backoffr قائلةً: “مريصٌ يبتز قواصر ويستغلهم + بنات تكون يا بنات نصيحه من بنت تحبكم وما تبي احد يتعدى عليكم او يأذيكم لا ترسلون صوركم للدْكور الله بسعدكم حتى لو يحبك ويعطيك الي تبين تراه كذاب كذاابب بس للتسليه وبعدها يبداء يستغلك لانهم مىىىعورين ما كأنهم شافوا بنت بحياتهم”

وقال دبدوب: “حالات الابتىزاز زايدة والىذكورين مرضى من جد ! يعني شي مقىزز اللي حاصل .. ياربي وانتن يابنات بلاش ثقة بىذكوري لا تعطونهم مجال لا توثقون بأحد منهم ! هذولا مسعىورين جنسيىا افكارهم جىنس فقط ! شايفين ان الانثى كيان جنىسي فقط ! عار عليكم عار”

عقوبة الابتزاز الالكتروني في السعودية

عقوبة الابتزاز الإلكتروني أو التهديد بالصور والرسائل في السعودية هي السجن لمدة عام وغرامة قدرها 500 ألف ريال سعودي أو أحدى هاتين العقوبتين، ويحاكم القانون على ابتزاز الأشخاص وتهديدهم بصورهم ومحتوياتهم ومقاطعهم المصورة والصوتية, فتلك تعتبر من اعلى الجرائم الإلكترونية محاسبة في القانون، حيث يؤدي هذا الابتزاز إلى تدهور الحالة النفسية والجسدية للضحية وانشقاق الشخص عن مجتمعه وبيئته وتحويله إلى شخص انطوائي فاقد الثقة بكل من حوله نتاج الضغط النفسي المتواصل على الضحية.

أما محاولات الاستدراج والحصول على المال او المنفعة الجنسية من الضحية فيعتبر ذلك اعلى درجات الإدانة في سلم القانون ومحاسبة الجناة، اذ يعتبر ذلك استغلالًا واضحًا لإنسان حر واخذ منه العديد من الأمور بغير رضاه مما يخرق بروتوكول الحريات الإنسانية الذي يضمن قانون السلامة وحق الحياة وصحة الجسد لكل المواطنين في العالم، وخرقه يعتبر جريمة نكراء لأنه اول حق في الحقوق الأساسية للإنسان في العالم.

وكل من يقوم بابتزازك الكترونيًا او يحاول التحرش بك هو مدان وتحت تنفيذ احكام القانون، والضحية دائمًا على حق حتى وان نشرت صورها في البداية برغبتها, في حال اصبح تداول محتواها يشكل ضررا على الضحية ويتعبه نفسيًا.

شاهد أيضًا: حقيقة القبض على زياد المسفر

وفي نهاية هذا المقال وهو حقيقة القبض على نواف العنزي مبتز القاصرات، حيث تحدثنا عن أعماله الشنيعة بحق القاصرات، ودور وراد مواقع التواصل الاجتماعي بالإبلاغ عنه لسلطات السعودية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *